0

يشهد سوق العملات الرقميّة هذه الأيّام بعض التقلّبات مع اختلاف الآراء حول مستقبل هذا المجال خلال جائحة كورونا الحاليّة، حيث يعتقد البعض أنّ هذه المرحلة تعتبر فرصة ذهبيّة أمام العملات لتثبت نفسها كبديل حقيقي للأنظمة الماليّة التقليديّة، في حين يتخوّف البعض الآخر من التقلّبات الكثيرة التي يشهدها هذا السوق بسبب عدم القدرة على التحكّم به وإدارته من أيّ جهة تنظيميّة.

تضمّ أخبار هذا الأسبوع العديد من الأحداث المرتبطة بعملة بتكوين، وذلك بسبب زيادة التفاؤل حول مستقبلها وقيام الكثير من المحلّلين بنشر توقّعاتهم حول احتماليّة تضاعف سعرها خلال هذا العام، فقد ازداد عدد العناوين النشطة للمنصّة ليتجاوز المليون لأوّل مرة منذ فترة طويلة، كما أصبح من الممكن قبول العملات الرقميّة كطريقة دفع ضمن آلات البيع في أستراليا ونيوزيلندا، وفي السعوديّة فقد قام البنك المركزي باستخدام بلوك تشين في عمليات التحويل وغيرها الكثير من الأخبار الأخرى فتابعوا معنا.

راجع أيضًا: كل ماتريد أن تعرفه عن تعدين البيتكوين باستخدام الأجهزة الاحترافية

تزايد عمليّات سحب عملة بتكوين من منصّات التداول

في اليوم الثامن من هذا الشهر، تمّ سحب أكثر من 27,000 من عملة بتكوين من منصّات التداول، وذلك بعد قيام المستخدمين بسحب كميّات كبيرة من العملة خلال الأشهر الماضية بعد الانهيار الكبير الذي شهدته، ففي شهر نيسان/أبريل الماضي أدّت عمليّات السحب إلى تناقص كبير في كميّة العملات الموجودة على منصّات التداول بشكل غير مسبوق منذ عام 2016.

تقدّر قيمة ما تمّ سحبه من عملة بتكوين بحوالي 265 مليون دولار، والذي يعدّ كميّة كبيرة جداً حتى بالنسبة للقيمة السوقيّة الكبيرة التي تتمتّع بها بتكوين. المثير للاهتمام هنا هو أنّ عمليّات السحب هذه دائماً ما كانت تترافق مع زيادة كبيرة في قيمة العملة نظراً لقلّة العرض على منصّات التداول.

في يوم 19 من شهر آذار/مارس الماضي تمّ سحب 31,000 بتكوين “بقيمة 198 مليون” وبعد أسبوع واحد تمّ من جديد سحب 27,000 بتكوين “قيمة 180 مليون”، وخلال أسابيع قليلة بعد ذلك ارتفع السعر إلى $9892 بعد أن كان $5238 قبل أول عمليّة سحب. بالطبع فإنّ ذلك ليس العامل الوحيد المؤثّر على سعر العملة، ولكن من الممكن النظر إليه كعامل إضافي من شأنه أن يؤكّد توقّعات الخبراء حول احتماليّة تضاعف سعر العملة في المستقبل القريب.

أكثر من %39 من شركات التقنيّة الماليّة في هونج كونج تستخدم بلوك تشين

على عكس الصين التي نادراً ما تكون رافضة لأي تقنيّات جديدة ليست من تطويرها ولا تستطيع التحكّم بها، فإنّ منطقة هونج كونج تتميّز بحريّة أكبر في هذا المجال نظراً لاختلاف بعض قوانينها عن باقي المناطق في الصين، وهو ما بدأ يحدث فعلاً في الفترة الأخيرة حيث أنّ استخدام بلوك تشين بدأ بالازدياد بشكل كبير في المنقطة خاصّة ضمن قطاع التقنيّة الماليّة Fintech.

بحسب مكتب الخدمات الماليّة والخزينة في هونج كونج، فإنّ تقنيّات السجلّات الموزّعة DLT تمتلك انتشاراً كبيراً بين الشركات والمؤسسات الجديدة في المنطقة مع زيادة بنسبة %27 على أساس سنوي بالمقارنة مع عام 2018، وبالنسبة للعام الماضي فإنّ حوالي %39 من هذه الشركات الجديدة بدأت تعمل مع تقنيّات DLT أيضاً، وقد أشار التقرير إلى أنّ عدد شركات التقنيّة الماليّة تجاوز 600 شركة، وذلك يشمل إصدار تراخيص لثمانية بنوك افتراضيّة وأربع شركات تأمين افتراضيّة أيضاً.

