0

تعتبر الهواتف الذكية من أسرع الأشياء عند الحديث حول تطوّر هذه الأجهزة وخاصّة فيما يتعلّق بتجربة التصوير، لقد استحوذ التصوير الفوتوغرافي على اهتمام الجميع، ونتيجةً لذلك تعمل الشركات على ابتكار الأشياء الجديدة التي توفّر للمستخدمين تجربة تصوير مميّزة، ولكن الوصول إلى الكاميرا الطائرة لم يكن متوقّعًا أبدًا.

نعم ما تسمعونه صحيح تمامًا، بدأت الشركات المصنّعة للهواتف الذكية تعمل على تطوير الهواتف المزوّدة بالكاميرات الطائرة، وأولى الشركات هي شركة Vivo، انتشرت براءة اختراع جديدة تعود ملكيتها لشركة Vivo وتوضّح هذه البراءة مفهوم الكاميرا الطائرة بالتفاصيل.

على الرغم من غرابة الفكرة، ولكن نعم لقد كانت الشركة تعمل على مفهوم الكاميرا الطائرة، حيث تحتل الكاميرا الطائرة مكانًا لها داخل الهاتف، وعند تشغيلها فإنّها ستنزلق إلى الخارج وتطير برفقة أربعة مراوح، وتتمتّع هذه الطائرة بمستشعرات تساعد الطائرة على اجتياز العقبات ومعرفة الاتجاهات الأساسية، بالحديث عن التصميم، فإن التصميم لا يعتبر منطقيًا جدًا وخاصّة أنّ أصغر طائرة درون متوفّرة في الأسواق اليوم تعد أكبر من أي هاتف ذكي متوفّر في الأسواق، إضافةً إلى أنّ وجود الكاميرا الطائرة داخل الهاتف سيؤثّر سلبًا على مساحة القطع الاخرى وخاصّة البطّارية التي تتطلّب عادةً مساحة ضخمة ووجود عناصر أخرى داخلية سيقلّل من المساحة المتبقّية للبطارية.

في الوقت الحالي يعتبر التصميم مثيرًا للدهشة حقًّا ولا تعتبر الفكرة برمّتها قابلة للتطبيق بشكل عملي، ولكن بعد 5 سنوات أو 10 سنوات من الآن من الممكن أن تتغيّر الأشياء، وخاصّة أن التصوير الفوتوغرافي يعتبر من الأسباب الأساسية لشراء الهواتف الذكية في بعض الأحيان، ووجود كاميرا درون صغيرة داخل الهاتف سيساعد المستخدمين على التقاط المشاهد التي لا يمكنهم التقاطها في الحالة العادية.

اقرأ أيضًا: أفضل السماعات اللاسلكية التي لا يتجاوز سعرها 50 دولارًا.. ميّزات رائعة وسعر منخفض للغاية

0

شاركنا رأيك حول "طائرة الدرون قد وصلت إلى الهواتف الذكية.. كيف يبدو أول هاتف ذكي برفقة الكاميرا الطائرة؟"