0

نُشرت منذ شهور دراسات عن المتعافين الذين يصابون بما يسمى “متلازمة فيروس كورونا” وهي مجموعة أعراض تصيب المريض بعد التعافي من كوفيد-19 تشمل مشاكل في القلب وتلف رئوي وآلام في العظام ويتعافى منها المريض تدريجيًا بعد شهر، تقول الاحصائيات أن 25% من المتعافين يصابون بمتلازمة ما بعد كورونا بعد شفائهم.

نُشرت مؤخرًا دراسة جديدة بمركز العلوم الصحية بجامعة تكساس في سان أنطونيو تفيد بأن متلازمة ما كورونا تظهر عند الأطفال حتى دون أن تظهر عليهم أعراضها، يقول ألفارو موريرا، الباحث الرئيسي في الدراسة وأستاذ طب الأطفال “لا تظهر الأعراض على الأطفال، ولا يعلم أحد أنهم مصابون بالمرض، وبعد عدة أسابيع يصابون بهذا الالتهاب”.

درس الفريق 662 حالة اصابة بمتلازمة فيروس كورونا عند الأطفال وكانت النتائج أن 71% من الأطفال اضطروا لدخول العناية المركزة، و90% خضعوا لاختبار مخطط كهربائية القلب EKG ووجد أن 54% من نتائجهم كانت غير طبيعية ومات 11 طفلًا.

عانى معظم الأطفال من تأثر القلب بالمتلازمة كما أظهر فحص بروتين التوبونين، وهو بروتين يستخدم للكشف عن النوبات القلبية وتشخيصها بدقة كبيرة عند البالغين، عانى الأطفال من تمدد الأوعية الدموية، وانخفاض في قدرة القلب على ضخ الدم المؤكسج لأنسجة الجسم.

وجد الباحثون كذلك أن المرضى الذين كانوا يعانون من مشاكل السمنة الزائدة (سواء عند الأطفال أو البالغين) كانوا أكثر عرضة للإصابة بالمتلازمة.

0

شاركنا رأيك حول "متلازمة ما بعد كوفيد-19 تلحق أضرارًا بالغة بقلوب الأطفال: دراسة جديدة"