بين الدموع والأحزان: ميسي ينهار في مؤتمر توديعه لبرشلونة
0

ليونيل ميسي ببساطة هو نصف تاريخ نادي برشلونة الكتالوني، وهذه ليست مبالغة. إنه الركيزة الأساسية في تاريخ النادي لسنين طويلة، وكان من المتوقع أن يستمر في كونه تلك الركيزة لسنين ستأتي، لولا أن النادي أعلن مؤخرًا وبشكلٍ رسميّ أنه لن يستطيع الاستمرار في الحفاظ على اللاعب في الفريق، نظرًا لمرور النادي بالكثير من الأزمات المالية في الشهور الماضية، وبالتبعية سيكون دفع مبلغ تجديد عقد ميسي أمرًا مجبرًا للنادي على تسريح الكثير من اللاعبين الآخرين؛ مما يدمر النادي بالكامل للحافظ على لاعب واحد فقط. هذا الأمر لم يكن متوقعًا على الإطلاق من قِبل النادي الكتالوني، خصوصًا أن ميسي تربطه علاقات إنسانية مع إدارة النادي واللاعبين بشكلٍ عام، بعيدًا عن أرض الملعب، لكن يبدو أن الأموال هي التي تتحكم في كل شيء بالنهاية. وبناء عليه ترك ميسي النادي فعلًا، وكانت صدمة للملايين، وحتى وقتنا هذا.

نظرًا لقامة ليونيل ميسي العالية والعالمية في مجال كرة القدم، قرر نادي برشلونة تدشين مؤتمر وداعٍ خاصٍ له، قبل أن يترك النادي نهائيًّا ويذهب ليرى فرص العمل التي ربما تصل إلى عتبة منزله قريبًا. في المؤتمر الصحفي قام اللاعب بالبكاء أمام الكاميرات عندما صفق له الحاضرون بقوة، متذكرًا تاريخه مع النادي، وكيف له أن جعله من أفضل نوادي كرة القدم في التاريخ حصرًا، مما أحزنه بشدة ووجد نفسه جاهشًا بالبكاء مباشرة. بكى ميسي لفترة وصلت إلى الـ 60 ثانية، حتى استعاد رباطة جأشه وتمكن من إكمال المؤتمر الصحفي. الجدير بالذكر أن ميسي لم يحصل حتى هذه اللحظة عن عروض أخرى من نوادٍ عالمية مثلما توقع الجمهور، حيث أن الشائعات المتداولة عن تواصل نادي سان جيرميان مع اللاعب، هي مجرد إشاعات ولا أساس لها من الصحة، وهذا ما أكدت عليه صحيفة سبورت الكتالونية مؤخرًا.

ومن الناحية الأخرى، قال البعض على الميديا أن نادي يوفنتوس يجب أن يعرض على ميسي عقد احترافٍ على الفور، وهذا لأن النادي لديه اللاعب كريستيانو رونالدو بالفعل، وهذا وحده قامة عُليا قادرة على التصدي للاعب ميسي لسنين طويلة، ويعتبر من اللاعبين الأقوى (فيزيائيًّا) على مستوى العالم هذه الأيام. وإذا استطاع اليوفي فعلًا الاستحواذ على ميسي، سيكون لديه اثنين من أقوى اللاعبين في تاريخ كرة القدم، ووقتها سيكتسح كل شيء وأي شيء أمامه. لكن لا يجب النسيان أن ميسي سعره مرتفع للغاية، وكان هذا السبب الأول والأخير لتخلي نادي برشلونة عنه، فهل يستطيع اليوفي الاستحواذ عليه بجانب الحفاظ على رونالدو بجانبه؟ هذا ما ستكشفه الأيام.

وعند النظر مرة أخرى إلى مؤتمر الوداع ذاته، فإن الآراء على الإنترنت تذم في إدارة المؤتمر قلبًا وقالبًا. تقول الكثير من التعليقات على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي أن المؤتمر لا يليق على الإطلاق بقامة ميسي بالنسبة لنادي برشلونة، وأن المؤتمرات المُدارة من قِبل فرق أعمال تطوعية تكون أفضل من هذا المؤتمر من حيث الشكل والتنظيم. قال البعض بالتحديد أن النادي تخلى عن ميسي تمامًا لدرجة أنه لم يكلف نفسه لتحضير مؤتمر وداع جيد يليق به، مما أثار غضب الكثيرين فعلًا، وجعلهم يكرهون النادي أكثر وأكثر بعد تخليه عن اللاعب بسبب المشاكل المالية.

بالمجمل لا يمكن الجزم أن اللاعب سيصبح عاطلًا بعد ما حدث، فقد أثبت جدارته الكروية في الآونة الأخيرة بالرغم من كون آخر موسمين مع النادي سيئين للغاية، مما يعني أنه سوف يحصل بلا شك على عقود جديدة في المستقبل. لكن ربما تلك العقود لن تأتي قريبًا؛ للأسف.

0

شاركنا رأيك حول "بين الدموع والأحزان: ميسي ينهار في مؤتمر توديعه لبرشلونة"