0

أثار لقاء الأمير البريطاني السابق هاري وزوجته ميغان ماركل مع الإعلامية الأمريكية أوبرا وينفري، جدلاً عَبر السوشيال ميديا وضجة إعلامية كبيرة ما بين التأييد أو الرفض، عقب إذاعته مساء أمس الأحد، الموافق السابع من شهر مارس الجاري، من خلال شاشة “cbs” الفضائية الأمريكية.

صور هذا اللقاء التلفزيوني في حديقة منزل صديق الأمير هاري، والذي يأتي بجوار قصرهم بكاليفورنيا،  بحسب المنشور على صحيفة  ”Mirrorالبريطانية، بعد مرور عام كامل على تركهما الألقاب الملكية والتخلي عن مهامهما، فور خروجهما من القصر الملكي، وبالتزامن مع إعلان موافقة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية عن قرار استقلالهما أسريًا بعيد عن الحكم الملكي.

بإطلالة رومانسية وتصريحات جريئة..الأمير هاري وميغان ماركل يثيران الجدل
الأمير هاري وميغان ماركل

وإلى جانب التصريحات الصادمة والمعلومات الجريئة المروية على لسان الزوجين خلال ساعتين، والتي توقعها المشاهدون منذ طرح المقاطع الإعلانية الأولى للحلقة التلفزيونية منذ مطلع الشهر الجاري، لفتت إطلالة “ميغان” أنظار المتابعين أيضًا.

ظهرت ميغان ماركل مرتدية فستان أسود، مزينًا بالورود على الكتف الأيمن، فضلاً عن كشف تصميمه لحملها، وحرص الزوجان على الكشف عن جنس مولودهما المنتظر خلال هذا اللقاء التلفزيوني، موضحين أنها فتاة.

حمل اللقاء التلفزيوني الحصري الكثير من التصريحات الجدلية حول ظروفهما الشخصية والكاشفة عن أسرار حياتهما، والصعوبات التي تجاوزاها معًا داخل القصر وخارجه، وكانت لغة الجسد إحدى العوامل المساعدة على توصيل مشاعرهما للمشاهدين أيضًا؛ حيث حرصت “ميغان” على مسك يد “هاري” أثناء حديثها.

أوبرا وينفري تكشف أسرار الأمير هاري وميغان ماريكل في القصر الملكي

حرصت الإعلامية الشهيرة أوبرا وينفري، على توجيه قدر من الأسئلة التي طالما شغلت الجمهور والشعب البريطاني على وجه الخصوص خلال الفترة الماضية، بقدر لا يخلو من الذكاء حينًا والمباشرة أيضًا، والتي جاء منها سؤالها حول إجبار العائلة الملكية البريطانية على سكوتها أو عدم المشاركة في أي من اللقاءات التلفزيونية.

أول لقاء تلفزيوني للأمير هاري وميغان ماركل مع الإعلامية أوبرا وينفري
أول لقاء تلفزيوني للأمير هاري وميغان ماركل مع الإعلامية أوبرا وينفري

بدى على “ميغان” و”هاري” مشاعر الضعف والأسى؛ لشعورهما بعدم حمايتهما بالدرجة الكافية من قِبل العائلة الملكية، فضلاً عن توجيه الأولى بعض التصريحات التي تحمل الاتهامات المباشرة فيما يخص إحساسها بالتنمر أو العنصرية أو القلق على أطفالها إلى جانب شعورها بصحة غير الجيدة مما كان سيتسبب في انتحارها خلال فترة تواجدها وسط العائلة المالكة.

وفي هذا الإطار، جاء تصريحهما حول ماهية الهواجس والقلق الذي شعرا به تجاه مصير نجلهما “آرتشي”؛ حيث كانت ستحول بشرته السمراء دون عيش حياته بأمان وحصوله على حقوقه الطبيعية داخل القصر الملكي، إذا ما كان قررا الرحيل إلى أمريكا اَنذاك.

مفاجاَت الأمير هاري عن أسباب الانفصال عن العائلة الملكية

كل هذه الظروف الصعبة والحكايات المؤسفة في القصر الملكي، لم تثني ميغان ماركل عن التعبير عن حبها وتقديرها للملكة إليزابيث، وهو ما حرصت على توضيحه أيضًا خلال هذا اللقاء التلفزيوني الذي وصفته الكثير من الصحف البريطانية والعالمية بالمثير للجدل.

إثارة الجدل لم تخص تصريحات ميغان ماركل فحسب، بل رافقت حديث الأمير هاري أيضًا، والذي أعرب عن شعوره بالخوف من تكرار مصير والدته الراحلة ديانا مع زوجته “ميغان” سواء تجاه الصحافة أو في القصر الملكي، قائلاً: “كان قلقي الأكبر أن يعيد التاريخ نفسه إذا بقينا في بريطانيا”، وهذه المقارنة بالتحديد لم يتوقعها الخبراء في تصريحاتهم الصحفية قبل بث الحلقة.
ميغان ماركل وأوبرا وينفري في لقاء تلفزيوني في مارس 2021
وهو ما أعاد للأذهان تفاصيل حادث وفاة والدته الأليم، الأميرة “ديانا” زوجة الأمير تشارلز في سن صغيرة، عن عمر يناهز 36 عامًا، في حادث سيارة غامض بباريس، وهو الخبر الذي صدم الكثيرون اَنذاك في أواخر شهر أغسطس بعام 1997.

لأول مرة..الكشف عن موعد الزواج الحقيقي لـ “هاري” و”ميغان”

وخلال الحلقة الإعلامية المثيرة للاهتمام الدولي، حرص الزوجان على الكشف لأول مرة عن موعد زواجهما الحقيقي، موضحين أنهما تزوجا في السر قبل 3 أيام من زفافهما الرسمي الملكي وبث الزفاف الحي للجماهير عَبر مختلف الوسائل الإعلامية اَنذاك.

يجدر الإشارة بأن زواج الأمير هاري وميغان ماركل كان أثار جدلاً كبيرًا وقتذاك؛ بسبب خروجه عن قواعد العائلة الملكية البريطانية بالزواج من خارجها، حيث إن “ميغان” كانت تعمل في مجال التمثيل سابقًا، فضلاً عن أصولها الإفريقية من والدتها، يأتي هذا بعد زواج شقيقه الأمير ويليام من كيت ميدلتون المنتمية لعائلة متوسطة.

صورة من حفل الزفاف للأمير هاري وزوجته ميغان ماركل

0

شاركنا رأيك حول "بعد ترك القصر الملكي: الأمير هاري وميغان ماركل يتحدثان عن العنصرية والانتحار مع أوبرا وينفري!"