0

في عام 2015، أن كان المدعوّ ديفيد هول (David Hole) ينقّب في حديقة ماريبورو الإقليمية القابعة بالقرب من ملبورن في أستراليا، وهي منطقة مشهورة بِغناها بحقول الذهب، حيث بلغ اندفاع الذهب الاسترالي في المنطقة ذروته في القرن الـ 19. واستخدام هول جهاز الكشف عن المعادن، حاول البحث عن الذهب، إلا أنه اكتشف في طريقه شيئًا غريبًا بدلًا من الذهب، صخرة غريبة الشكل ثقيلة جدًا، ولونها ضاربٌ إلى الحمرة.

أخذ ديفيد الصخرة إلى منزله متأملًا بوجود كتلة من الذهب بداخلها، وحاول فتحها بعدة طرق، من الأدوات الثقيلة وحتى إذابتها بالحموض، لكنها لم تنفع، وذلك ببساطة لأنها لم تكن صخرة ذهب، ولا صخرة عادية ثقيلة، بل نيزكًا نادرًا، وقد تبيّن ذلك بعدما أخذ ديفيد الصخرة إلى متحف ملبورن للتعرف عليها.

وبحسب ما قال عالم الجيولوجيا في متحف ملبورن ديرموت هنري لصحيفة سيدني مورنينغ هيرالد، الصخرة كانت تبدو منحوتة بشكلٍ يوحي أنها آتية من الغلاف الجوي مذوّبةً من الخارج بسبب العوامل الخارجية، والجو نحتها بهذا الشكل.

نشرَ الباحثون بالطبع دراسة علمية تبين مواصفات النيزك، وأهم ما جاء فيها أنه نيزك معمّر، إذ يبلغ من العمر 4.6 مليار عام، ويبلغ من الوزن 17 كيلوغرام، وتبين بعد استخدام منشار ماسي مخصص لقطع شريحة منه، أنه يحتوي نسبة عالية من الحديد، وهو ما جعل الباحثين يصنفونه من نوع نيازك كوندريت H5 العادي.

الصخرة

بمجرد فتح النيزك، يمكنك رؤية البلورات الصغيرة وهي في الأصل قطرات متبلورة من المعادن الفلزّية المنتشرة فيه، وتسمى علميًا “Chondrule”، أو القطيرات المصهورة المجمعة ككويكبات على الكويكب الأم في الفضاء. أُطلق على النيزك اسم “ماريبورو” نسبةً إلى المنطقة التي عُثر عليه فيها، والقريبة من هذه مدينة ماريبورو.

على الرغم من أن الباحثين لم يعرفوا بعد من أين جاء النيزك، وما هي مدة وجوده الفعلية على الأرض، إلا أنهم خمّنوا الأمر، حيث قال هنري أن هذا النيزك بالذات يبدو أنه من حزام الكويكيات بين المريخ والمشتري، ونُبذ خارجًا بعد اصطدام عدة كويكبات بعضها مع بعض واصطدامها يومًا ما بالأرض، ويشير التأريخ بالكربون المشع أن هذا النيزك كان على الأرض منذ 100-1000 سنة.

يُعبر نيزك ماريبورو قطعة نادرة، أندر من الذهب، فهو ثاني كويكب Chondrule بعدما اكتُشفت قبله عام 2003 عينة ضخمة ذات وزن هائل يبلغ 55 كيلوجرامًا.

0

شاركنا رأيك حول "رجل يحتفظ بصخرة منذ سنوات، ليتبين أنها ذات قيمة كبيرة"