توتر على أجواء تنصيب بايدن
0

يخشى مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) بالولايات المتحدة الأمريكية من انطلاق الاحتجاجات المسلحة من قِبل أنصار الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب”. خاصة مع اقتراب موعد تنصيب الرئيس الجديد “جو بايدن”، المُقرر إقامته في يوم 20 يناير 2021 في العاصمة الأمريكية واشنطن.

حذر مسؤولو الأمن الأمريكيون من احتمالية حدوث هذه الاحتجاجات في ظل الوضع المضطرب الحالي. وزادت المخاوف بعد اقتحام حشد من مؤيدي ترامب للكونجرس في يوم 6 يناير 2021 أثناء تصديق أعضاء الكونجرس على نتيجة الانتخابات. كما لقي خمسة أشخاص مصرعهم أثناء أعمال الشغب التي أعقبت تشكيك ترامب في نتائج الانتخابات، وشجع أنصاره على التظاهر عند مبنى الكابيتول الأمريكي. منذ ذلك الوقت، ازدادت الدعوات لتعجيل استقالة ترامب.

وقد صرح الديمقراطيون في مجلس النواب أنّه في يوم الأربعاء سيُجرى التصويت لعزل الرئيس. كما اتهموا ترامب بالتحريض على العصيان، وأقروا بأنهم سيُجرون التصويت في حال لم يتخذ نائب الرئيس “مايك بنس” إجراءات إقالة ترامب من منصبه. إذ يظنون أنَّ بنس ليس على استعدادٍ لاتخاذ هذا الإجراء.

هناك احتجاجات أخرى مُخطط لها

دعت منشورات المؤيدين لترامب على وسائل التواصل الاجتماعي واليمين المتطرف إلى النزول والسير في احتجاجات والمظاهرات المسلحة في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية بما فيها يوم 17 يناير وأيضًا يوم التنصيب (20 يناير) في واشنطن. كما دعت إحدى المجموعات إلى اقتحام المحاكم المحلية والفدرالية إذا أُقيل ترامب من منصبه مبكرًا.

حذر مكتب التحقيقات الفيدرالي جميع عواصم الولايات من أعمال الشغب المحتملة ودعا لتشديد الأمن في الفترة ما بين 16 إلى 20 يناير، كما اتخذت مواقع الويب والتواصل الاجتماعي موقفًا ضد المستخدمين الذين يشجعون على العنف.

ما إجراءات الأمن المُخطط لها من أجل التنصيب؟

في يوم الاثنين الماضي (11 يناير 2021). أعلن ترامب عن حالة الطوارئ في واشنطن حتى يوم 24 يناير. مما يُمكّن وزارة الأمن الوطني الأمريكية من إتخاذ الإجراءات الأمنية المناسبة لتجنب وقوع كارثة.

كما أصدر السيد تشاد وولف، القائم بأعمال رئيس وزارة الأمن الوطني، تعليمات إلى جهاز المخابرات للبدء في عملية التنصيب في يوم الأربعاء، أي قبل 6 أيام من الموعد المُحدد للتنصيب في ضوء ما حدث الأسبوع الماضي وتوتر الوضع الأمني للبلاد. والجدير بالذكر أنّ السيد تشاد تنحى في يوم الاثنين، ويُعد ثالث وزير في حكومة ترامب يتنحى عن منصبه بعد أعمال الشغب.

لقد صرح دانيال هوكانسون، رئيس مكتب الحرس الوطني، أنه بحلول نهاية الأسبوع، سيصل أكثر من 10 آلاف جندي من الحرس الوطني في العاصمة، كما سيتوفر 5 آلاف آخرين كنوعٍ من الاحتياط. كما طُلب العون من عمدة واشنطن “موريل بوزر” ليمد البلاد بمزيد من الأمن. علاوة على ذلك، طُلب من المواطنين الأمريكيين عدم السفر للعاصمة لحضور حفل التنصيب.

صرح ترامب عن عدم حضور التنصيب 

صرح الرئيس الأمريكي الجديد “جو بايدن” بأنه لا يخشى أداء اليمين الدستوري بالرغم من المخاوف الأمنية، وأنه سيشارك في وضع حفل أكاليل الزهور بجانب الرؤساء السابقين: باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون للتأكيد على دعوته للاتحاد. وفي هذا الصدد، صرح ترامب بأنه لن يحضر هذا الاحتفال، وبذلك يصبح ترامب أول رئيس للولايات المتحدة الأمريكية لا يحضر احتفالات التنصيب للرئيس الجديد منذ 150 عامًا.

تواريخ هامة 

  • الثلاثاء 12 يناير 2021: تصويت مجلس النواب على قرارٍ يدعو نائب الرئيس ومجلس الوزراء لاستدعاء المادة 25 لإقالة ترامب من منصبه وعدم صلاحيته للعمل بعد ذلك.
  • الأربعاء 13 يناير 2021: إجراء تصويت على العزل، وغالبًا ما سيحدث ذلك، لأن الغالبية العظمى ستُصوت للاقالة، وبذلك يصبح ترامب أول رئيس أمريكي يُقال من منصبه مرتين.
0

شاركنا رأيك حول "أجواء من التوتر ما بين تنصيب بايدن واحتجاجات أنصار ترامب وسط تحذيرات أمنية"