0

مع الانتشار الواسع والمستمرّ للتقنيّة وازدياد اعتمادنا عليها في حياتنا اليوميّة، أصبحت الكثير من الخدمات والتطبيقات المختلفة سهلة الاستخدام مع واجهة بسيطة بحيث يستطيع أي أحد التعامل معها، وقد شمل ذلك منصّات التواصل والمتاجر الإلكترونيّة وتطبيقات الدفع الإلكتروني والكثير غيرها، ولكن بالنسبة للبلوك تشين التي ما زالت تقنيّة جديدة نوعاً بالنسبة للكثيرين، فما تزال واجهات تطبيقاتها معقّدة بعض الشيء بالنسبة للمستخدم العادي.

بالطبع فإنّ تطبيقات بلوك تشين الموجّهة للمستخدمين العاديين ما تزال في انتشار مستمرّ، ولكنّها ما زالت بعيدة عن أيدي الكثير من المستخدمين ممن ليس لديهم أي معرفة سابقة بالتعامل معها، وذلك بسبب ابتعاد الكثير من الشركات عن الاهتمام بمجال واجهة المستخدم وتجربة المستخدم UI/UX عند تصميم تطبيقاتهم، في هذا المقال سنتكلّم عن أهميّة هذا المجال وتأثيره على انتشار تقنيّات البلوك تشين بين المستخدمين مع عرض أمثلة عن الشركات المهتمّة بذلك فتابعوا معنا.

راجع أيضًا: كل ماتريد أن تعرفه عن تعدين البيتكوين باستخدام الأجهزة الاحترافية

تزايد الإقبال على استخدام الهواتف المحمولة

بالرغم من النموّ الهائل لمتوسّط عدد الساعات التي أصبح يقضيها المستخدمون مع شبكة الإنترنت وتطبيقاتها المختلفة، إلّا أنّ الحواسيب التي كانت الأداة الرئيسية من أجل ذلك بدأت بالتراجع أمام الهواتف الذكيّة والأجهزة اللوحيّة منذ عدّة سنوات، وذلك بسبب سهولة استخدامها وتواجدها بمتناول الجميع طوال الوقت إضافة لاهتمام المطوّرين الكبير بالواجهة واتّباع تصاميم موحّدة إلى حدّ ما خاصة في السنوات الأخيرة.

في حال بحثت عن أي إحصائيّة أو تقرير يتكلّم عن الفرق بين فترة استخدام الحواسيب والهواتف، ستلاحظ أنّ الفارق بينهما يزداد مع مرور الوقت لصالح الهواتف، وذلك فضلاً عن نموّ سوق تطبيقات الهواتف بشكل كبير من ناحية كميّة ما يصرفه المستخدمين على شرائها أو الاشتراك بأحد خدماتها، ففي الربع الأوّل من هذا العام بلغت قيمة ما صرفه المستخدمين على تطبيقات الهواتف 23.4 مليار دولار بحسب Statista، والتي تمثّل زيادة بمقدار %6.3 عن نفس الفترة من العام الماضي.

بالطبع فإنّ الكثير من المنصّات والشركات المختصّة بمجال العملات الرقميّة والبلوك تشين تمتلك تطبيقاً على الهاتف من أجل خدماتها، ولكن بالمقارنة مع النموّ الكبير والمستمرّ الذي تشهده هذه التقنيّات اليوم، فهي ما زالت بعيدة عن أن تكون مناسبة للمستخدم العادي الذي يحتاج لتواجد واجهة بسيطة وخيارات وأوامر مفهومة للتعامل مع هذه الخدمات.

شركات تهتمّ بمجال البلوك تشين على الهواتف

هناك العديد من المبادرات في هذا السياق أبرزها ربّما LTO Network حيث تعطي أهميّة لمنصّات الهواتف الذكيّة كصلة وصل مهمّة بين المستخدم وخدمات البلوك تشين المتنوّعة، وقد قامت بعدّة مشاريع مع عدة مؤسّسات وحكومات لتحقيق ذلك عبر تعاونها مع شركة برمجيات تدعى Capptions، والتي تمتلك شراكات مع أكثر من 75 شركة ومنظّمة أخرى مع عدد كبير من المستخدمين.

