كيف يمكن أن تؤثر إصابة روبرت باتينسون بالكورونا على فيلم باتمان وصناعة السينما 
0

أفادت الأخبار  بأن نتيجة اختبار روبرت باتينسون للكورنا كانت إيجابية بعد يومين فقط من استئناف فيلم The Batman وعودة الإنتاج في Leavesden Studios في المملكة المتحدة، ليقدم للصناعة أول مثال واقعي للمخاطر الحقيقية لتصوير فيلم بهذا الحجم وسط جائحة. عندما يكون أول شخص يوضع تحت الاختبار في فيلم ما يظهر هذه النتيجة إيجابية، فإن تأثيرات الوباء خطيرة للإنتاج. وما يحدث مع “باتمان” سيؤثر على الصناعة بصورة أوسع.

وفقًا لمصدر مطلع على بروتوكولات الإنتاج في المملكة المتحدة يوضع أي شخص لديه اختبار إيجابي لفيروس كورونا إلى الحجر الصحي لمدة لا تقل عن 10 أيام. وبعد ذلك يمكن السماح لهم بالعمل إذا جاء الاختبار اللاحق سلبيًا ولم تظهر عليهم أعراض. ويتطلب الأمر اختبارين سلبيين على الأقل، ولا توجد أعراض لـ COVID-19 لمدة 72 ساعة.

علاوة على ذلك، فإن أي شخص كان على بعد ستة أقدام من باتينسون لأكثر من 15 دقيقة سيحتاج إلى عزل على الفور لمدة 14 يومًا، بغض النظر عما إذا كانت نتيجة اختباره إيجابية أم لا. قد يعني ذلك على الأرجح أي ممثلين أو فنانين  ظهروا أمام الكاميرا مع باتينسون بدون قناع، إلى جانب أي من أفراد الطاقم المكلفين بالتعامل مع باتينسون خلال التصوير – بما في ذلك المخرج مات ريفز. إذا كان أي من هؤلاء الأشخاص إيجابيًا أيضًا، فسيكون من الضروري إجراء مزيد من الحجر الصحي للأفراد في منازلهم الخاصة.

أقرأ أيضًا: أحداث مسلسل The Batman ستدور قبل الفيلم القادم بعام واحد

0

شاركنا رأيك حول "كيف يمكن أن تؤثر إصابة روبرت باتينسون بالكورونا على فيلم باتمان وصناعة السينما؟"