فيلم ستاشر - I Am Afraid to Forget Your Face
0

العرب ليسوا بعيدين على الإطلاق عن مهرجانات السينما العالمية، وعلى رأسها مهرجان كان، وأقرب مثال على ذلك هو عرض فيلم ستاشر – I Am Afraid to Forget Your Face فيه، وهو فيلم خاص بالمخرج المصري الشاب: سامح علاء. لكن هذا ليس أقوى خبر، اليوم نقدم أقوىى خبر فعلًا؛ أعلنت جائزة السعفة الذهبية – Palme d’or عن فوز الفيلم في شريحة أفضل فيلم روائي قصير لعام 2020.

يحكي فيلم ستاشر الفيلم قصة آدم، الشاب الذي أقدم على لقاء من يحب مرة أخرى بأي ثمن، وبعد 82 يومًا من الانفصال. والجدير بالذكر أن هذا ليس الفيلم الوحيد للمخرج، فهو التجربة الناضجة التي سبقتها تجربتان تحت عنوان ستيك العمة مارغريت – The Steak of Aunt Margaux وخمستاشر – Fifteen. كما أن خمستاشر ترشح لجائزة أفضل الأفلام القصيرة في مهرجان تورونتو السينمائي بـ 2017، بجانب فوزه بأفضل فيلم قصير في مهرجان مونبيلييه الفرنسي للأفلام بنفس العام.

فيلم ستاشر - I Am Afraid to Forget Your Face

في أحد اللقاءات الصحفية الرسمية مع مخرج فيلم ستاشر صرح عن أن العقبة الوحيدة كانت في الحصول على تمويل الفيلم، وتنفيذه في ظل وباء كورونا 2020، لكن الأمر تم على خير في النهاية. وكذلك أضاف أن أغلب الوجوه الجديدة في فريق العمل هم من الأصدقاء المقربين له، وبدأ معهم مسيرته السينمائية منذ زمن.

في الماضي كان للمصريين باع في الأفلام السينمائية الطويلة – Feature Film، وحصلت أفلام كثيرة على صدى عالمي مثل المومياء لشادي عبد السلام، والذي عمل مارتن سكورسيزي بنفسه على ترميمه لاحقًا. ويبدو أن هذه الأيام ستشهد تجسدًا جديدًا لسطوة السينما المصرية على الساحة العالمية، لكن هذه المرة مع الأفلام الروائية القصيرة.

0

شاركنا رأيك حول "المخرج المصري سامح علاء يفوز بالسعفة الذهبية عن فيلمه القصير: ستاشر"