نوبل 2020
0

اختتمت اليوم فاعليات موسم جوائز نوبل 2020 ، بإعلان الأكاديمية السويدية الملكية للعلوم عن فوز كلُا من Paul Milgrom – بول ميلغروم و Robert Wilson – روبرت ويلسون بما يعرف مجازًا بـ جائزة نوبل في الاقتصاد 2020 أو بما يعرف رسميًا جائزة نوبل التذكارية في العلوم الاقتصادية في ذكرى ألفريد نوبل؛ وذلك تكريمًا لدورهم الرائد في من أجل تحسين نظرية المزاد Auction Theory واختراع تنسيقات المزاد الجديدة، وهو فرع من نظرية الألعاب، وقد استفاد من اكتشافاتهم البائعين والمشترين ودافعي الضرائب في جميع أنحاء العالم.

وبهذا تختتم جائزة نوبل موسمها غير العادي لعام 2020، والذي تزامن مع جائحة فيروس كوفيد-19، والذي شهد منح جائزة السلام لبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة. فقد جرى الإعلان عن أسماء الفائزين بجوائز نوبل لعام 2020 في مجالات الطب والفيزياء والكيمياء والآداب والسلام على التوالي خلال الأسبوع الماضي. 

تتضمن جائزة نوبل الفوز بميدالية وشهادة دبلوم تذكارية وجائزة مالية، ويذكر أن اللجنة المنظمة لجائزة نوبل العالمية قد أعلنت في وقت سابق خلال العالم، أن القيمة المالية لجائزة 2020 ستزيد بمقدار مليون كرونة إضافية، لتصبح بذلك 10 ملايين كرونة سويدية، أي حوالي 1.1 مليون دولار أو 950 ألف يورو.

نرشح لك قراءة:

جائزة نوبل في الاقتصاد 2020

جائزة نوبل في الاقتصاد 2020: ذهبت إلى جهود تحسين نظرية المزاد العلني
جائزة نوبل في الاقتصاد 2020: ذهبت إلى جهود تحسين نظرية المزاد العلني.

كانت النساء أكثر انتشارًا من المعتاد هذا العام، حيث فازت الشاعرة الأمريكية Louise Glück – لويز غلوك بجائزة الأدب. وأصبحت الفرنسية Emmanuelle Charpentier – إيمانويل شاربنتييه والأمريكية Jennifer Doudna – جينيفر دودنا أول ثنائي نسائي يفوز بجائزة نوبل العلمية يوم الأربعاء الماضي، حيث حصلوا على جائزة الكيمياء لاكتشافهم تكنولوجيا تعديل الجينات بدقة CRISPR-Cas9 DNA.

وبصفة عامة، يبلغ معدل فوز النساء بجائزة نوبل هو ميدالية واحدة فقط بين كل 20 ميدالية منذ بداية الجائزة عام 1901.

وبالنظر إلى أن جوائز نوبل 2020 غير العادية، جراء الوباء المتشابك مع الأزمة الاقتصادية، حيث يتم الإعلان عن الفائزين في خضم تبعات أزمة جائحة فيروس كورونا، كان من المتوقع، أكثر من أي وقت مضى، أن تختار الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم تكريم خبير اقتصادي يركز في جهوده على اقتصاديات الصحة، لكن الجائزة ذهبت لفرع من نظرية الألعاب فيما يتعلق إستراتيجيات عروض الأسعار للأطراف المشاركة في المزاد العلني.

نظرية المزاد العلني

هذا، وتمنح جائزة نوبل في الاقتصاد للإنجازات المتميزة في حقل العلوم الاقتصادية، وتعتبر الجائزة الأرفع في هذا المجال، وبحسب البيان الرسمي الصادر عن الأكاديمية، وبحسب البيان الصادر عن الأكاديمية السويدية الملكية للعلوم بشأن الإعلان عن جائزة نوبل في الاقتصاد 2020 في يتعلق بنظرية المزاد العلني: 

درس الفائزان بالجائزة هذا العام، بول ميلغروم وروبرت ويلسون، كيفية عمل المزادات العلنية. لقد استخدموا رؤاهم لتصميم أشكال مزادات جديدة للسلع والخدمات التي يصعب بيعها بالطريقة التقليدية، مثل Radio Frequencies – الترددات اللاسلكية.

في عام 1994، ولأول مرة في تاريخها، استخدمت السلطات الأمريكية أحد تنسيقات نظرية المزاد التجاري العلني من أجل بيع الترددات اللاسلكية لمشغلي الاتصالات.

وكانت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم قد منحت العام الماضي 2019 جائزة Sveriges Riksbank في العلوم الاقتصادية بشكل مشترك إلى الثلاثي الاقتصادي: Abhijit Banerjee – أبيدجيت بانيرجي، وهو أمريكي من أصل هندي، وزوجته الفرنسية الأمريكية Esther Duflo – إستير دوفلو مع الأمريكي Michael Kremer – مايكل كريمر.

وذلك لجهودهم في مكافحة ظاهرة الفقر العالمي، والتخفيف من حدته على أرض الواقع، وزيادة القدرة على فهم كيف يتصرف عامة الناس، عبر تقديم تفسير أفضل لسلوكيات فقراء العالم بعيدًا عن النظريات الاقتصادية المقعرة، والتأكيد على أن الأسباب دنيوية تمامًا، وهو أمر لم يتوقعه أفضل خبراء اقتصاديات التنمية ورجال صنع السياسات التنموية في العالم.

نرشح لك قراءة: 

حقائق عن جائزة نوبل في الاقتصاد 

جائزة نوبل في الاقتصاد 2020
جائزة نوبل في الاقتصاد 2020: تذهب إلي نظرية المزاد العلني.

تُعرف هذه الجائزة رسميًا باسم: جائزة Sveriges Riksbank – سفيريجيس ريكسبانك في العلوم الاقتصادية في ذكرى ألفريد نوبل، وسميت على اسم بنك Sveriges Riksbank (البنك المركزي السويدي) الذي قدم تبرعًا لبدء الجائزة للاحتفال بمرور 300 عام على تأسيس البنك، حيث أسسها وموّلها البنك المركزي السويدي في عام 1968 تخليدًا لذكرى مؤسس جائزة نوبل، لكنها تدار من قبل مؤسسة نوبل التي أنشأها المخترع السويدي للديناميت.

وتعتبر جائزة نوبل في الاقتصاد، الجائزة الوحيدة التي لم يبتكرها ألفريد نوبل، بل استحدثها البنك المركزي السويدي (في ذكرى ألفريد نوبل)، فبحسب ما هو مذكور على الموقع الرسمي، جائزة العلوم الاقتصادية ليست جائزة نوبل فعليًا، كونها لم تكن إحدى الجوائز الأصلية الخمسة التي ذكرت في وصية ألفريد نوبل رسميًا.

وقد مُنحت الجائزة لأول مرة في عام 1969، إلى Ragnar Frisch  – راجنار فريش و Jan Tinbergen – جان تينبرغن بعد تطويرهما تطبيق نماذج ديناميكية لتحليل العمليات الاقتصادية.

وفاز قسم الاقتصاد بجامعة شيكاغو بجائزة نوبل 12 مرة و MIT ست مرات. كما يبلغ متوسط عمر الفائزين أكثر من 65 عامًا، وهو أعلى معدل بين جوائز نوبل الست.

نرشح لك قراءة: اعرف مع أراجيك : 66 مصطلح اقتصادي أنت بحاجة لمعرفة معناهم

حتى الآن، تعد الاقتصادية إستير دوفلو، الحائزة على الجائزة في العلوم الاقتصادية العام الماضي 2019، والمولودة عام 1972، أصغر شخص يحصل عليها، كانت تبلغ من العمر 46 عامًا عندما تم منحها الجائزة، لتصبح ثاني سيدة تحصل على جائزة العلوم الاقتصادية، بعد Elinor Ostrom – إلينور أوستروم عام 2009.

بينما أكبر حائز على الجائزة في العلوم الاقتصادية، حتى وقتنا هذا، هو Leonid Hurwicz – ليونيد هورويتش، الذي كان يبلغ من العمر 90 عامًا عندما حصل على جائزة في عام 2007.

0

شاركنا رأيك حول "جائزة نوبل في الاقتصاد 2020: ذهبت إلى جهود تحسين نظرية المزاد العلني"