زخات شهب البرشاويات
0

يجمع الآن بين هواة رصد القبة السماوية حدثٌ جميل، وهو رصد زخات شهب البرشاويات الغزيرة، فالبرشاويات من أكثر الهطولات الشهابية سطوعًا وغزارة. هذا الحدث معروف بين هواة الرصد إذ أنه يمكنّهم من مشاهدة 100 شهاب في الساعة وسطيًّا.

ترتبط زخات البرشاويات بالمذنب Swift- Tuttle ، وتسمى Perseids لأن النقطة التي تنشأ منها هذه الشهب في السماء هي كوكبة فرساوس Perseus في الجزء الشمالي من القبة السماوية. وتتألف السحابة المكونة لهذه الشهب من جسيمات يلفظها المذنب أثناء رحلته في مداره الذي يستغرق اكتماله 133 عامًا، وتبقى معظم هذه الجسيمات جزءًا من السحابة لأكثر من ألف عام.

يعد المذنب Swift – Tuttle مذنبًا دوريًّا كبيرا، ويصل قطر نواة هذا المذنب إلى 26 كيلومترا، وتقطع الأرض المسار المداري للمذنب المذكور كل عام في الفترة بين 17 يوليو وحتى 24 أغسطس، ويكون مدار هذا المذنب مكتظًا بالحطام الناشئ. يحدث اللقاء بين الأرض وهذا الحطام بعد الأسبوع الاول من أغسطس كل عام، فتصطدم جسيمات من الغبار والحصى وغيرها بالغلاف الجوي للأرض، كما حطام المذنب الصغير لدى دخول المجال الجوي للأرض بسرعة 60 كيلو متر في الثانية. ويزداد عدد الشهب المرئية إذا عبرت الأرض مجالًا كثيفًا بالشهب.

الشهب هي بقايا حطام ناجم عن المذنبات تصطدم بالغلاف الجوي للأرض، وكانت ذروة الهطول الشهابية لعام 2020 مساء يوم 11 أغسطس، لكن بعض شهب البرشاويات ستبقى مرئية لعموم الراصدين في نصف الكرة الشمالي لأسبوعين آخرين، وقد يتمكن الراصدون من مشاهدة ما معدله 50 شهابًا في الساعة في أوقات متأخرة من المساء لكن قبل شروق القمر بغض النظر عن اتجاه الرصد في السماء فالمهم هو مشهد فسيح للسماء.

 

0

شاركنا رأيك حول "زخات شهب البرشاويات Perseids مستمرة لأسبوعين .. لاتفوتك مشاهدتها"