المشروع الوطني للقراءة في مصر
0

أول طريق الفكر هو القراءة، وتعزيزها يرفع من شأن المجتمعات وشعوبها ويواجه التطرف، وعلى هذا النسق انطلق المشروع الوطني للقراءة في محافظات جمهورية مصر العربية، وجنى ثماره عقب انطلاقته الأولى بشهر فبراير 2020.

المشروع الثقافي المتفرد، الذي يهتم بتعزيز ممارسة فعل القراءة لدى شرائح عمرية مختلفة؛ سواء من خلال إثراء المكتبات بكتب الناشئة، أو الاهتمام بجودة المحتوى المقروء وإخراجه، فضلاً عن تقديم عدة مشروعات ثقافية مثمرة ومستدامة، في إطار دعم حركة القراء والخلفيات الثقافية لدى الشباب والأطفال.

متحديًا الجائحة.. أكثر من 100 مليون كتاب فى المشروع الوطني للقراءة

نشاطات المشروع الوطني للقراءة

وعلى الرغم من الظروف الصعبة لوباء فيروس “كورونا” عالميًا خلال الفترة الماضية، أثبت الشباب العاشق للقراءة والثقافة شغفهم نحو الاطلاع، ورغبتهم نحو التحقق من المعلومات وإدراك المعرفة بشكل متعمق بعيدًا عن أخطاء المحتوى المتداول والسريع عَبر مواقع السوشيال ميديا.

وتعد الأرقام مؤشرات حقيقية نحو تميز هذه المعادلة التثقيفية؛ حيث يشارك قرابة 3 مليون و500 ألف طالب على مستوى الجمهورية من مختلف محافظات مصر، منذ أعلنت شارة الانطلاق في العام الماضي وحتى هذه اللحظة، قبل انعقاد التصفيات الأخيرة لتنافس المشروعات خلال إبريل للعام الجاري.

أكثر من 100 مليون كتاب في مختلف العلوم والفنون، كان حصيلة قراءة المشروع الوطني للقراءة خلال عام واحد فقط، يشمل مشاركة مدارس وجماعات ومعاهد أزهرية حكومية وخاصة، بحسب الإحصائيات والبيانات الرسمية الواردة على الموقع الرسمي للمشروع؛ حيث استهدف (54) ألف مدرسة ما بين العامة والخاصة والتي استجاب منها 35% على صعيد محافظات مصر.

بالأرقام: مؤشرات مرتفعة بالعام الأول لـ «الوطني للقراءة» في مصر

هذا بالإضافة إلى مشاركة (52 جامعة) أي 22% تشمل الجامعات والمعاهد الحكومية والخاصة، من أصل استهداف (67 جامعة)، و 78.8% من المعاهد الأزهرية، عقب استهداف المشروع لحوالي (11.800) معهد أزهري سواء الحكومي أو الخاص.

كل هذه الإحصائيات تعد مؤشرًا عاليًا، وإنجازًا عظيمًا بحسب تصريحات صحفية للدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني المصري، في بيان صحفي رسمي صادر يوم الجمعة الموافق الثاني من شهر إبريل لعام 2021.

المشروع الوطني لتشجيع القراءة في مصر - 100 مليون كتاب
100 مليون كتاب المشروع الوطني للقراءة في محافظات مصر 2021

كما تظهر الإحصائيات الرقمية منافسة 1100 مؤسسة مشاركة؛ تشمل الجامعات، والمدارس الخاصة والحكومية، والمكتبات العامة والخاصة، ومؤسسات عمل مدني، ومؤسسات إعلامية.

850 من الطلاب والمعلمين، و14 من المؤسسات  التنويرية المشاركة، يأتي ذلك عدد المرشحين بالمرحلة الأولى من التصفيات النهائية لمنافسات المشروع الوطني للقراءة على مستوى محافظات جمهورية مصر العربية.

رئيس مؤسسة البحث العلمي: هذه مميزات المشروع الوطني للقراءة

يأتي هذا في إطار ثقة مؤسسة البحث العلمي التربوية، المعروفة ببرامجها التنموية منذ عام  1998، والتي قررت أن تنطلق بمشروعها بفرعها الإقليمي من مصر؛ إيمانًا بقدرتها في الريادة والتقدم بالحركة الثقافية ونشر الوعي والمعرفة ما بين بلدان العالم العربي.

مميزات المشروع الوطني للقراءة، تتمثل في توفير عدة منافسات خاصة؛ تشمل فئة “المعرفي” للطلاب بالمدارس والمعاهد، و”الماسية” للطلبة في الجامعات، و”المثقف” فئة المعلمين، و”التنويرية” ما بين المؤسسات المشاركة، بحسب التصريحات الصحفية لنجلاء سيف الشامسي رئيس مؤسسة البحث العلمي.

الفائزون ينالون عدة ألقاب مختلفة ما بين منافسات هذا العام؛ منها “المؤسسة التنويرية”، و”أفضل فكرة إبداعية” بحسب الأفكار المقدمة تبعًا للمؤسسات المشاركة، و”المعلم المثقف”، و”القارئ الماسي”، و”رائد المعرفة”، وما يشعل المنافسة تضمنها لعدة فئات من محافظات مصر ذات الثقافات الثرية والمختلفة.

جلاء سيف الشامسي رئيس مؤسسة البحث العلمي. - 100 مليون كتاب
نجلاء سيف الشامسي رئيس مؤسسة البحث العلمي

رحلات عالمية وجوائز تقدر بـ 20 مليون جنيه للفائزين 

وتقدر قيمة الجوائز المالية 20 مليون جنيه لكافة الفائزين؛ على أن تُمنح 5 ملايين جنيه لكل فئة منافسة مشاركة، فضلاً عن رحلات للمتميزين إلى مكتبات العالم الشهيرة، وهذا يأتي في إطار تخصيص 50 مليون جنيهًا مصريًا للمشروع الوطني للقراءة في مصر، وخطة عشرية تقدر بـ نصف مليار جنيه مصري، دعمًا للمشروع خلال 10 أعوام.

اختيار أعضاء لجان تحكيم المتخصصين بمؤسسة البحث العلمي، للأوائل الفائزين ما بين المشروعات المنافسة على صعيد محافظات جمهورية مصر العربية، ما بين المتنافسين من المعلمين والطلاب في إطار المشروع الوطني للقراءة، سيتم في حفل ختامي يقام بإحدى الفنادق الكبرى بمصر في نهاية شهر مايو المقبل لعام 2021.

يجدر الإشارة بأن المشروع الوطني للقراءة يهدف لاحتواء ملايين من الأفكار الإبداعية والكتب والقراءة؛ أملاً في تحقيق إنجازات أكبر وانتشار ثقافة القراءة والاطلاع وتوسيع أفق المعرفة، لبناء جيل واعي يمتلك مهارات النقد والتجديد والابتكار خلال الأعوام المقبلة.

لك أيضًا:

روايات ألهمتني: حينما يقرأ الروائيُّون العرب

0

شاركنا رأيك حول "أكثر من 100 مليون كتاب: تفاصيل المشروع الوطني للقراءة في مصر 2021"