آبل تعلق تحديثاً مهماً لتطبيق تليجرام والسبب إيموجي! 👀

آبل توقف تحديث تيليجرام
شهاب أحمد
شهاب أحمد

5 د

آبل توقف تحديث تيليجرام الأخير نتيجة لخاصية Telemoji التي تجعل الوجوه التعبيرية متحركة بدلًا من كونها مجرد صور ثابتة، ما أغضب الشركة الأمريكية وجعلها تعلق التحديث.

إذا كنا نعلم شيئًا واحدًا عن سياسة وفلسفة شركة آبل فهو أنها لا تحب المنافسة حقًا، سواء كانت تلك المنافسة تتمثل في صناعة منتج شبيه بمنتجاتها، كالمعركة التي دوّنها التاريخ بين سامسونج وآبل، أو حتى برمجيات تقدم خدمات أو خصائص بشكل أفضل من تطبيقاتها الأساسية، وهذا بالضبط ما حدث مع تطبيق المحادثة الشهير تيليجرام عندما أعلن الرئيس التنفيذي والمؤسس له، بافل دوروف أن آبل تعلق تحديثًا ضخمًا للتطبيق وتعيق طرحه على متجرها لمدة أسبوعين ودون سبب واضح من جانب الشركة في البداية.

لم يتقبل دوروف التأخر غير المبرر في نشر تحديث تيليجرام من طرف آبل، الأمر الذي دفعه للتحدث علنًا وانتقاد الشركة الأمريكية، وغيرها من الشركات التقنية التي تقوم بعمليات مراجعة "غامضة" على التطبيقات ضمن إجراء "فرض على جميع تطبيقات الهواتف الذكية نتيجة لاحتكار كبرى الشركات التكنولوجيا".


"إذا كان تيليجرام، واحدًا من أشهر 10 تطبيقات شعبية على مستوى العالم، وتتم معاملته بهذا الأسلوب، فلا يمكنني تخيل الصعوبات التي يواجهها مطورو التطبيقات الأصغر حجمًا".

- بافل دوروف عبر قناته الرسمية على تيليجرام

ذو صلة

وبعد تصريحات دوروف التي تسببت في إثارة "الضجة الإعلامية" وتوجيه الأنظار إلى الشركة الأمريكية في إعاقتها لتحديث مهم لتطبيق تيليجرام، والذي وصفه حرفيًا بأنه "سيحدث ثورة في كيفية تعبير الأشخاص عن أنفسهم في المراسلة"، تواصلت آبل مع شركة تيليجرام، وطلبت منها حذف خاصية أساسية ضمن ذلك التحديث والتي كانت السبب وراء إيقاف آبل تحديث تيليجرام وتعليق نشره على متجر آب ستور.

كانت تلك الخاصية التي اعترضت عليها آبل "Telemoji"، هي إضافة جديدة عملت عليها تيليجرام لتحسين الوجوه التعبيرية الموجودة في التطبيق، وتغييرها من الصور الثابتة التي اعتدنا عليها، إلى أخرى متحركة تنبض بالحياة، والتي تمكن رؤيتها عبر فيديو أرفقه الرئيس التنفيذي للشركة عبر قناته الرسمية على تيليجرام.


"هذه خطوة محيرة من طرف آبل؛ لأن Telemoji كان سيضيف بُعدًا جديدًا كاملًا إلى الرموز التعبيرية التقليدية منخفضة الدقة، وكان سيُثري بشكل كبير نظام الشركة البيئي".

- بافل دوروف عبر قناته الرسمية على تيليجرام


وفي الحقيقة، فإن النقطة التي طرحها دوروف عندما تحدث عن "إثراء النظام البيئي لآبل" عبر طرح خاصية Telemoji هي نفس الدافع الذي أدى إلى اعتراض آبل ورفضها لطرح هذه الخاصية عبر متجر تطبيقاتها؛ والسبب أن كلا الشركتين تستخدمان نفس حزمة الوجوه التعبيرية، وبالتالي فإن أي تعديل في هذه الحزمة يعني منافسة آبل بشكل واضح، وتقديم خدمات أفضل بشكل واضح، وهو ما يتنافى مع فلسفة آبل التي تحدثنا عنها في مقدمة المقال.

