1

من المتوقع أن ينخفض عدد سكان العالم لأول مرة في تاريخ العالم الحديث، وفق دراسة جديدة نشرها باحثون من جامعة واشنطن بالولايات المتحدة الأمريكية بمجلة The Lencet والتي تُعد واحدة من أقدم المجلات العلمية المراجعة بالأقران في العالم.

يبلغ عدد سكان العالم اليوم حوالي 7,8 مليار نسمة ومن المتوقع أن ينمو ليصل إلى 9,7 مليار نسمة عام 2064، وتتوقع الدراسة أنه بحلول عام 2100 سينخفض عدد السكان بقدرٍ يصل للمليار نسمة ليصبح 8,8 مليار نسمة.

وعلى عكس الانخفاضات السابقة في التعداد السكاني العالمي، لا تعتمد الدراسة الحديثة على الكوارث الطبيعية المتوقعة بشكلٍ أساسي، ككارثة الطاعون الأسود التي أبادت ما يصل إلى 50% من سكان أوروبا، ولكن تعتمد على المعدلات الإحصائية لبلدان معينة قام الباحثون بدراستها من حيث معدل الإنجاب والوفيات والشيخوخة.

يرى شتاين إميل فولسيت، الباحث الأساسي في الدراسة والأستاذ بجامعة واشنطن، أن ما يصل إلى 23 بلدًا ستشهد انخفاضًا يزيد عن 50% في تعدادها السكاني، من بينها اليابان، تايلاند، إيطاليا، إسبانيا، البرتغال والصين، يرى فوليست أن الصين والتي تعد من أكبر الدول من حيث معدل النمو السكاني والتي يبلغ تعدادها اليوم 1,4 مليار نسمة، سينخفض تعدادها بحلول عام 2100 لتصل إلى 732 مليون نسمة فاقدةً ما يصل إلى 700 مليون نسمة.

من الدراسة

على الجهة الأخرى، يرى فولسيت أن بعض الدول الأخرى سوف تشهد زيادة كبيرة في تعدادها السكاني، كالشرق الأوسط وإفريقيا، وبالأخص أفريقيا جنوب الصحراء، والتي يرى أنها ستتضاعف ثلاث مرات على مدار المائة عامٍ القادمة لتقفز من 1,03 مليار نسمة إلى 3,07 مليار نسمة بعام 2100.

1

شاركنا رأيك حول "لأول مرة في التاريخ الحديث.. عدد سكان العالم يتجه نحو الانخفاض"