الوقت الذي نقضيه مع الأصدقا أسعد
0

على عكس ما قد تعتقد أنك تشعر بسعادة أكبر مع أطفالك أو زوجتك، تجد دراسة ناثان هدسون، أستاذ علم النفس بجامعة جنوب ميثوديست، أننا نكون أكثر سعادة عندما نلتقي بأصدقائنا من عائلتنا.

وجدت دراسة هدسون أن الأشخاص يشعرون بسعادة أكبر أثناء التسكع مع أصدقائهم مقارنة بشريكهم العاطفي أو أطفالهم، يرى هدسون أن هذه النتيجة تتعلق بالنشاط الذي يشاركه الشخص مع المجتمعين، ففي حالة الأصدقاء، يميل الأشخاص للقيام بأنشطة محدده معهم أكثر من غيرهم، كلعب الكرة أو مشاهدتها أو الحديث والأفلام، أما في المجتمع العائلي فنادرًا ما يقوم الأفراد بشيء من هذه النشاطات، بل قد يجدوا أنفسهم أحيانًا في حالة من الضجر عندما يقومون بتحضير الواجبات المنزلية أو الرعاية.

طلب هدسون من أكثر من 400 مشارك في الدراسة التفكير حول الوقت الذين قاموا بقضائه مع الأصدقاء أو العائلة وتحديد النشاط الذي قاموا بمشاركته معهم ثم تقييمه من حيث شعورهم بالسعادة فيه من مقياس 0 (غير سعيد) إلى 6 (سعيد دومًا).

شملت الأنشطة التي عُرضت على المشاركين أنشطة روتينية يكررها الأشخاص بشكل متكرر مع شركائهم العاطفيين وكذلك مع اصدقائهم، ووجدت الدراسة أنهم يقومون بهذه النشاطات مع أصدقائهم بنسب أكبر بكثير من شركائهم، على سبيل المثال، وجدت الدراسة أن 65% من عمليات التواصل الاجتماعي للمشاركين كانت مع الأصدقاء، بينما 28% منها فقط كانت مع العائلة والشركاء العاطفيين.

0

شاركنا رأيك حول "الأصدقاء يجعلوننا سعداء أكثر من العائلة والشركاء العاطفيين: دراسة"