اليوجا والرجفان الأذيني
0

أظهر بحث جديد أن اليوجا يمكنها مساعدة المرضى الذين يعانون من الرجفان الأذيني atrial fibrillation والتخفيف من أعراضه، ويُعد الرجفان الأذيني إحدى حالات اضطراب نظم ضربات القلب بشكل خطير والتي يصاب بها واحدٌ من كل أربعة بالغين في أوروبا والولايات المتحدة، وكذلك هي التي تسبب ما يصل إلى 30% من حالات السكتات الدماغية، وتزيد من خطر الوفاة بمقدار 1.5 ضعفًا عند الرجال و 2 عند النساء.

“أعراض الرجفان الأذيني قد تكون سببًا للقلق، فهي تأتي وتذهب، مما يتسبب في شعور العديد من المرضى بالقلق ويحد من قدرتهم على العيش حياة طبيعية”
– الدكتور ناريش سين، الباحث الرئيسي في الدراسة.

بحثت الدراسة فيما إذا كانت اليوجا يمكنها أن تخفف من أعراض الرجفان الاذيني، والتي تشمل سرعة النبض، ضيق التنفس، التعب، ألم الصدر والدوخة.

حللت الدراسة بيانات 538 مريضًا من 2012 إلى 2017، قام المرضى في بعض التجارب بممارسة اليوجا لمدة 16 أسبوع بجلسات بمعدل 30 دقيقة كل يوم، وقام الباحثون كذلك بإيقافهم عن ممارسة اليوجا لمدة 12 أسبوع.

وخلال تلك الفترات قام الباحثون بتسجيل أعراض نوبات الرجفان الأذيني عند كل المرضى من خلال استبيان لتقييم قدراتهم على القيام بالأنشطة اليومية تبعًا لطاقتهم ومزاجهم، كما قاس الباحثون معدل ضربات القلب، وقارنوا نتائج الفترات التي مارس المرضى فيها اليوجا والتي لم يمارسوها فيها.

وجدت النتائج أن فترة ممارسة اليوجا والتي استمرت 16 أسبوعًا شهد فيها المرضى تحسنات كبيرة في جميع الأعراض مقارنة بفترة عدم ممارسة اليوجا التي امتدت 12 أسبوع. وجدت النتائج أن خلال فترة الـ12 أسبوع عانى المرضى في المتوسط من 15 نوبة من أعراض الرجفان الأذيني.

“تشير الدراسة إلى أن اليوجا لها فوائد صحية وبدنية وعقلية واسعة النطاق للمرضى الذين يعانون من الرجفان الأُذيني ويمكن إضافتها كعلاج لجانب طرق المداواة المعروفة”
– الدكتور ناريش سين، الباحث الرئيسي في الدراسة.

0

شاركنا رأيك حول "اليوجا تخفف من أعراض الأمراض القلبية"