0

أجلت المحكمة العليا في جزيرة ليسبوس اليونانية محاكمة 24 من عمال الإغاثة الذين ساعدوا المهاجرين في الوصول إلى اليونان خلال أزمة الهجرة التي حصلت بين عامي 2016 و 2018، ومن بين المُدعى عليهم السباحة السورية سارة مارديني (شقيقة السباحة الأولمبية يسرا مارديني) وشاب إيرلندي يدعى شون بايندر بالإضافة إلى 16 متطوع أجنبي آخر.

يواجه المتهمون عددًا كبيرًا من التهم منها التزوير والتجسس والاستخدام غير القانوني للأجهزة اللاسلكية والتي تصل عقوبتها إلى ثماني سنوات، بينما لا يزال الكثير منهم رهن التحقيق في عدد من الجنايات الأخرى بما فيها تهريب البشر، والتي يمكن أن تصل عقوبتها إلى 25 سنة.

علقت جماعات حقوق الإنسان على المحاكمة ووصفتها بأنها “هزلية” وذات طابع سياسي، قامت المحكمة بتعليق القضة بعد أن حكم القاضي بأن المحكمة غير مختصة بالنظر في مثل هذه القضايا، وأحيلت إلى محكمة الإستئناف لأن المحامي كان من بين المتهمين.

علق المنقذ المتورط بالقضية بايندر ( 27 عامًا) في حديثه عن تأجيل المحاكمة للصحفيين: “أشعر بالغضب الشديد لأنه يتعين علينا الانتظار سنوات أخرى”، وأضاف: “ليس هناك ما يشبه المحاكمة العادلة”،  متهمًا هذه القوانين بأنها تعيق جهود الإنقاذ المستقلة وتكلف الأرواح في البحر.

ذاع صيت الشقيقتين سارة ويسرا مارديني في عام 2015 عندما أنقذتا مجموعة من اللاجئين السوريين الذين واجهوا خطر الغرق بعد أن تعطل محرك مركبتهم وتمكنوا من إنقاذ 19 راكب بعد أربع ساعات من السباحة، تطوعت ماريني وصديقها بايندر في منظمات إنسانية ومنها منظمة “المركز الدولي للاستجابة للطوارئ” وكانت تنشط في بحر إيجة حتى عام 2018 والتي بدورها حصلت على نصيبها من المحاكمة واتُهمت  بالمشاركة في منظمات إجرامية تساعد على الهجرة غير القانونية. زعم المدعون أن المتطوعين راقبوا إذاعات خفر السواحل اليوناني واستخدموا مركبة تحمل لوحة عسكرية مزورة من أجل دخول مناطق محظورة في الجزيرة لإنقاذ المهاجرين.

مُنعت مارديني من دخول اليونان للدفاع عن نفسها واضطرت لمتابعة المحاكمة من ألمانيا، حيث مُنحت حق اللجوء هناك، وظهرت الشابة خلال مقطع مصور لها نشرته منظمة العفو الدولية بعد خروجها بكفالة معلقة على الإتهامات الموجهة لها: “نحن الآن لسنا قيد الاعتقال على الأقل، لكننا نريد أن ينتهي ذلك، فنحن مرهقون جدًا بعد تلك السنوات الثلاث الصعبة” وأضافت مارديني واصفة عملية اعتقالها عام 2018: ” لقد اعتقدت أنني في لعبة شطرنج ونحن كنا فيها بيادق وكانوا يلعبون بنا”.

0

شاركنا رأيك حول "محاكمة السباحة السورية سارة مارديني وعدد من الناشطين في اليونان بتهمة مساعدة المهاجرين"