ارتفاع عدد عناوين بتكوين النشطة يشير إلى احتماليّة ارتفاع سعرها

في يوم 11 من شهر حزيران/يونيو الحالي، بلغ عدد عناوين بتكوين النشطة حوالي المليون عنوان، والذي يعتبر أعلى قيمة تصل لها المنصّة منذ عامين ونصف تقريباً، وبرأي الكثير من المحلّلين فإنّ ذلك يعتبر مؤشراً قوياً إلى احتماليّة ارتفاع سعر العملة في الفترة القادمة، وهو ما أشار له آخر تقرير من بلومبيرج حول العملات الرقميّة أيضاً، حيث تضمّن بعض المعلومات حول ارتباط عدد العناوين النشطة بارتفاع سعر العملة مستنداً إلى تاريخها السابق في هذا الجانب.

يعبّر عنوان بتكوين عن معرّف مميّز يتكوّن من محارف وأرقام ويمثّل جهةً أو عنواناً محتملاً لأحد عمليّات الدفع بواسطة العملة، وبالتالي فإنّ زيادة هذه العناوين قد يشير بشكل أو بآخر إلى ازدياد نشاط هذه العملة وزيادة الطلب عليها. بحسب تقرير بلومبيرج فإنّ سعر بتكوين قد يتجاوز $20000 أو حتّى $28000 خلال هذا العام، ولكن بالنسبة للوقت الحالي فمن الصعب معرفة صحّة هذه التوقّعات بالرغم من كون الكثير من الخبراء والمحللين يشيرون إلى أنّ السعر سيرتفع في النهاية.

البنك المركزي السعودي يستخدم بلوك تشين لإجراء عمليّات التحويل الداخليّة للبنوك

أعلنت مؤسسة النقد العربيّة السعوديّة SAMA والتي تعتبر البنك المركزي للمملكة عن نجاحها باستخدام تقنيّة بلوك تشين للقيام بتحويلات مالية إلى البنوك المحليّة، وبحسب التصريح الرسمي من المؤسّسة فإنّ هذه العمليّة كانت عبارة عن جزء من مبادرة البنك لتحسين قدراته على مواصلة دوره في توفير التسهيلات الائتمانيّة، ولكنّ التصريح لم يحدّد الكثير من التفاصيل حول آليّة التحويل ومقدار المبالغ التي تمّ تحويلها.

بشكل عام فإنّ المملكة في السابق لم تكن من الدول المرحّبة بتقنيّات العملات الرقميّة بشكل عام، ولكن بالنسبة لبلوك تشين فإنّ النظرة مختلفة لها بعض الشيء، حيث بدأت بعض الشركات الناشئة هناك في شقّ طريقها عبر تقديم بعض الخدمات في هذا المجال، وفي عام 2018 دخل البنك في شراكة مع البنك المركزي للإمارات العربيّة المتّحدة لتطوير عملة رقميّة يمكن استخدامها في معاملات التحويل بين البلدين ولكن لم يتمّ إطلاقها أو توضيح تفاصيل عملها حتى اليوم.

آلات البيع في أستراليا ونيوزيلندا ستدعم الدفع باستخدام العملات الرقميّة

ستصبح آلات البيع التي تديرها شركة Amatil المتخصّصة بتعبئة وتوزيع المشروبات الغازيّة ضمن منطقة آسيا والمحيط الهادئ قادرة على قبول العملات الرقميّة كطريقة للدفع إلى جانب النقود العاديّة، وذلك بعد صفقة قامت بها الشركة مع منصّة الأصول الرقميّة Centrapay والتي تمّ الإعلان عنها منذ عدّة أيّام، والتي تعتبر من أبرز الشركات التي تهتمّ بتطوير تقنيّات Web 3.0 والاستفادة منها في هذا المجال.

تمتلك شركة Amatil شبكة تضمّ أكثر من 2000 آلة بيع في أستراليا ونيوزيلندا وحدهما، وفي المستقبل القريب سيصبح المستهلك قادراً على استخدام عملاته الرقميّة باستخدام الهاتف الذكي للدفع، وذلك من خلال الكاميرا للقيام بمسح كود QR للدفع ولكن بشرط استخدام محفظة Sylo Smart Wallet فقط، حيث أنّ هذه المحفظة عبارة عن تطبيق لامركزي يربط خدمات المراسلة مع محفظة رقميّة ويدعم الكثير من العملات الرقميّة الشهيرة مثل بتكوين إضافة إلى توكينز ERC-20 الخاصّة بمنصّة إيثيريوم.

اقرأ أيضًا: ما هي عملة نانو وما الذي يميزها عن غيرها من العملات الرقمية؟

هذا المقال برعاية eToro شبكة التداول بالعملات والأسهم الأكثر رواجًا في العالم
0

شاركنا رأيك حول "آخر أخبار العملات الرقمية في الأسبوع الثالث من شهر حزيران/يونيو 2020"