هل انطفأ نجم ميسي من بعد برشلونة؟ الفرص ليست كثيرة كما توقعنا...
0

ليونيل ميسي هو اللاعب الأشهر على مستوى العالم هذه الأيام، وهذا بالتساوي مع ليوناردو. الأول أرجنتيني، والثاني برازيلي، وكل منهما محترف للغاية في كرة القدم، لكن ليوناردو استمر في فريقه، بينما ميسي تركه. وكانت تلك صدمة للملايين على مستوى العالم، فإن ميسي أيقونة حية في عالم الكرة الكتالونية، لكن يبدو الرياح أتت بما لا تشتهي السفن على الإطلاق.

تم الإعلان رسميًّا في الفترة الماضية عن عدم تجديد نادي برشلونة لعقده الرسمي مع اللاعب ليونيل ميسي مرة أخرى، وهذا بعد أنتهى عقده رسميًّا مع خاتمة الموسم الكروي الماضي، وكان على النادي من بعدها تجديد العقد. برر نادي برشلونة الشهير عدم تجديد التعاقد مع ميسي بأن الميزانية لا تسمح، وهذا عقب الأزمة المالية التي يعاني منها النادي حاليًّا، وبما أن ميسي من أشهر اللاعبين الكرويين على مستوى العالم، فإن عقده مكلف للغاية، والإبقاء عليه في النادي، يستلزم فسخ الكثير من العقود الأخرى، وهذا يترتب عليه اختلال في عدد اللاعبين، وبالتبعية يحرم النادي من الدخول في المباريات الرسمية لأنه لن يكون ناديًّا من الأساس في تلك الحالة  نظرًا لقلة عدد اللاعبين أنفسهم. إن ميسي لاعب عملاق وبمقام مجموعة كبيرة من اللاعبين وحده، هذه ميزة بالطبع عندما نتحدث عن العائد المالي، لكنها ليست ميزة على الإطلاق عندما يكون النادي أمام خيار الكم والكيف؛ والكم في النهاية هو ما ينتصر بحكم القوانين الكروية الصارمة.

هل انطفأ نجم ميسي من بعد برشلونة؟ الفرص ليست كثيرة كما توقعنا...

بالآونة الأخيرة تم تداول الكثير من الأخبار على الميديا عن ظهور الكثير من طلبات التعاون الكروي مع ميسي مباشرة عقب إعلان النادي عن عدم تجديد العقد معه، وكلها طلبات للانضمام إلى مختلف الفرق على مستوى العالم، وبمبالغ خيالية، فإن ميسي حاليًّا صيد ثمين لمن يستطيع تثمينه باحترافية. لكن للأسف، هذا اتضح أنه غير صحيح بالمرة، وأن كل المعلومات والأخبار الموجودة على الإنترنت، ما هي إلا إشاعات؛ لا أكثر ولا أقل. الذي أثار الأمر بشدة على مواقع التواصل الاجتماعي هو تداول خبر واحد بعينه عن محاولة نادي سان جيرمان الفرنسي للتواصل مع ميسي واستمالته إليه والتوقيع معه لفترة طويلة في المستقبل، خصوصًا بفضل عدم فقد ميسي لمهاراته الكروية بعد، بالرغم من كِبر سنه مقارنة بأقرانه.

لكن أشارت صحيفة سبورت الكاتالونية إلا كون ذلك غير صحيح بالمرة، وأنه لم يتم يقدم نادي سان جيرمان الفرنسي أي عرض للاعب ليونيل ميسي حتى هذه اللحظة. كما أفادت المجلة بكون عائلة ميسي ذاتها في صدمة كبيرة، وهذا لاستمرار اللاعب مع برشلونة لسنين طويلة فعلًا، حتى أنه صار العلامة التجارية للنادي في مختلف أنحاء العالم، والبطاقة الذهبية التي تُنقذه من المواقف الكروية الصعبة في أرض الملعب، والمواقف التجارية المعقدة في الأزمات المالية. أما بالنسبة لمصدر المعلومات، فقد أشارت صحيفة سبورت إلى كون المصدر هو أحد المقربين من ميسي نفسه، ويأمل المصدر تحرك الأندية بمختلف جنسياتها وميزانياتها للتعاقد مع ميسي مرة أخرى.

هل انطفأ نجم ميسي من بعد برشلونة؟ الفرص ليست كثيرة كما توقعنا...

ومن الناحية الأخرى، استقبلت الميديا خبر غياب ميسي عن برشلونة بمزيجٍ من السخرية تارة، والحزن الشديد تارة أخرى. قال البعض أن الوضع الحالي كان متوقعًا وما ميسي إلا مجرد لاعب فاشل على كل حال، وكان عليه أن يمكث بالمنزل منذ فترة طويلة، حتى أن البعض نشروا سيرة ذاتية مزيفة له وكأنه يبحث عن عمل بعد أن صار عاطلًا. وعلى الجانب الآخر من المعادلة، أظهر الكثير من الناس حزنهم الشديد على اللاعب، قائلين لعبارات مفادها أنهم كانوا يشجعون برشلونة فقط حبًا في ميسي، ونفس الأمر للأرجنتين في المباريات الرسمية، حتى أن منهم من شجع منتخب الأرجنتين عوضًا عن منتخب بلاده فقط من أجل ميسي.

 

0

شاركنا رأيك حول "هل انطفأ نجم ميسي من بعد برشلونة؟ الفرص ليست كثيرة كما توقعنا…"