ملايين حقيقية تدفع في الميتافرس ثمن عقارات وفعاليات أغرب من أن يستوعبها عقل!

ملايين حقيقية تدفع في الميتافرس ثمن عقارات وفعاليات أغرب من أن يستوعبها عقل!
أراجيك
أراجيك

2 د

قد تكون أحد القرّاء الذين لم يستوعب عقلهم حتى الآن وجود فكرة "الميتافيرس"، بل ليست الفكرة فقط، إنما وجود هذا العالم الافتراضي بالفعل، ولا نلومك كثيرًا، ولكن ماذا ستقول إذا أخبرناك أن هناك عقارات تُباع في ذلك الواقع الافتراضي؟ نعم نعم، شراء قطعة من الميتافيرس أصبح حقيقة، وقد نفذّت ذلك حاليًا شركة ميتافيرس غروب (Metaverse Group)؛ الشركة العقارية التابعة لشركة Tokens.com التي تركز على اقتصاد الميتافيرس، والتي أصبحت اليوم أكبر مالك عقار ضخم في ميتافيرس.

تمتلك مجموعة ميتافيرس مساحات شاسعة من أرض الواقع الافتراضي، فهي الآن ليست مجرد مالك، بل لديها مجموعة من المطورين لبناء مساحات افتراضية لأي شخص في العالم، مثل تصميم المتاجر الافتراضية. هي فعليًا قد صممت متاجرًا افتراضية لسلسلة محلات فوريفر 21 التجارية لبيع الأزياء، والتي مقرّها على أرض الواقع لوس أنجلوس.

لم تكتفِ الشركة بذلك، بل وعلى غرار ما نفعله في الواقع من استضافات لأسابيع الموضة، استضافت ميتافيرس غروب الأسبوع الأول للموضة في آذار/مارس الفائت، وعلى أرضها الافتراضية. وعن التصاميم، فكانت بدائية تعود بالذاكرة إلى جيل التسعينات، لكن ما لفت الانتباه هو الزوّار: أكثر من 100000 مستخدم قد حضروا إلى المنصة خلال ذلك الأسبوع، وهو رقم أكثر بكثير مما يمكن أن يقدمه عرض استضافة شخصي.

وعن تكلفة عملية الشراء تلك، فقد صرّح أندرو كيجويل (Andrew Kiguel)؛ الرئيس التنفيذي لشركة Tokens.com، لموقع إنسايدر، أن الشركة قد ضخّت أكثر من 10 مليون دولار في المشتريات العقارية الرّقمية. وشرح كيجويل أهمية هذه الخطوة - حتى لو كانت مبكّرة في نظر بعض رؤوس الأموال - بالنسبة للشركة، وشبّه الموضوع بافتراض أننا عدنا في الزمن إلى الوراء حوالي 15 سنة، فإذا كنا نعرف أن هذا العالم سيغدو رقميًا، لاشترى كل من استطاع، حصصًا رقمية شاسعة من وسائل التواصل: الفيسبوك والانستغرام، وغيرها، لأن ذلك ذو قيمة كبيرة حاليًا.

الميتافيرس، ومن الناحية النظرية، عبارة عن عالمٍ رقميٍ شامل، حيث يمكن للناس التفاعل عبر الصور الرمزية الرقمية، بينما هم في بيوتهم يرتدون نظارات الواقع المعزز وسماعات رأس الواقع الافتراضي فقط، ليتم ذلك. لكن في الوقت الحالي، الميتافيرس مجرد مساحات فردية جديدة، تتمتع بالقليل من الترابطات. ولكن ذلك لم يمنع شركة ميتافيرس غروب من القيام بعمليات الشراء في الفضاء، إذ تشمل أملاكها الآن أيضًا جزءًا من Decentraland، المساحة الأكبر والأشهر في عالم الميتافيرس.

أقر كيجويل بعملية شراء حصصًا في Decentraland، ولكنه رفض الكشف عن الرقم الذي استثمرته الشركة فيها، إنما أشار فقط إلى أن الشركة اشترت قطعة من Decentraland مقابل 2.43 مليون دولار من العملة الرقمية. وقامت الشركة بالكثير من عمليات الشراء حتى هذه اللحظة، من العوالم الافتراضية مثل Somnium Space، وSandbox.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة