0
  • تعاني خوارزميات الذكاء الاصطناعي من التحيّز الرقمي. 
  • صنّفت خوارزميات Google أصحاب البشرة السوداء على أنّهم غوريلّا.
  • تنحاز خوارزميات Twitter إلى أصحاب البشرة البيضاء.
  • مسابقة جديدة تهدف إلى حل هذه المشكلة مقابل الحصول على جوائز مالية.

مشاكل الذكاء الاصطناعي في الوقت الحالي لا تُعَد ولا تحصى، أي على الرغم من الجهود المبذولة لتطوير أنظمة ذكية يمكننا الاعتماد عليها، ولكن حتى اليوم فإنّ الأنظمة الذكية لا يمكننا الاعتماد على نتائجها، لذا علينا مراقبة هذه النتائج بشكل دائم، وواحدة من أبرز المشاكل التي تعاني منها الأنظمة الذكية هي مشكلة التحيّز، وذلك يعتمد على نوعية البيانات المستخدمة، وتعاني الشركات التقنية من هذه المشكلة على وجه التحديد، وعلى سبيل المثال لقد واجهت Google مشكلة مشابهة في الماضي حيث تم تصنيف أصحاب البشرة السوداء على أنّهم غورّيلا، لذا مشكلة كهذه قد تشكّل تحدّيًا حقيقيًا على الشركات وقد لا يمكنهم حل هذه المشاكل بمفردهم بسهولة لذا قد يفكّرون بالاستعانة بجهود الآخرين.

وهذا ما تحاول Twitter القيام به في هذه الأثناء عبر إنشاء مسابقة تهدف إلى كشف التحير الحاصل في آلية معالجتها للصور الرقمية، حيث تواجه الشركة مشكلة تتعلّق بتحيّز الخوارزميات الذكية إلى أصحاب البشرة البيضاء، وبدلًا من حل المشكلة بشكل فردي، قامت بإنشاء مسابقة تشبه المسابقات التي تتعلّق بالمسابقات الأمنية التي اعتدنا على وجودها في السنوات الأخيرة، والتي تنطوي على اكتشاف الأخطاء من قبل المستخدمين، وتقديم الخطأ أو الثغرة والحصول على جوائز في المقابل.

تحاول Twitter القيام بالأمر نفسه، ولكن بطريقة مختلفة ولأهداف مختلفة تمامًا، وذلك عبر مسابقة مخصّصة لذلك.

اقرأ أيضًا: كاميرات تصوير للمبتدئين فقط.. ما هي أفضل الخيارات المتاحة في الأسواق اليوم؟

0

شاركنا رأيك حول "الذكاء الاصطناعي وتحيّز الخوارزميات.. كيف واجهت Twitter هذه القضية؟"