قالت مصادر إن استحواذ رجل الأعمال، إيلون ماسك على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، بات يؤثر على إمكانية تعيين موظفين جدد.

وتم الطلب إلى مدراء التوظيف، بتسجيل عدد الموظفين الجدد المحتملين، الذين يرفضون الوظيفة في تويتر، بسبب مخاوفهم من العمل تحت قيادة إيلون ماسك، وفق ما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، نقلًا عن وثائق داخلية لتويتر قالت إنها اطلعت عليها.

ووفقًا للصحيفة، فإن مخاوف الموظفين الجدد، تنحصر في تصريحات ماسك، حول إطلاقه العمل المطلق بحرية الرأي والتعبير، وازدادت تلك المخاوف، حين قال ماسك إنه سيفرض عروضًا من بعض الحكومات، بحظر بث الأخبار من روسيا، وقال إنه لن يوافق على ذلك إلا تحت تهديد السلاح.

وكان رجل الأعمال إيلون ماسك، الذي اشترى موقع تويتر بمبلغ 44 مليار دولار أميركي، قد تعهد بالحفاظ على تقاليد موقع تويتر، مع إضافة بعض التحسينات، مثل التخلص من البريد العشوائي والتأكد من هوية المستخدمين، كذلك تعهد بالشفافية والحفاظ على حرية التعبير.

واعتبر خبراء، أن الحديث عن تلك الإجراءات أسهل بكثير من تنفيذها، خصوصًا أن غالبية المستخدمين، لا يقرؤون من الأساس القواعد الخاصة قبل الموافقة عليها.

وفيما يخص موضوع الخوارزميات مفتوحة المصدر، التي قال ماسك إنه سيعمل على تنفيذها، علّق المحلل روب إندرلي على الأمر قائلاً، إن فكرة اطلاع الجميع على الرموز المشفرة ليس سيئاً، إلا أن غالبية الناس لا يتقنون التشفير، وهو ما سيؤدي إلى اختلافات وجدل كبيرين.

ودعا غالبية الخبراء، رجل الأعمال إيلون ماسك، إلى المحافظة بشكل كامل على تقاليد تويتر، خصوصًا بما يخص البحوث التجريبية ومشاركة النتائج.

ومنذ أعلن ماسك شراء موقع تويتر منتصف الأسبوع الجاري، والجدل كبير حول المسألة التي شكلت صدمة كبيرة لغالبية مستخدمي التطبيق، الذي يعتبر الأكثر شعبية في العالم، في وقت يبدو أن ماسك ينطلق من فكرة تعزيز حرية التعبير على تويتر، وسط تساؤلات ما إن كان سيسمح للرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، بالعودة إلى الموقع الذي حظر منه قبل سنوات.

ورغم تأكيدات ماسك التمسك بحرية التعبير، إلا أن المخاوف متعاظمة حول هذه الجزئية، خصوصًا أنه يستخدم حسابه الخاص في تويتر، الذي يمتلك عليه 84 مليون متابع تقريباً، للسخرية من كل من يخالفونه الرأي وحتى إهانتهم، كما حدث قبل فترة حين اتهم ماسك عامل إنقاذ بريطاني، بأنه متحرش بالأطفال، حين قام عامل الإنقاذ بانتقاد شركة تسلا للسيارات التي يديرها ماسك.