قبل صدوره بأيام: ماذا نتوقع من نظام تشغيل Windows 11 الجديد؟
0

بالفترة الأخيرة لم يكن للميديا حديث تقنيّ أهم من نظام تشغيل Windows 11 الجديد من مايكروسوفت. نظام التشغيل الذي وعدت الشركة في الماضي أنها لن تصدره على الإطلاق، وسيكون Windows 10 هو النظام المستمر معها، وأي تعديلات جديدة لن تصدر إلى في صورة تحديثات دورية. لهذا كان النظام الجديد مثيرًا للاهتمام، بل وحتى تم تسريب صور ومقاطع فيديو له، بجانب انتشار نسخة (غير رسمية) منه على الإنترنت، ويزعم المسربون أنها نسخة حقيقية من مايكروسوفت لما سيتم الإعلان عنه رسميًّا في 24 يونيو 2021.

نحن على بعد أيام من صدور النظام الجديد لمايكروسوفت، لكن الشكوك تظهر على السطح بالفعل هذه الأيام، خصوصًا بعد تجريب الجمهور للنسخة المسربة والاستياء من مجموعة خواص جديدة غير مرحب بها على الإطلاق، نظرًا لاقترابها في الشكل والمضمون من أنظمة تشغيل حواسيب أبل – Macs؛ بأنواعها. ولذلك نشرت منصة CENT قائمة كاملة بالمزايا الجديدة التي يأمل الجمهور صدورها في Windows 11 لإرضاء الجمهور، ووجدنا أنه من المفيد نقلها إليكم في أراجيك.

واجهة تحكم واحدة

نظام Windows 10 يقدم للمستخدم واجهتين للتحكم؛ الأولى هي الواجهة العامة الجديدة باسم Settings، بينما الثانية هي الواجهة التقليدية (الداخلية) التي تعاملنا معها لسنين طويلة باسم Control Panel. ولذلك يطمح المستخدمون في رؤية واجهة واحدة فقط في Windows 11 ويستحسن أن تكون الكلاسيكية التي صدرت في Windows 7.

تحسين رقمي لجودة الكاميرات

أجهزة أبل الجديدة صدرت بقدرات تحسين رقمية ملحوظة للكاميرات المدمجة في مختلف الإصدارات، وهذا نظرًا لاهتمام العالم بالاجتماعات الأونلاين بسبب فيروس كورونا والمكوث في المنزل. ومن الناحية الأخرى، ظلَّت أجهزة ويندوز غير قادرة على تحسين قدرات الكاميرات إلا ببرامج خارجية، وغالبًا ما تفشل ويكون الحل النهائي هو شراء كاميرا باهظة الثمن للحصول على صورة مقبولة.

قبل صدوره بأيام: ماذا نتوقع من نظام تشغيل Windows 11 الجديد؟

تنقل سلس بين نوافذ الخلفية

إذا كان Windows 11 يريد تقليد أنظمة أبل إلى هذه الدرجة، فحريّ به تقليدها بشكلٍ فعّال. من الشكاوى الحالية لـ Windows 10 هي أن الانتقال بين النوافذ الخلفية (عن طريق ضغط زرّ Win + Tap سويًّا) يجمع كل النوافذ في شاشة واحدة، على عكس أجهزة ماك التي تضعها في صفٍّ واحد فقط، ويتم التنقل بشكلٍ جانبيّ بسهولة.

عدم إجبار المستخدم على متصفح Edge

متصفح Edge هو النسخة المستحدثة من Internet Explorer الذي كان النقطة السوداء في تاريخ مايكروسوفت. وبالرغم من التحديث، إلا أن نسبة كبيرة من المستخدمين يستبدلونه مباشرة بعد تنصيب نظام التشغيل، لذلك نرجو عدم إجبار مايكروسوفت للجميع على استخدام Edge لأول مرة قبل الانتقال إلى متصفحات أخرى مثل Chrome و Firefox.

تحديثات غير مقلقة نفسيًّا

من الجميل تقديم مايكروسوفت لتحديثات دورية لنظام التشغيل، لكن ما نطلبه في Windows 11 هو عدم إكراه المستخدم في تجربة التحديث من الأساس. حيث أن Windows 10 مشهور بكونه يُغلق الحاسوب في وجه المستخدم لتنصيب التحديثات، وأيضًا تأتي بعد فترة طويلة وتأخذ وقتًا في التحميل حتى إذا كانت سرعة الإنترنت ممتازة؛ مما يتسبب في قلقٍ نفسيّ على الدوام.

قبل صدوره بأيام: ماذا نتوقع من نظام تشغيل Windows 11 الجديد؟

سرعة في الفتح، الغلق، والاستيقاظ

لسنين طويلة اقترنت سرعة أنظمة تشغيل مايكروسوفت بسرعة قرص التخزين، فعندما صدرت مساحات SSD التخزينية ذات السرعات العالية، ارتفعت سرعة الويندوز في الفتح والغلق والاستيقاظ من النوم. لكن ما يريده المستخدمون في Windows 11 هو تحقيق نفس تلك السرعة (عن طريق الضبط البرمجي) دون الحاجة إلى شراء SSD.

استخدام لوحة فأرة الحواسيب المحمولة للتنقل

هذا جانب من جوانب تميُّز أنظمة تشغيل أبل بشكلٍ عام، حيث تمكن أبل مستخدميها (على الأجهزة المحمولة: ماك بوك) من التنقل بين التطبيقات باستخدام ثلاثة أصابع، ثم التحريك جهة اليمين أو اليسار ببساطة. بينما في Windows 10 يجب فتح كل برنامج إما من شريط المهام بالأسفل، أو فتح التطبيقات الخلفية، أو إعادة فتح نفس البرنامج من قائمة Start.

0

شاركنا رأيك حول "قبل صدوره بأيام: ماذا نتوقع من نظام تشغيل Windows 11 الجديد؟"