0

أعلنت جوجل في 18 من شهر فبراير الجاري عن نسخة المطوّرين الأولى من نظام أندرويد 12 الجديد، ويبدو أنّ هذه الفترة من العام أصبحت التاريخ المفضّل للشركة من أجل الإعلان عن الإصدار الجديد من النظام الذي يعمل على أكثر من 2.5 مليار هاتف حول العالم، حيث أعلنت عن نظام أندرويد 11 العام الماضي في نفس الفترة أيضاً، في حين أنّ أندرويد 10 كان قد تأخّر حتى منتصف مارس في عام 2019.

كما هو الحال مع أي نسخة أولى من نظام أندرويد، فإنّ هذا الإصدار ما زال في مرحلته التجريبيّة حالياً، وبذلك فهو يعتبر غير مستقرّ ولا يدعم سوى بعض هواتف Pixel التي تقدّمها الشركة، ولكنّه يعتبر كافياً لاستعراض أهمّ الميزات الجديدة التي سيكون معظمها متاحاً في الإصدار المستقرّ الذي من المتوقّع إطلاقه في شهر سبتمبر القادم، وفي هذا المقال سنسلّط الضوء على كل ما هو جديد في نظام أندرويد 12 فتابعوا معنا لمعرفة المزيد.

أبرز الميزات الجديدة في نظام أندرويد 12

تحسينات على واجهة الإشعارات

واجهة إشعارات نظام أندرويد 11 إلى اليمين مقابل أندرويد 12 إلى اليسار

قدّمت جوجل كثيراً من الميزات الجديدة لواجهة الإشعارات في نظام أندرويد 11 العام الماضي، ولكنّ بالنسبة لأندرويد 12 فإنّ ما قدّمته الشركة لا يتعدّى بعض التحسينات على الواجهة السابقة، حيث أصبح الخطّ أكبر وأكثر وضوحاً من السابق، كما أصبح بالإمكان عمل “غفوة” للإشعار بشكل مباشر دون الحاجة للنقر بشكل مطوّل عليه، والتي تسمح للمستخدم بإخفاء الإشعار لمدّة تتراوح بين 15 دقيقة وساعتين ليعاود الظهور بعدها بشكل تلقائي.

بالإضافة إلى ذلك سيحسّن أندرويد 12 من الأداء عن طريق تقليل زمن التأخير بين الضغط على الإشعار وفتح التطبيق، فقد كان ذلك يتمّ سابقاً عن طريق طبقة برمجيّة تعمل كوسيط عند الضغط على الإشعار، ولكن الآن سيصبح من الممكن للمطوّرين تحسين تطبيقاتهم لتعمل على الفور بعد الضغط على إشعاراتها.

خيارات تحكّم أفضل بمشّغل الوسائط ضمن الإشعارات

أضاف نظام أندرويد 11 العام الماضي كثيراً من التحسينات على كيفيّة عرض مشغّل الوسائط ضمن الإشعارات، بحيث أصبح من الممكن التحكّم بالوسائط ضمن أي تطبيق من إشعار واحد فقط. بالنسبة لأندرويد 12 فقد أضافت جوجل بعض التحسينات على المشغل دون القيام بتغييرات جذريّة، وذلك من خلال زيادة المساحة التي يشغُلها الإشعار مع تحسين طريقة عرض الموسيقى ضمنه أيضاً.

سبّبت هذه الميزة بعض المشاكل لمستخدمي أندرويد 11 بالنظر لكون جميع تطبيقات الوسائط أصبحت تظهر ضمن الإشعار، ولحلّ ذلك سيتيح أندرويد 12 خياراً لمنع بعض التطبيقات من الظهور ضمن الإشعار الخاص بمشغل الوسائط أيضاً، ففي حال لم تكن تريد لتطبيقات مثل تيليجرام ويوتيوب بالظهور عند تشغيل الوسائط ضمنها، ستتمكّن من تعطيلها بسهولة الآن.

واجهة الإعدادات

لم يقدّم نظام أندرويد 12 أي تغييرات واضحة على واجهة الإعدادات في الواقع، ولكنّ بعض المطوّرين تمكّنوا من تفعيل ميزة مخفيّة تدعى Silky Home، والتي تقوم بتغيير الواجهة بشكل كبير حيث يتمّ سحب العناصر للأسفل لتسهيل عمليّة استخدام الهاتف بيدّ واحدة، وذلك بشكل مشابه لما تقدّمه سامسونج منذ ثلاث سنوات مع OneUI بالإضافة لما أصبحت OnePlus تقدّمه أيضاً في الإصدار الأخير من واجهة OxygenOS المبنية على أندرويد 11.

في الوقت الحالي من الصعب معرفة ما إذا كانت ستصل هذه الميزة للإصدار النهائي من النظام، ولكنّ وجودها يشير إلى أنّ جوجل تعمل على تحسين واجهة النظام لتصبح أسهل للاستخدام بيدّ واحدة، وهو أمر مفيد للغاية مع الهواتف ذات الشاشة الكبيرة.

قامت جوجل أيضاً بإضافة قسم خاص لخيارات السلامة والطوارئ (Safety & Emergency)، والذي يتيح وصولاً أسرع لبعض معلومات الاتصال عند حدوث أمر طارئ بالإضافة لزمرة الدم وبعض المعلومات الطبية الأخرى الخاصة بالمستخدم.

دعم التمرير عند أخذ لقطة شاشة

تتيح هذه الميزة إمكانية أخذ لقطة شاشة طويلة لأي محتوى يدعم التمرير العمودي على الشاشة، وقد كانت واجهات نظام أندرويد الأخرى مثل OneUI وOxygenOS وMIUI تقدّم هذا الخيار منذ سنوات، حتى أنّ نظام أندرويد 11 كان من المتوقّع أن يتيح ذلك في الإصدار التجريبي قبل أن تقوم جوجل بإزالتها من الإصدار النهائي، ولكن اليوم ومع إصدار أندرويد 12 أصبحت الميزة متاحة ولكنّها تحتاج للتفعيل يدوياً في الوقت الحالي.

بحسب أحد مطوّري XDA، فإنّ الميزة ما زالت تجريبية وتعاني من بعض المشاكل، وهو أمر متوقّع بالنسبة لنسخة المطوّرين الأولى من النظام، ولكن مع إطلاق النسخة النهائيّة منه لاحقاً هذا العام، ستكون جاهزة ومتاحة على ملايين الأجهزة التي ستحصل على التحديث.

بالإضافة إلى ذلك سيتضمّن النظام خيارات جديدة للتعديل على لقطة الشاشة بشكل مباشر بعد أخذها، مثل إضافة الرموز التعبيرية والنصوص والكثير غيرها.

تحسين عمل إيماءات التنقّل

Image result for android 12 gestures

يأتي نظام أندرويد 12 أيضاً مع بعض التحسينات لإيماءات التنقّل (Gestures Navigation) عند استخدامها مع وضع الشاشة الكاملة، حيث أنّ الإصدارات القديمة من النظام كانت تتطلّب السحب من جانب أو أعلى الشاشة لإظهار الأزرار في البداية من أجل استخدامها للخروج من الشاشة الكاملة، ولكن مع أندرويد 12 سيصبح الخيار الافتراضي هو عمليّة سحب واحدة فقط، وهو ما يعتبر ميزة مهمّة تساعد على تحسين تجربة المستخدم على الرغم من أنّها تبدو عاديّة بالنسبة للبعض.

سواء كنت تستخدم أحد مشغلات الفيديو أو تطبيقات قراءة ملفات PDF وعرض الصور أو حتى لعب الألعاب، سيصبح من الممكن الخروج منها بحركة واحدة دون الحاجة لإظهار أزرار التنقّل في البداية، ومع ذلك فقد صرّحت جوجل بأنّ هذه الخاصيّة لن تؤثّر على فعاليّة الحماية من اللمسات الخاطئة التي قد تؤدّي للخروج من التطبيقات عن طريق الخطأ.

دعم أفضل لتشغيل وعرض ملفات الصور والفيديو وإرسالها

الفرق بدقّة الصورة عند ضغطها مع JPEG مقارنة مع معيار AVIF الجديد

الكثير من تطبيقات الهواتف اليوم أصبحت قادرة على تصوير الفيديو بمعيار ضغط الفيديو الشهير HEVC والمعروف أيضاً بالاختصار h.265، وذلك بفضل تطوّر عتاد الداخلي للهاتف بشكل جعله قادراً على ضغط الفيديو بهذا المعيار، ولكنّ المشكلة أنّ الكثير من التطبيقات لا تدعم هذا المعيار، ولحل هذه المشكلة قامت جوجل بدعم التحويل من HEVC إلى AVC -المعروف بالاختصار h.264- ضمن نظام أندرويد 12، وبذلك ستصبح التطبيقات التي لا تدعم HEVC قادرة على تشغيله بسهولة ولكنّها ستسهلك وقتاً إضافياً بالطبع.

سيدعم النظام أيضاً معيار AVIF لضغط الصور، والذي يتيح إمكانية حفظ الصور بدقّة أفضل وحجم ملفات أصغر من JPEG، وذلك بالإضافة لدعم تشغيل المقاطع الصوتيّة التي تتضمّن عدّة قنوات من خلال معيار MPEG-H أيضاً.

ميزة أخرى مهمّة هي تحسين نقل واستلام ملفات الوسائط بما في ذلك الصور والفيديو والمقاطع الصوتية من خلال واجهة برمجة تطبيقات موحّدة، بحيث سيسمح ذلك للتطبيقات باستقبال وإرسال تلك الملفات بسهولة عن طريق حافظة النسخ (clipboard) ولوحة المفاتيح أو حتى من خلال السحب والإفلات بين التطبيقات (Drag and Drop).

