السجن
0

يبدو أنه هناك من ضاق ذرعًا من المضايقات الأسرية بالفعل..

في حادثة غريبة من نوعها، أو حقيقةً قرار غريب من نوعه، أقدم رجل “مطلوب للعدالة” على تسليم نفسه للشرطة في شرق ساسكس في بريطانيا، حيث قدّم نفسه طوعًا إلى الشرطة وذلك بعد ظهر يوم الأربعاء، وادعى أن فعلته هذه كانت بغرض الحصول على بعض “الهدوء والسكينة” في السجن، والذي اتضح من كلامه أنه لم يحصل عليهما ببقائه فارًا في المنزل واضطراره لمجالسة وقضاء المزيد من الوقت مع الأشخاص الذين يعيش معهم.

لم يتم الكشف عن هوية الرجل، ولكن بحسب ما أفادته شرطة بورغس هيل (Burgess Hill)، أنه كان محتجزًا سابقًا في السجن، وعاد بنفسه إليه، ما أثار دهشة الشرطة، وعلى رأسهم المفتش دارين تيلور (Darren Taylor)، والذي غرّد على تويتر: “السلام والهدوء!! رجلٌ مطلوب سلّم نفسه إلى فريقنا بعد أن أبلغنا أنه يفضل العودة إلى السجن على أن يقضي المزيد من الوقت مع الأشخاص الذي يعيش معهم!”.

حاول العلماء تفسير القصة من وجهة نظر نفسية، حيث أبلغوا مؤخرًا عن ارتفاع عدد الأشخاص الذين يعانون من أعراض الإجهاد المستمر المشابهة لحالات إرهاق العمل، ومشاكل النوم والتركيز، وأقروا أن العديد من الناس بحاجة ماسة إلى التواصل البشري، بعد إمضاء شهور من العزلة الجزئية أو الكاملة بسبب فيروس كوفيد-19، حيث أثبتت الدراسات أن الوباء قد أثر فعليًا على علاقات العائلة والأصدقاء.

وأكد بحث مصدره جامعة أكسفورد زيادة مستويات التوتر والقلق والاكتئاب بين الآباء ومقدمي الرعاية الصحية، كما أقدم الكثير من الأزواج على التفكير في إنهاء علاقاتهم، وزادت نسبة استفسارات الطلاق 300%، ويبدو أن هذا المطلوب للعدالة أحد ضحايا الحجر الصحي، وأثر عليه لدرجة أنه فضّل الاستمتاع بوحدة السجن على تحمل أفراد بيته.

0

شاركنا رأيك حول "بعد إمضاء شهور من العزلة المنزلية بسبب فيروس كوفيد-19، رجل يفضل السجن لينعم بالسكينة والسلام😌"