نافالني
0

حُكم على أليكسي نافالني بالسجن مع وقف التنفيذ بتهمة الاختلاس في 2014، وهي إدانة يُنظر إليها على نطاق واسع على أنها ذات دوافع سياسية. أصبح الحكم مع وقف التنفيذ عقوبة سجن فعلية في فبراير بعد عودته من ألمانيا، حيث كان يتلقى العلاج من التسمم بغاز الأعصاب السام نوفيتشوك.

قال محامو أليكسي نافالني الناشط الروسي السجين المعروف لمعارضته للكرملين، أن صحته تتدهور وبدأ يفقد الإحساس في ساقيه ويديه. وقال فاديم كوبزيف إن نافالني الموجود في معتقل يقضي فيه عقوبة لإدانته بالاختلاس، قد تم تشخيص إصابته بفتقين في العمود الفقري.

في الأسبوع الماضي، بدأ نافالني إضرابًا عن الطعام للمطالبة بالعلاج المناسب لآلام الظهر والساق الحادة المُصاب بها. وقال البيت الأبيض إن التقارير التي تفيد بأن صحته تزداد سوءًا كانت مزعجة.

وقال كوبزيف، الذي زار نافالني يوم الأربعاء، على تويتر: “أليكسي يسير بنفسه. لكنه يشعر بالألم أثناء المشي. ومن المقلق للغاية أن المرض يتقدم بشكل واضح من حيث فقدان الإحساس في ساقيه وكفيه و رسغيه”.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، تم نقل نافالني (44 عامًا) إلى جناح المرضى في السجن في بلدة بوكروف مع أعراض اعتلال في الجهاز التنفسي. إذ كان قد اشتكى من سعال مزمن وارتفاع في درجة حرارة.

كانت درجة حرارته تتأرجح وانخفضت إلى 37 درجة مئوية يوم الأربعاء بعد أن وصلت إلى 39 درجة مئوية يوم الاثنين، وفقًا للمحامي الذي قال إن نافالني كان يفقد كيلوغرامًا واحدًا يوميًا بسبب الإضراب عن الطعام.

وقال نافالني في منشور على إنستغرام إن سلطات السجن كانت تحاول وقف إضرابه عن الطعام بشي الدجاج بالقرب منه ووضع قطع الحلوى في جيوب ملابسه.

وفي يوم الأربعاء أيضًا، قال الناطق باسم البيت الأبيض جين بساكي، إن إدارة بايدن تعتبر سجْن نافالني “له دوافع سياسية وظلم فادح” ودعت إلى الإفراج عنه فورًا.

وفي وقت سابق، قالت منظمة العفو الدولية إن نافالني سُجن في ظروف ترقى إلى مستوى التعذيب وقد تقتله ببطء. ويقول نشطاء إن السجن معروف بظروفه القاسية جدًا. في حين يزعم محامو نافالني أنه لا يوجد أطباء في المعتقل وأن الوحدة الطبية فيه يديرها مسعف واحد.

وكانت قد نفت إدارة السجون الروسية مزاعم نافالني بأنه لا يتلقى العلاج المناسب، قائلة إنه حصل على “كل المساعدة الطبية اللازمة وفقًا لإشاراته الطبية”.

يوم الاثنين قال نافالني إن ما يصل إلى ثلاثة أشخاص من وحدته في السجن نُقلوا إلى المستشفى بسبب مرض السل، وهو ما نفته إدارة السجون الروسية.

0

شاركنا رأيك حول "أليكسي نافالني معارض بوتين السجين يفقد الإحساس بيديه وقدميه ومحاموه يتحدثون عن سوء الأوضاع في السجن"