طريقة جديدة للوشم دون ألم الإبرة ومنظر الدم، بلصاقة صغيرة فقط!

طريقة جديدة للوشم دون ألم الإبرة ومنظر الدم، بلصاقة صغيرة فقط!
أراجيك
أراجيك

3 د

طوَّر العلماء طريقة جديدة للحصول على وشم دائم - دون الحاجة إلى الإبرة. بدلاً من الجلوس لساعات مع تحمل ثقوب مؤلمة، فإن التكنولوجيا الجديدة المتمثلة برقعة جلدية تمكنك من الحصول على وشم سريع وغير مؤلم وبدون دماء.

تتضمن عملية الاختراق رقعة جلدية تحتوي على إبر مجهرية. يقول العلماء في معهد جورجيا للتكنولوجيا إن الإبر الدقيقة أصغر من حبة الرمل ، مما يجعل تأثيرها على الجلد غير مؤلم. عندما يتم ضغط اللصاقة على الجسم ، تذوب الإبر الدقيقة ، وبعد بضع دقائق يتغلغل الحبر في الجلد.

يقول الباحث الرئيسي مارك براوسنيتز ، الأستاذ في كلية جورجيا للتكنولوجيا للهندسة الكيميائية والجزيئية الحيوية: "لقد صغّرنا الإبرة بحيث تكون غير مؤلمة ، لكنها لا تزال تسرّب حبر الوشم في الجلد بشكل فعال".

ويضيف: "في حين أن بعض الناس على استعداد لقبول الألم والوقت اللازمين للوشم ، فقد اعتقدنا أن آخرين قد يفضلون الوشم الذي يتم ضغطه ببساطة على الجلد ولا يؤذي".

شارك براوسنيتز في تأسيس شركة "Micron Biomedical" لتقنية رقعة إبرة مجهرية، مما أدى إلى إدخالها في التجارب السريرية وتسويقها وإتاحتها للمرضى في نهاية المطاف.

يمكن ترتيب كل إبرة مجهرية بطرق مختلفة لإنشاء التصميم المثالي. سواء كنت تريد كلمات أو رموزًا أو زهورًا غريبة، فإن الرقعة ستنفذها.

ذو صلة

يُظهر البحث ، الذي نُشر في مجلة iScience ، أن الوشم من المحتمل أن يكون دائمًا. نظرًا لأنها أقل تدخلاً من الوشم الحالي.يمكن أيضًا تحميل الإبر الدقيقة بحبر وشم مؤقت للأشخاص المترددين الذين لا يريدون وشمًا إلى الأبد.

لن يساعدنا هذا الاكتشاف في الحصول على وشم رائع وخالي من الألم فحسب، بل يمكن أن يساعدنا طبيًا. يتم استخدام الوشم للتغطية على الندوب وتوجيه العلاج الإشعاعي المتكرر للسرطان وكوسيلة للتعريف إذا كان شخص ما يعاني من حالة طبية خطيرة مثل مرض السكري أو الصرع أو الحساسية.

يقول الباحثون إن هناك خطرًا أقل للإصابة بالعدوى. ويمكن حتى أن يتم تنفيذها ذاتيًا، مما يجعلها رخيصة وفعالة وموفرة للوقت.

يمكن لهذه التقنية أن تجعل الوشم يتفاعل مع العوامل البيئية مثل الضوء أو تغيرات درجة الحرارة. هذا يعني أنه يمكنك عمل وشم يظهر فقط بالأشعة فوق البنفسجية أو في درجات حرارة أعلى، مما يوفر للمستخدمين الخصوصية ، حيث يمكن إخفاء الوشم.

يمكن استخدامها أيضًا لوضع معلومات على جلد الحيوان لإظهار ما إذا كان قد تم تعقيمها أو تحييدها. بدلاً من قص آذانهم أو وضع علامات على الأذن ، يمكن للطبيب البيطري أن يقوم بعمل وشم غير مؤلم للحيوان.

ويذكر أنّ الوشم هو فن من فنون الرسم، يُطبق على أي منطقة من الجسد، وذلك عن طريق ثقب الجلد عادةً بالإبر وحقن الأصباغ والحبر في الطبقة الداخلية العميقة من الجلد، حيث يقوم بذلك إما فنان الوشم، وهو شخصٌ عاديّ يثقب الجلد ويرسم يدويًا، أو عن طريق الآلات حيث يستخدم فنانون محترفون الآلة، تعمل الآلة بشكلٍ أقوى من خلال تشغيل الإبر لأعلى وأسفل في الجلد، فيترسب الحبر بشكل أقوى.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة