0

بعد أكثر من ثلاثة عقود من نجاح نظام التشغيل ويندوز Windows لا يخلو الأمر من بعض الإخفاقات، فلقد أحب الناس نظام التشغيل Windows 98، وكرهوا ME، وأحبوا XP، واستهزئوا بـ Vista، وتمسكوا بـ 7، وسخروا من 8، والآن في الغالب يستمتعون بـ Windows 10. لذا اخترنا أن نعرض عليكم أسوأ ست إصدارات اخترناها لكم من Windows.

عند كتابة هذه القائمة، أخذنا في عين الاعتبار المقاييس التالية: مدى كره الأشخاص لكل إصدار (أو ظهوره في قوائم أخرى كإصدار سيئ)، ومدى سوء مبيعاتها الضعيفة، ومدى بطء اعتمادها وانتشارها حول العالم، ومدى سوء مراجعاتها، وطول عمرها الافتراضي في السوق وتجاربنا الشخصية معها.

Windows 1.01 (1985) نظام تجاوز حدود الإمكانيات

أصدرت شركة Microsoft نظام Windows 1.0 في 20 نوفمبر 1985. مستندًا على بيئة تشغيل MS-DOS، حيث أصبح Windows أكثر أنظمة تشغيل سطح المكتب شيوعًا في العالم حيث تجاوزت مبيعاته منذ إطلاقه في نوفمبر 1985 حتى أبريل 1987 الـ 500,000 نسخة.

قد يحتل Windows 1.0 مرتبة عالية من حيث الأهمية، لكنه كان سيئ السمعة في السوق. وذلك بسبب تجاوزه لحدود إمكانات الحواسيب في ذلك الوقت، مما جعله عبئًا على ذاكرة الحاسوب وبطيئًا جدًا في الاستخدام. أضف إلى ذلك أنه كان يحتوي على العديد من الأخطاء التقنية.
وفي عام 1986، استعرضت صحيفة New York Times نظام التشغيل Windows 1.0 وكتبت:

“تشغيل Windows على جهاز كمبيوتر به ذاكرة تبلغ 512 كيلو بايت يشبه سكب دبس السكر في القطب الشمالي وكلما زاد عدد النوافذ التي تقوم بفتحها، كان أداؤه أبطأ.”

لحسن الحظ تحسنت الأمور بالنسبة لـ Microsoft في أوائل التسعينيات، حيث أصبح الكمبيوتر العادي قويًا بما يكفي للتعامل مع Windows بسلاسة.

Windows ME (2000) أسوأ نسخة على الإطلاق

نظام التشغيل ويندوز

في البداية، أرادت شركة Microsoft أن يكون نظام التشغيل ويندوز 98 Windows 98 هو آخر نظام تشغيل يعتمد على نواة MS-DOS القديمة، لكن الشركة أدركت أنه لم يكن لديها الوقت لإنهاء إعداد Windows المستند إلى NT للمستهلكين. وكانت النتيجة “Windows Me”.
حيث أصدرت الشركة نظام Windows Millennium Edition أو ما سمي لاحقًا Windows Mistake Edition (Me) في 14 سبتمبر 2000.

ما هو الخطأ في Windows Me؟

كان Windows Me عملًا سريعًا وغير متوافق مع الكثير من الأجهزة والبرامج. وكثيرًا ما فشل أثناء عمليات تثبيت البرامج وعملية إيقاف التشغيل، حيث كان النظام يرفض إيقاف التشغيل. ومتصفح الويب الخاص به Internet Explorer، رفض في كثير من الأحيان تحميل صفحات الويب.

قدم Windows Me أيضًا ميزة ثورية في ذلك الوقت ألا وهي استعادة النظام، المصمم للسماح لك بالعودة إلى نقطة سابقة من Windows. لكن كان هناك مشكلة، فإذا كان لديك فيروس في نقطة الاستعادة تلك وقمت بالتخلص منه بعدها، فسيقوم Windows Me باستعادة الفيروس!.

وقد قامت الشركة أيضًا بإزالة وضع MS-DOS Real، والذي كان ضروريًا لبعض البرامج القديمة للعمل، وخاصة ألعاب MS-DOS.

Windows XP ثغرات ضخمة منذ الإصدار الأولي

نظام التشغيل ويندوز
الأيام الأولى لويندوز إكس بي لم تكن رائعة

Windows XP هو نظام تشغيل أنتجته Microsoft كجزء من عائلة أنظمة التشغيل Windows NT. والذي كان خليفة لكل من Windows 2000 للمستخدمين المحترفين و Windows Me للمستخدمين المنزليين. تم إطلاقه لأول مرة في 24 أغسطس 2001.

بعد كل الإصلاحات التي أجريت على نسخ ويندوز السابقة، كان Windows XP أحد أعظم إصدارات Windows على الإطلاق. ولكن قد يتذكر البعض منكم كيف كان Windows XP قبل إصدار Service Pack 2 في عام 2004، كان عبارة عن فوضى عارمة وثغرات أمنية ضخمة.

كما أن الإصدار الأولي من Windows XP كان يواجه مشاكل في نظام التنشيط الجديد، والذي كان الأول من نوعه في Windows في ذلك الوقت لمنع القرصنة.