بالنسبة للهواتف المصمّمة بشكل رئيسي للعمل مع تطبيقات بلوك تشين مثل سلسلة هواتف Exodus من HTC وهاتف Galaxy A Quantum الذي تمّ الإعلان عنه مؤخراً من سامسونج، فهي تعتبر خطوة هامّة في طريق جعل الهواتف الذكيّة منصّة مناسبة لعمل تطبيقات بلوك تشين والعملات الرقميّة المختلفة، وذلك بالرغم من كون تلك الهواتف ما زالت غير جاهزة لهذه المهمّة، حيث تعتبر موجّهة للمهتمّين بهذا المجال بشكل رئيسي وليس للمستخدم العادي.

بالإضافة إلى الشركات هناك بعض الشخصيّات الشهيرة في مجال العملات الرقميّة التي أكّدت على أهميّة تجربة المستخدم في زيادة الإقبال على بلوك تشين، فقد نشر Vitalik Buterin المؤسس المشاركة لمنصّة إيثيروم الشهيرة تغريدة على حسابه على تويتر عن الموضوع منذ عامين تقريباً، حيث أشار إلى أنّ تحسين تجربة المستخدم ستساهم في جذب أعداد كبيرة من المستخدمين الجدد لعالم بلوك تشين عندما يكون ذلك متاحاً من خلال الهواتف الذكيّة بشكل أفضل من الآن.

أهميّة منصّات الهواتف في مجال البلوك تشين

مع تطوّر الهواتف الذكيّة بشكل مستمر في السنوات الأخيرة، أصبحت مناسبة للقيام بكثير من المهام التي كانت محصورة بالحواسيب في الماضي، حيث أصبحت آمنة أكثر لاستخدام خدمات الدفع الإلكتروني وغيرها من التطبيقات التي تتعامل مع بيانات المستخدمين الهامّة مثل الحساب البنكي وكلمات المرور، حتى أنّها أصبحت المفضّلة للقيام بمثل هذه الأمور بسبب سهولة استخدام تلك التطبيقات وعدم الحاجة لإدخال كلمة المرور في كل مرة مع تواجد خيار بصمة الوجه أو الإصبع.

تضمّ منتجات بلوك تشين اليوم فئة واسعة من التطبيقات والخدمات المختلفة، وذلك يشمل محافظ العملات الرقميّة وتطبيقات الدفع وغيرها من التطبيقات اللامركزيّة DApps، ومع اتجاه الكثير من المستخدمين للاعتماد على هواتفهم، فإنّ اهتمام شركات تطوير التطبيقات بتحسين تجربة المستخدم يعتبر أمراً بالغ الأهميّة من أجل جذب المستخدمين الجدد إلى هذه التقنيّات والخدمات، خاصّة مع تفوّقها في بعض الجوانب مثل الأمان العالي ورسوم التحويل المنخفضة على تطبيقات الدفع والكثير غيرها.

اقرأ أيضًا: هل ما زال تعدين العملات الرقمية مربحًا اليوم؟

في النهاية لا يهمّ مقدار فعاليّة التطبيق أو الخدمة وميّزاته الأخرى إن لم يكن سهل الاستخدام، حيث اعتاد المستخدمين في السنوات الأخيرة على تواجد تطبيقات سهلة وبسيطة خاصّة مع توافر ملايين الخيارات المتاحة على المتاجر المختلفة، وفي بعض الأحيان في حال تم تخيير المستخدم بين تطبيقين الأوّل يقدّم خدمات جيّدة مع واجهة سيئة والآخر يقدّم عكس ذلك، فعلى الأغلب أن يقع اختيارهم على التطبيق ذو الواجهة الأفضل والأسهل في الاستخدام على حساب الميزات.

هذا المقال برعاية eToro شبكة التداول بالعملات والأسهم الأكثر رواجًا في العالم
0

شاركنا رأيك حول "التركيز على تطبيقات الهواتف الذكية وتجربة المستخدم.. هذا ما تفتقده شركات البلوك تشين اليوم!"