تخصيص الهزّاز ليتوافق مع المؤثرات الصوتية

قامت جوجل ضمن نظام أندرويد 12 بتقديم خيارات إضافيّة للمطوّرين للدّمج بين المؤثّرات الصوتية الخاصة بالهاتف ومحرّك الهزّاز لتقديم تجربة استخدام أكثر واقعيّة بشكل مشابه لما يقدّمه مقبض تحكّم مشغلات PlayStation الحديثة، حيث سيتمكّن المطوّرون من استخدام هذه الخاصيّة ضمن الألعاب وتخصيص محرّك الاهتزاز الخاص الهاتف ليعمل مع أصوات معيّنة مثلاً، كما يمكن تخصيص هزّات معيّنة للمستخدمين على برامج المراسلة والاتصال الصوتي حتى.

ميزات أخرى مخفيّة في نظام أندرويد 12

كما هو الحال مع أي نسخة جديدة من نظام أندرويد، تقوم جوجل بإضافة العديد من الميزات الأخرى التي قد لا تبدو واضحة أو مهمّة للجميع، وفي القائمة التالية سنذكر لكم أبرزها:

  • دعم مشاركة كلمات المرور الخاصة بشبكات Wi-Fi من خلال خاصيّة Nearby Share بسهولة دون الحاجة لمسح رمز الاستجابة السريعة QR Code.
  • تحسينات على مشروع Project Mainline الذي يسمح لجوجل بإرسال بعض التحديثات المهمة للنظام من متجر جوجل بلاي بدلاً من الاعتماد على تحديثات النظام التي تطلقها الشركات المصنّعة، ما يسرّع من إرسال التحديثات الهامة.
  • دعم خاصية واجهة التطبيقات المكدّسة (Stacked Widgets) التي تسمح بإضافة أكثر من واجهة مصغّرة والتنقّل بينها بسهولة كما هو الحال مع نظام iOS 14. ما زالت هذه الخاصيّة مخفيّة ولكنّ أحد مطوّري XDA تمكّن من تفعيلها.
  • خيار إضافي لتعديل الصورة عند فتح قائمة المشاركة بحيث يمكن القيام ببعض التعديلات السريعة على الصورة ومشاركتها بخطوات أقلّ من السابق.
  • إعادة تعيين خصائص الإشعارات: سيصبح من الممكن لمستخدمي أندرويد 12 مسح جميع التخصيصات التي قاموا بها للإشعارات لتحديد الأولويّة عند عرضها.
  • إمكانيّة تصغير الفيديو في وضع Picture-in-Picture أو سحبه إلى جانب الشاشة وإخفاء معظم المحتوى بشكل مشابه لنظام iOS 14.

اقرأ أيضاَ: من هي أسرع الشركات في إرسال تحديثات أندرويد إلى الهواتف الذكية؟

الهواتف التي ستحصل على أندرويد 12

Image result for android 12

في الوقت الحالي فإنّ نسخة المطوّرين الأولى من نظام أندرويد 12 متاحة فقط لهواتف Pixel من جوجل منذ إصدار Pixel 3 فما فوق، وهو ما يعتبر أمراً متوقّعاً بالنظر لسياسة الشركة حول تقديم الأولويّة لهواتفها، ولكن من المتوقّع أن تنضمّ هواتف أخرى عند إصدار النسخة التجريبية العامّة (Open Beta) من النظام بعد عدّة أشهر.

بالنسبة للهواتف الأخرى التي ستحصل على النسخة النهائية فمن الصعب حالياً معرفة ذلك، حيث أنّ كل شركة تقوم بدعم هواتفها بشكل مختلف، ولكن بشكل عام فإنّ أي هاتف من الفئة العليا تمّ إطلاقه العام الماضي سيحصل على التحديث، وذلك بالإضافة لبعض هواتف عام 2019 مثل سلسلة S10 وNote 10 التي وعدت سامسونج بدعمها حتى ثلاث إصدارات رئيسية بدلاً من اثنين.

في حال كنت تمتلك هاتفاً من الفئة الرائدة أو حتى المتوسطة التي تمّ إطلاقها بنظام أندرويد 10، فعلى الأغلب ستحصل على التحديث، ولكن من الصعب التأكّد من ذلك بالنظر لكون بعض الشركات تقوم بإيقاف الدعم بعد إرسال تحديث واحد في بعض الأحيان.

متى سيكون الإصدار النهائي من أندرويد 12 متاحاً؟

أعلنت جوجل عن الخطّ الزمني لتحديثات أندرويد 12 التي ستقوم بإطلاقها، والتي تشمل ثلاث نسخ مطوّرين بما فيها النسخة الحالية بالإضافة لاثنتين في كل من مارس وأبريل، أما بالنسبة للنسخة التجريبية العامّة فسيتمّ إطلاق أربع تحديثات في كل من مايو ويونيو ويوليو وأغسطس أيضاً، وبالنسبة للنسخة النهائية فلم تحدّد الشركة هذا التاريخ، ولكن من المتوقّع أن يكون في نهاية أغسطس أو قد يتأخّر حتى منتصف سبتمبر، وبعد ذلك ستبدأ هواتف الشركات الأخرى بتلقّي التحديث تدريجياً.

 

0

شاركنا رأيك حول "كل ما تود معرفته عن نظام أندرويد 12 (Android 12) الجديد.. أبرز المزايا والهواتف التي سيدعمها وموعد الإطلاق"