0

قد يفكر البعض مرة أو مرتين في المرة القادمة التي يستخدم فيها هاتفه الذكي بعد أن وجدت دراسة أمريكية أن ضعف جودة الحيوانات المنوية يرتبط باستخدام الوسائط الإلكترونية.

أظهرت النتائج الأولية للدراسة أن زيادة التعرض الذاتي لأجهزة الوسائط الإلكترونية في المساء وبعد وقت النوم مرتبط بانخفاض جودة الحيوانات المنوية، في مجموعة الرجال التي استخدمت الوسائط الإلكترونية لفترات طويلة مساءً وبعد موعد النوم، وُجد أن قدرة حيواناتهم المنوية على الحركة بشكل صحيح أصبحت أقل، ونسبة الحيوانات المنوية غير القادرة على الحركة أصبحت أكبر من المجموعة الأخرى التي لم تستخدم هواتفها ليلًا.

“استخدام الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية في المساء وبعد وقت النوم مرتبط بانخفاض جودة الحيوانات المنوية، بالإضافة لذلك، فإن استخدام الهواتف والأجهزة اللوحية والتلفزيون يخفض تركيز الحيوانات المنوية”، “على حد علمنا هذه هي الدراسة الأولى التي تُبلغ عن هذا النوع من الارتباط بين جودة الحيوانات المنوية ووقت التعرض للموجات المنبعثة من الوسائط الرقمية بخاصة الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية بعد وقت النوم”. – أميت غرين، رئيس قسم البحث والتطوير في معهد النوم والتعب في مركز أسوتا الطبي بتل أبيب.

استخدم الباحثون عينات سوائل منوية لرجال تتراوح أعمراهم بين 21 إلى 59 عامًا خضعوا لفحوصات الخصوبة، وأعلموا الباحثين حول عادات نومهم واستخدامهم للأجهزة الإلكترونية من خلال استبيان الباحثين، وجدت الدراسة كذلك رابطًا بين مدة النوم وارتفاع إجمالي الحيوانات المنوية.

0

شاركنا رأيك حول "استخدام الوسائط الإلكترونية يرتبط بضعف الحيوانات المنوية: دراسة تؤكد"