لحسن الحظ، استمرت Microsoft في تحسين نظام XP لسنوات، وأصبح في النهاية نظام تشغيل قويًا ومستقرًا يتردد الكثيرون في التخلي عنه. كان إصدار Windows XP Service Pack 2 لحظة محورية جعلت نظام التشغيل أكثر أمانًا لدرجة أنه مستخدم بشكل واسع في الشركات وأجهزة الصرّاف الآلي.

Windows Vista حيرة ومصدر إزعاج للمستخدمين

نظام التشغيل ويندوز
المؤثرات البصرية تقدم أداء بطيء في ويندوز فيستا

بعد النجاح الكبير الذي حققه نظام التشغيل Windows XP، كان نظام التشغيل Windows Vista بمثابة كارثة وإخفاق تام بالنسبة لشركة Microsoft. جاء نظام التشغيل الجديد في ست إصدارات (Starter، وHome Basic، وHome Premium، وBusiness، وEnterprise، وUltimate)، مما أدى إلى وقوع العملاء في حيرة كبيرة وشكلت هذه الإصدارات إرباكًا في السوق.

كانت إحدى أولى شكاوى نظام التشغيل Vista هي أنه كان يعمل ببطء شديد على الأجهزة التي كان أداؤها جيدًا للغاية مع نظام تشغيل Windows XP. كما أن النظام كان يستهلك كميات كبيرة من الذاكرة وأداء المعالج.

وأيضًا كانت هناك مشكلة مزعجة واجهت العديد من المستخدمين ألا وهي التحكم في وصول المستخدم (UAC)، كانت هذه الميزة تطالب المستخدم بتأكيد رغبته في تشغيل برنامج يمكنه إجراء تغييرات على جهاز الكمبيوتر الخاص به، كانت هذه الميزة تسبب مصدر إزعاج للعديد من المستخدمين لأن طلبها كان متزايدًا وأيضًا كان إغلاق الطلب ليس بالأمر السهل.

لكن في النهاية، هذه الإخفاقات أدت إلى ظهور واحد من أهم أنظمة التشغيل Windows 7، الذي أصلح مشاكل Vista وحافظ على الميزات التي جاءت معه.

Windows RT فشل ذريع وخسائر بالملايين

نظام التشغيل ويندوز
نظام تشغيل مخصص للأجهزة اللوحية

نظام Windows RT تم الكشف عنه مُنذ تسعة أعوام مع الجهاز اللوحي الخاص بشركة مايكروسوفت، جهاز Surface RT اللوحي. هذا النظام تسبب لشركة مايكروسوفت بخسائر قدرت بنحو 900 مليون دولار في عام 2013.

وفي ذلك الوقت واجهت الشركة الكثير من الصعوبات في تسويق هذا النظام ومحاولة إقناع المستخدمين به وذلك لعدة أسباب، أولها تطبيقات النظام حيث أطلقت مايكروسوفت النظام بعدد ضئيل جدًا من التطبيقات المصممة لبنية x86 والعديد من هذه التطبيقات ليست هامة ولا تجذب المستخدمين.

والأسوأ من ذلك، سطح المكتب الخاص بالنظام سمح فقط بالتطبيقات الخاصة بشركة Microsoft مثل Microsoft Office. وتم حظر تطبيقات الطرف الثالث.

والسبب الآخر لفشل هذا النظام، هو وجود بديل أفضل من Surface RT بالأسواق مثل أجهزة Lenovo اللوحية التي كانت تعمل بنظام Windows 8 وأيضًا أجهزة سامسونج وAsus اللوحية التي عملت أيضًا بنظام تشغيل Windows 8.

Windows 8 كارثة العقد الجديد لمايكروسوفت

نظام التشغيل ويندوز
ويندوز 8 يتخلى عن قائمة ابدأ التقليدية

Windows 8، نظام التشغيل الذي تم إصداره في عام 2012، يعدّ واحد من أسوأ إصدارات نظام التشغيل ويندوز في تاريخ شركة مايكروسوفت حتى أن فشله تخطى فشل نظام Windows Vista. حيث احتل ويندوز فيستا 4.52٪ من حصة سوق أنظمة التشغيل، أما Windows 8 فقد وصل إلى 2.67٪ من حصة السوق وقد تسبب هذا النظام بخسائر تقدر بنحو 492 مليون دولار أمريكي لشركة مايكروسوفت، مما يوضح تمامًا مدى سوء نظام Windows 8 وعدم جذبه للعديد من المستخدمين للترقية والاستخدام.

وواحدة من أهم أسباب هذا الفشل هي واجهة Metro، وهي واجهة جديدة قبيحة وغير مجدية تظهر وظائفها القوية فقط في الأجهزة اللوحية، ولاقت الكثير من الانتقادات من مستخدمي ويندوز القدامى، الأمر الذي تطلب من الجميع أن ينسوا فهمهم لنظام تشغيل Windows الذي اعتادوا عليه وإجبارهم على التخلي عن قائمة إبدأ التي تميز هذا النظام وأن يتعلموا شيئًا جديدًا آخر مختلفًا تمامًا.

هذه كانت قائمتنا لأسوأ إصدارات نظام التشغيل ويندوز، وأنتم من تجربتكم، ما هو الأسوأ؟

 

0

شاركنا رأيك حول "“فيستا” ليس الوحيد! .. تعرّف على أسوأ إصدارات نظام التشغيل ويندوز Windows"