جدير بالذكر أن آبل تعلن بشكل صريح ضمن سياسة متجر تطبيقات آبل (تحديداً في الفقرة 5.2.5) أن مطوري الطرف الثالث لا يسمح لهم بإنشاء تطبيقات "تشبه إلى حد مربك" منتجات آبل الحالية، وبناءً عليه فإن الشركة الأمريكية تعتقد أن تيليجرام خالفت بشكل واضح هذه القاعدة بمحاولتها التعديل على الوجوه التعبيرية المملوكة بواسطة العلامة التجارية آبل.

وبناءً عليه، أُجبرت شركة تيليجرام على حذف التطويرات التي قامت بها على حزمة الوجوه التعبيرية التابعة لآبل؛ من أجل الموافقة على التحديث، وبالتالي ستظل مجبرًا على استخدام الوجوه التعبيرية التقليدية؛ ولكن لحسن الحظ أن التحديث لا يقتصر على ذلك وحسب، حيث قدمت تيليجرام حزمًا مختلفة من الوجوه التعبيرية المتحركة التي يمكن تحميلها واستخدامها أو حتى إنشاء حزمة خاصة بك، ولكن للأسف، فإن هذه الخاصية متاحة فقط لأولئك المشتركين في خدمة تيليجرام بريميم.


خدمة تليجرام بريميوم

هو اشتراك شهري يتيح عددًا من الخصائص الإضافية، كإمكانية تحويل التسجيلات الصوتية إلى نصوص، زيادة الحد الأقصى لرفع الملفات إلى 4 جيجابايت، مع سرعات تحميل أسرع أيضًا، ومضاعفة أي حد موجود داخل التطبيق، بجانب علامة مميزة بجانب اسمك لتميزك عن باقي المستخدمين.


خاصية telemoji

وقد أدت تلك التقييدات المفروضة من طرف آبل في التأثير على مستخدمي أندرويد أيضًا، فكذلك طرح التحديث على متجر جوجل بلاي بدون التعديل المذكور على الوجوه التعبيرية الافتراضية، ولا نعلم إن كان ذلك من طلب آبل أيضًا، أم أنه قرار من شركة تيليجرام نفسها لتوحيد التجربة على المنصات المختلفة.


الاعتراض على خاصية Telemoji يذكرنا بسياسة آبل المتمثلة في قمع المنافسين

ليست هذه المرة الأولى التي تعارض فيها آبل بعض التطبيقات من الانتشار على منصتها فقط لقمع المنافسة، فإذا رأت تطبيقًا يقدم تجربة لا يمكنها التفوق عليها، تقوم ببساطة بالاستحواذ على الشركة المالكة، كما رأينا في عام 2020 عندما استحوذت آبل على تطبيق Dark Sky المخصص لحالة الطقس.

وفي بعض الأحيان الأخرى تتجه التفاحة الأمريكية لممارسة ألاعيب غير شريفة لتجنب عقد الصفقات، كما حدث مع كوستا الفثيريو، أحد المطورين المستقلين وتطبيقه "FlickType" الذي كان يقدم تجربة الكتابة عبر السحب لساعات آبل. نال هذا التطبيق إعجاب رئيس لوحات المفاتيح في شركة آبل، الذي تواصل معه فيما بعد وأخبره أن الشركة يجب أن تشتري التطبيق منه وتجعله خاصية أساسية في ساعاتها الذكية.

ولكن تفاجأ الفثيريو بعد مدة ببريد إلكتروني من آبل يحمل عكس ما توقعه، فبدلًا من عقد الصفقة التي كان ينتظرها للاستحواذ على تطبيقه، صدم بحذف الشركة للتطبيق بحجة أنه يخالف القواعد التي لا تسمح بإنشاء لوحات مفاتيح لساعات آبل حتى الآن!

والآن فمن الواضح أن تيليجرام كان آخر المتضررين من سياسة آبل المتمثلة في قمع المنافسة، بعد إيقافها لتحديث كامل لمجرد أنه يأتي بإضافة بسيطة على الوجوه التعبيرية التي قد تجعلها أفضل من الموجودة في أنظمة iOS وهو الذي لن تسمح به الشركة الأمريكية أبدًا.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة