الأشخاص المصابون بكورونا ولا تظهر عليهم أعراض مسؤولون عن 50% من الإصابات الحديثة
0

عرف الباحثون منذ بداية انتشار الفيروس أنّ المصابين بفيروس كورونا ولم تظهر عليهم الأعراض بعد، يتسببون في نقل العدوى. وقد نُشرت دراسة حديثة في المجلة الطبية الأمريكية، تُفيد بأنّ الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض كورونا، مسؤولون عن نقل العدوى بنسبة 50% على الأقل. مما دفع العلماء للتشديد على أهمية اتباع الإرشادات الوقائية والحفاظ على التباعد الاجتماعي وارتداء القناع الطبي للحد من انتشار الوباء.

أُجريت الدراسة على ثلاثة مجموعات من الأشخاص، وهم: أشخاص تظهر عليهم الأعراض وأشخاص لم تظهر عليهم الأعراض وعلى بعض الأشخاص قبل ظهور الأعراض عليهم مباشرة. وقام الباحثون بقياس مقدار نقل كل مجموعة للوباء بناءً على اليوم الذي يصل فيه الفيروس لذروة العدوى لدى المريض، وافترضوا أنّ ذلك يحدث بعد خمسة أيام من التعرض للفيروس. إذ وجدوا أنّ هذه المدة هي فترة الحضانة (وهي الفترة الزمنية بين التعرض للفيروس وإظهار الأعراض).

بعد ذلك، قدروا ما يحدث بعد ثلاثة وأربعة وستة وسبعة أيام عندما يكون الفيروس في ذروة العدوى. وأشارت التقديرات النهائية إلى أنَّ الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض يتسببون في نسبة تزيد عن 50% من الإصابات الجديدة.

من ناحية أخرى، صرح الباحثون القائمون على الدراسة بأنّ نسبة 50% هذه قد تكون ليست واقعية تمامًا، فقد افترضوا أنّ المصابين ولم تظهر عليهم أعراض يتحركون بعشوائية. في حين أنّ هناك العديد من المؤسسات والمطاعم التي تفحص الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض قبل الدخول، مما يعني أنّ النسبة قد تزيد حقًا عن 50%، لأن مَن تظهر عليهم أعراض يمكن الحذر منهم واتخاذ الإجراءات، لكن المشكلة الكُبري في أولئك الذين لم تظهر عليهم أعراض بعد ويهيمون في الأرض.

0

شاركنا رأيك حول "الأشخاص المصابون بكورونا ولا تظهر عليهم أعراض مسؤولون عن 50% من الإصابات الحديثة"