البحريّة الأمريكيّة تؤكّد وجود أطباق فضائية مجهولة المصدر 👾

2

تصريح غريب من نوعه لأولّ مرّة من البحريّة الأمريكيّة التي أكّدت وجود أجسام غريبة طائرة مجهولة الهويّة ضمن ثلاث فيديوهات التقطت بين عامي 2004 و 2015 وتم نشرها في وقت سابق من عام 2017 من قبل صحيفة New York Times.

يظهر الفيديو الأوّل بعنوان GoFast رصد جسم غريب يطير فوق سطح الماء من قبل طائرة البحريّة الأمريكيّة F/A-18 Super Hornet المجهّزة بأفضل أنظمة التعقّب والمستشعرات.

وفي تصريح للقوّات البحريّة الأمريكيّة، ذكر Joseph Gradisher المتحّدث الرسميّ للبحريّة بقوله: “اعتبرت البحريّة الأمريكيّة الأجسام الغريبة التي تم رصدها في الفيديوهات المنشورة ظواهر جويّة مجهولة الهويّة”.

تم استخدام مصطلح “ظواهر جويّة مجهولة الهويّة” في التصريح دون الإشارة بشكل مباشر إلى أطباق فضائيّة وذلك لأن هذا المصطلح يستخدم عادة للأجسام التي يتم رصدها أثناء طيرانها في السماء بشكل غير مصرّح به، مجهولة الشكل وأثناء دخولها لمناطق التدريب المختلفة التي يسيطر عليها الجيش.

هذه هي المرّة الأولى التي تستخدم فيها وكالة حكوميّة مصطلح ظاهرة جويّة مجهولة الهويّة بشكل علنيّ في اعتراف واضح على وجود تدخّلات جويّة عير معروفة المصدر تنتهك المجال الجوّي للكرة الأرضيّة قد تكون أطباقاً فضائيّة أو شيئا آخر من هذا القبيل.

ليست هذه المرّة الأولى التي تُشاهد فيها أجسام طائرة غريبة في السماء، إذ أنّه نُشرت العديد من الوثائقيّات التي تتحدّث عن لغز الأطباق الطائرة “UFOs”.. إن كان حقيقة عِلمية مُوثّقة، أم مُجرد خرافات.

2