0
  • خصوصية المستخدمين في خطر أثناء استخدامهم Zoom. 
  • دعاوي قضائية تتهم Zoom.
  • تسوية جديدة ودفع الشركة مبلغ 85 مليون دولار أمريكي لإغلاق هذه القضية 
  • Zoom تهتم بخصوصية المستخدمين وتعتبر ذلك أولوية بالنسبة لها.

مع اعتماد تطبيقات العمل عن بعد برز نجم Zoom في الفضاء الرقمي مع انتقال معظم الشركات إلى العمل عن بعد، ولكن للأسف لم تكن جميع الأشياء مثالية تمامًا، فقد كانت بيانات المستخدمين وخصوصيتهم الرقمية في خطر مع اعتماد Zoom كوسيلة أساسية للتواصل الرقمي، ونتيجةً لذلك فقد انتشرت قصص كثيرة حول دخول أحد المجهولين خلسةً إلى الاجتماع الرقمي دون معرفة أحد، الأمر الذي أثار هلع المستخدمين حينها وترك قسم كبير منهم هذا التطبيق وانتقلوا إلى تطبيقات أخرى توفّر لهم قدرًا أكبر من الخصوصية.

ولكن لم تتوقّف الأشياء هنا، فقد قام مجموعة من المستخدمين برفع دعاوي قضائية على الشركة بحجّة عدم قدرتها على حماية المستخدمين تمامًا وعدم قدرتها على الحفاظ على خصوصية الاجتماعات الرقمية عبر التطبيق، الأمر الذي كانت الشركة تنفيه منذ اللحظة الأولى موضّحة بأنّ خصوصية المستخدمين أولوية الشركة واهتمامها الأول، ولكن يبدو أنّ الشركة رضخت في النهاية ووافقت على التسوية التي تتضمّن دفع مبلغ مالي قدره 85 مليون دولار أمريكي مقابل إغلاق هذه القضية، ولكن من جهتها نفت الشركة التهم الموجّهة لها وأكّدت بأنّها لم ترتكب أي أخطاء رقمية، وأنّها تعمل بشكل مستمر على تطوير عملها للحفاظ على بيانات المستخدمين آمنة تمامًا.

تجدر الإشارة هنا أنّ Zoom تعتبر من الشركات التي حقّقت أرباحًا كبيرة مع انتشار الوباء في جميع البلدان، ودفع هذا المبلغ البسيط مقارنةً بالأرباح التي حقّقتها الشركة في العامين الأخيرين يعتبر أمرًا عاديًا مقابل “تلميع” صورة الشركة أمام الرأي العام.

اقرأ أيضًا: بطاقات الذاكرة الأفضل في الأسواق.. أفضل الخيارات المتاحة للمصوّرين وصنّاع المحتوى على يوتيوب!

0

شاركنا رأيك حول "تسوية جديدة تهدف إلى تنظيف صحيفة Zoom السوداء مقابل 85 مليون دولار أمريكي!"