0

لطالما ترددت على مسامعنا المقولة الشهيرة “الصمت من ذهب”، لكن على ما يبدو هذه المرة لاقت تأثيرًا عكسيًا بالنسبة للأستاذ الجامعي “دونغ وانغ”. يعمل “وانغ” كأستاذِ رياضيات في جامعة سنغافورة الوطنية، وبعد مرور ساعتين من الزمن من بدئه إلقاء محاضرةٍ على منصة Zoom، اكتشف أن الطلاب لم يسمعوا أيّ كلمة من كلامه بعد نسيانه للميكروفون الخاص به مكتومًا منذ بداية البث، وذلك حسب ما أفادت صحيفة “إندبندنت” المحلية.

طلب “وانغ” من 20 طالبٍ وطالبة طرح بعض الأسئلة بخصوص المحاضرة التي ألقاها، لكنه لم يلقَ أيّ إجابةٍ على مراده سوى الصمت المُطبق، ليقول بعدها “لا توجد أسئلة؟ يمكننا إنهاء محاضرتنا إذًا؟”.

في نهاية المحاضرة تكلّم بعض الطلاب وأخبروه بأن صوته كان مكتومًا منذ بداية المحاضرة، إذ أخبر أحد الطلاب أستاذه المحتار “لم نتمكن من سماع شيء منذ الساعة 6:08”. سأل “وانغ” الطالب الذي أخبره بموضوع الوقت “منذ متى؟ أنت تقصد أنك سمعت كلامي منذ تلك اللحظة؟”.

أجاب أحد الطلاب بأنهم سمعوا القليل من كلام الأستاذ منذ بداية المحاضرة في الساعة السادسة، لينتقل حينها إلى وضعية الكتم عند الساعة 6:08 ولم يتمكنوا بعدها من سماع أيّ شيء بعد أن تجمدت شاشته، فأصبحت المحاضرة حينها عبارةً عن صورةٍ متوقفة فقط، ليجيب بعدها “وانغ” بأنه سيعيد شرح المحاضرة بأكملها في وقتٍ لاحق.

شرح أحد الطلاب “أزوسا شان” الموقف للمنفذّ الإخباري وأخبره بأن الأستاذ كتم صوته لسببٍ غير معلوم وحاول الطلاب جذب انتباه الأستاذ بعدة طرق، من بينها كتم صوتهم والاتصال برقم هاتفه المحمول، إلا أنهم لم يلقوا أيّ نتيجةٍ تُذكر.

وأضاف “شان” أنّ عدد المشاركين أخذ بالانحسار والتضاؤل بعد حين، ولم يتبقَّ منهم سوى 20 طالبًا وطالبة أخذوا على عاتقهم الاستمرار لحين انتهاء مدة المحاضرة لكي يعود الأستاذ ويتبيّنوا سبب المشكلة.

ذُهل الأستاذ بشكلٍ صادمٍ عندما علِمَ بأن طلابه لم يسمعوا كلامه البتّة، وأوضح الطالب أن “وانغ” كان يبث محاضرته باستخدام جهاز iPad، إذ يمكن للمرء توقع الكثير من المشاكل التي ستواجهه عند استخدام هكذا أجهزة لإلقاء محاضرةٍ على الإنترنت.

وأضاف الطالب أن “وانغ” اعتاد بعدها على ترك هاتفه المحمول بجواره عند إلقاء أي محاضرة، وذلك تحسبًا لأي مشكلة طارئة.

0

شاركنا رأيك حول "أستاذ جامعي يدرك بعد ساعتين أن صوته كان مكتومًا خلال بثّه لمحاضرة على منصة Zoom"