امرأة ترضع قطة صغيرة من ثديها على متن الطائرة وترفض التوقف رغم مناشدة كابتن الرحلة

أراجيك
أراجيك

1 د

تفاجأ ركاب الرحلة الجويّة رقم DL1360 المتجهة إلى مدينة أتلانتا بجورجيا بمسافرة كانت تهتم بقطتها أكثر مما يقتضيه فعل الاهتمام نفسه، إذ كانت ترضعها من ثديها دون خجل أو تردد وسط ذهول الركاب.

لاحظ طاقم الطائرة هذا التصرف مما دفع كابتن الرحلة إلى بث رسالة يناشد فيها المرأة أن تتوقف عن إرضاع القطة ووضعها في قفصها المخصص للسفر، كما طلب من العاملين معه أن يعلموا المسؤولين في المطار حال وصولهم حتى يناقشوا مع السيدة ويعرفوا لماذا لم تستجب لمناشدته.

لم تكن هذه الحادثة الأولى من نوعها فقد واجهت شركات الطيران الأمريكية مشاكل كبيرة بسبب الحيوانات التي لا تنضبط للقواعد ولتعليمات السلامة، ولكنها الحادثة الأغرب والأطرف إذ لم تتعلق المشكلة بالقطة بل بصاحبتها.

ولا يقتصر السفر مع الحيوانات على الحيوانات الأليفة مثل القطط والكلاب، بل تجاوز ذلك لنسمع بما يسمى “Emotional supportive animals” وهي حيوانات تستعمل لتساعد من يعانون من مشاكل نفسية معينة وتسهل عليهم السفر وقد أصبح نقلهم في الطائرة مسموحًا ومنظمًا بتعليمات وقواعد، ففي حادثة سابقة، اصطحب مسافر بطته معه لأنه يعاني من اضطراب ما بعد الصدمة.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة