0

من المرجح أن يغير الذكاء الاصطناعي كيفية أداء الوظائف من حولنا مما يلغي العمل المتعلّق بالمهام المتكررة مع زيادة الحاجة إلى المفكرين المبدعين وفقاً لدراسة جديدة وترد هذه النتائج في تقرير أصدره معهد ماساتشوستس للتقنية بعنوان The Future of Work: How New Technologies Are Transforming Tasks، ومع تطوّر التقنية داخل الشركات وعبر الصناعات يقع على عاتق المبدعين فهم الآثار المترتبة على العملية التجارية والتأثير الاجتماعي أيضاً ويلقي البحث التجريبي من MIT-IBM AI Lab الضوء على كيفية إعادة تنظيم المهام بين الأشخاص والآلات.

مع تنامي الذكاء الاصطناعي والأتمتة كان هناك جدل وقلق متزايد حول كيفية تعطيل هذه التقنيات لأسواق العمل الحالية حيث أشار البعض إلى أن تلك التقنيات ستكون سبباً في إلغاء الوظائف للكثير من الناس، وقال آخرون أن التقنيات الناشئة ستساعد في خلق وظائف جديدة، استخدم الباحثون تقنيات التعلم الآلي لتحليل 170 مليون وظيفة في الولايات المتحدة الأمريكية بين عامي 2010 و2017 ووجدوا أن عدد الوظائف التي يقوم بها الأفراد قد انخفض بالفعل 3.7% خلال هذه السنوات السبعة.

يتم تنفيذ تلك المهام المختفية بواسطة أنظمة الذكاء الاصطناعي أو أنظمة التعلم الآلي التي أثبتت الكفاءة وتتضمن تلك المهام التي يتم تسليمها الأعمال التكرارية التي لا تحتاج لنوع من الإبداع أو التفكير، ويؤدي التقدم المستمر للذكاء الاصطناعي إلى زيادة فيما يعرف بوظائف المهارات اللينة التي تتطلب مهارات وتحليلات فكرية وفي بعض الحالات ستصبح الوظائف التي تتطلب مرونة فيزيائية أو الحكم السليم أو مهارات التحدث باللغة أكثر قيمة وأعلى أجراً.

وقد بدأنا نرى هذه النتائج بالفعل فقد ازدادت أجور الوظائف التي تتطلب سمات معيّنة مثل المعرفة المالية ومهارات تصميم الرسوميات كما ارتفعت أجور وظائف الخدمة مثل مصففي الشعر ومدربي اللياقة البدنية بحسب ما ورد في ذلك التقرير.

اقرأ أيضًا: بدون مبالغة … ما الذي يمكن للذكاء الصنعي القيام به اليوم؟

 

0

شاركنا رأيك حول "الذكاء الاصطناعي يلتهم الوظائف واحدة تلو الأخرى وقد نجلس بلا عمل قريباً… هل سيحدث ذلك فعلًا؟"