مراهق يستفيق من غيبوبة دامت مدة 10 أشهر وليس لديه علم بجائحة كوفيد-19 على الرغم من إصابته مرتين!
0

جوزيف فلافيل (Joseph Flavill)، المراهق الذي يبلغ من العمر 19 عامًا، أمضى شهورًا في غيبوبة بعد تعرّضه لإصابة رضّية في الدماغ ناتجة عن تعرّضه لحادث سير أليم، حيث صدمته سيارة أثناء سيره في مدينة بورتون أبون ترينت، وكان ذلك في الأول من مارس/ آذار من العام الماضي، وكان ذلك أيضًا قبل ثلاثة أسابيع من بدء الإغلاق الوطني الأول لبريطانيا كإجراء للحماية من فيروس كورونا (كوفيد-19).

بدأ جوزيف الآن يتماثل إلى الشفاء، حيث أنه قادر على اتباع أوامر مثل لمس أذنه اليسرى واليُمنى، وتحريك ساقيه والإجابة بنعم أو لا من خلال الرّمش، كما أن ابتسامته الأولى قد أبكت أفراد عائلته. على الرغم من ذلك، لم تكن مسيرة فلافيل العلاجية سهلة، فقد رقد في الفراش لمدة 10 أشهر لم يعرف فيها شيء عما مرّ العالم به في العام الماضي، على الرغم من إصابته بكوفيد-19 مرتين خلال رحلة تعافيه، وشفائه منه في المرتين.

عندما بدأ جوزيف في الاستجابة للعلاج ببطء، حاولت عائلته شرح حجم الوباء الهائل وتأثيره على البشرية من خلال إجراء مكالمات الفيديو، حيث لم يتمكنوا من البقاء معه شخصيًا بسبب قيود كوفيد المفروضة على البلاد.

“لا نعرف من أين سنبدأ بإخباره عن حجم الكارثة، فلو أخبرني أحدهم بما كان سيحدث العام الماضي، لم أكن لأصدق، ليست لدي أية فكرة عن كيفية تفهّم جوزيف لما مررنا به جميعًا. عندما بدأ يستجيب ببطء للعلاج، كنا نتحدث إليه عبر الهاتف، ونحاول أن نجعله يشعر أننا نريد أن نكون هناك معه وممسكين بيده، ولكننا غير قادرين على ذلك بسبب كوفيد-19، إنما لم نشرح له حجم الوباء الهائل..” سالي فلافيل سميث (Sally Flavill Smith) – عمّة جوزيف.

إن الخطوات العلاجية التي قطعها جوزيف في الأسابيع الثلاثة الماضية كانت مذهلة، فهو بدأ بتحريك أطرافه. زارته والدته للاحتفال في عيد ميلاده في ديسمبر/ كانون الأول الذي مضى، وقد ارتدت المعدات الواقية وبقيت بعيدة عنه كما هو مفروض، لكنها كانت حزينة، فلم تكن متأكدة أنه عرفها حتى.

الجدير بالذكر أن جوزيف لم يكن شخصًا عاديًا قبل الحادث، فقد كان رياضيًا ونشطًا، وكان من المقرر أن يحصل على جائزة دوق ادنبره الذهبية الدولية (gold Duke of Edinburgh) في شهر مايو/ أيار. جمعت العائلة ما يقارب 30 ألف جنيه إسترليني لدعم جوزيف في رحلته للتعافي، من خلال حملة سُميت (Joseph’s Journey).

0

شاركنا رأيك حول "مراهق يستفيق من غيبوبة دامت 10 شهور ولا يعلم بجائحة كوفيد-19 على الرغم من إصابته مرتين!"