0

عالم التكنولوجيا كان وما زال من أكثر المجالات المعروفة بتطورها السريع منذ عقود، فعلى مرّ التاريخ، كان هناك العديد من الاختراعات والاكتشافات التي تشكّل جزءاً أساسياً من حياتنا اليومية، وعلى الرغم من شهرة هذا المجال بكونه مجالاً ذكورياً بسبب نسبة إلى عدد الذكور الكبيرة فيه، إلا أنه يوجد بعض النساء اللواتي استطعن إثبات أنفسهن كعالمات ومبرمجات ولا يسعنا إلا أن نشكرهن على وجود أجهزة الكمبيوتر والبرمجة والاكتشافات التقنية الرائعة الأخرى.

دعونا نلقي نظرة على قائمة من 10 نماذج من النساء اللواتي لا يزال إرثهن مصدر إلهام للأجيال القادمة من المواهب التقنية النسائية.

Ada Lovelace: أول مبرمجة حاسوب في العالم وأقدم مساهمات النساء في عالم التكنولوجيا

ولدت Ada في مدينة لندن عام 1815، وهي ابنة الشاعر Lord Byron، ظهرت موهبتها منذ صغرها حيث كانت مبدعة في مادة الرياضيات في المدرسة، وأدى اهتمامها ومهاراتها بكل ما يتعلق بالآلات إلى منحها فرصة عمل مع العالم Charles Babbage، الذي يُعتبر مخترع “المحرك التحليلي”، وهو جهاز معقد لم يتم إنشاؤه في الواقع، ولكنه يشبه الكمبيوتر الحديث.

يُشار إلى Ada على أنها أول مبرمجة حاسوب في العالم نتيجة لعملها في المشروع، حيث تم استخدام ملاحظاتها من قبل Alan Turing كشكل من أشكال الإلهام لعمله على أول حاسوب حديث في الأربعينيات.

Grace Hopper: مكتشفة أول Bug في الحاسوب

ولدت الأدميرال Grace M. Hopper في نيويورك عام 1906، وهي عالمة رياضيات وأدميرال في البحرية الأمريكية ورائدة في تطوير تكنولوجيا الحاسوب، حيث اشتهرت بشكل لا يمكن إنكاره في عالم التكنولوجيا، فهي واحدة من أوائل مبرمجي الحاسوب الذين عملوا على مشروع Harvard Mark I، الذي يعد كمبيوتر كهروميكانيكي للأغراض العامة تم استخدامه في الجزء الأخير من الحرب العالمية الثانية، حيث أدى عملها إلى تطوير COBOL، وهي لغة برمجة قديمة ولا نزال نستخدمها إلى هذا اليوم.

في عام 1947، دخلت حشرة إلى أجهزة Mark I، وتسببت بأعطال لم يعلموا سببها في البداية، مما دفعها إلى صياغة الكلمة المشهورة Bug للدلالة على أعطال الحاسب غير المبررة.

Hedy Lamarr: مخترعة الواي فاي

كانت Hedy Lamarr امرأة متعددة المواهب، فبالإضافة لمسيرتها الطويلة كممثلة في هوليوود، كانت أيضاً مخترعة، حيث حصلت على براءة اختراع عام 1942 عن “نظام الاتصال السري”، وهي تقنية صُممت لمساعدة الجيش خلال الحرب العالمية الثانية من خلال منع الأعداء من اعتراض الرسائل السرية، وهذه الفكرة ألهمت في النهاية تقنيات الاتصالات اللاسلكية واي فاي وبلوتوث وحتى تحديد المواقع الجغرافية GPS المستخدمة بشكل شائع اليوم.

Annie Easley: عالمة صواريخ لدى ناسا

النساء في عالم التكنولوجيا

ولدت Annie في ألاباما في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1933، كانت عالمة حاسوب وعالمة رياضيات وعالمة صواريخ أمريكية من أصل أفريقي، كانت أيضاً رائدة للتنوع الجنساني والعرقي في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

عملت في مركز أبحاث Lewis (اليوم هو مركز أبحاث Glenn) التابع للإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء (NASA)، كانت عضواً قيادياً في الفريق الذي طور برنامجاً لمرحلة صاروخ Centaur، وكانت واحدة من أوائل الأمريكيين الأفارقة الذين عملوا كعلماء حاسوب في وكالة ناسا.

Mary Wilkes: أول مستخدم للحاسوب الشخصي في المنزل

النساء في عالم التكنولوجيا

ولدت Mary في شيكاغو عام1937، وهي مبرمجة كمبيوتر سابقة ومصممة منطقية، اشتهرت بتصميم برنامج LINC، وهو أحد أقدم أنظمة الكمبيوتر الشخصي التفاعلي.

جعلها استخدامها لبرنامج LINC في منزلها في عام 1965 أول مستخدم للحاسوب المنزلي على الإطلاق، وقد تم الاعتراف بعملها في المتحف الوطني للحوسبة.

Adele Goldberg: مصدر إلهام واجهة المستخدم الرسومية GUI

النساء في عالم التكنولوجيا

ولدت Adele في كليفلاند بولاية أوهايو عام 1945، ظهر اهتمامها في الرياضيات منذ عمر صغير، فاختصت بها في جامعة ميشيغان.

حصلت على درجة الدكتوراه في علوم الحاسب من جامعة شيكاغو عام 1973، وبدأت بالعمل كباحثة في مركز بالو ألتو للأبحاث (PARC) التابع لشركة زيروكس، حيث كانت عضواً في الفريق الذي طور لغة البرمجة غرضية التوجه التي تدعى smalltalk.

المفاهيم التي وضعتها Adele مع فريقها في smalltalk أصبحت أساسيات واجهة المستخدم الرسومية GUI التي نستخدمها كل يوم.

Radia Perlman: “أم الإنترنت”

النساء في عالم التكنولوجيا

ولدت Radia في فيرجينيا في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1951، وهي مصممة برمجيات ومهندسة شبكات، حاصلة على درجة الدكتوراه من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا MIT.

حصلت على لقب “أم الإنترنت” لإنشائها بروتوكول Spanning Tree Protocol (STP)، الذي يتحكم بكيفية إرسال المعلومات بين الخوادم، مما جعل الإنترنت اليوم ممكناً.

خلال مسيرتها المهنية حصلت على أكثر من 100 براءة اختراع وواصلت تحسين خوارزمية STP واستبدلتها في النهاية بأنظمة محسنة تسمح لشبكات أكبر من أجهزة الحاسب بالاتصال بسلاسة أكبر.

Katherine Johnson: عالمة رياضيات لدى وكالة ناسا

النساء في عالم التكنولوجيا

ولدت Katherine في غرب فيرجينيا في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1918، كانت عالمة رياضيات تعمل لدى وكالة ناسا الأمريكية في حساب المسارات المطلوبة لإيصال الرحلات إلى الفضاء، كان أبرز مهماتها حساب المسار المطلوب لإيصال مهمة أبولو 11 إلى القمر والعودة إلى الأرض.

خلال مسيرتها المهنية التي استمرت لمدة 33 عاماً، اكتسبت سمعة طيبة لإتقانها الحسابات اليدوية المعقدة وساعدت في الكثير من المهام المعقدة المتعلقة بالحاسوب، أشارت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا بدورها التاريخي كواحدة من أوائل النساء الأمريكيات من أصل إفريقي اللواتي يعملن كعلماء لدى وكالة ناسا، وبرزت كشخصية في كتاب وفيلم “شخصيات مخفية” عام 2016.

حصلت على وسام الحرية الرئاسي في عمر الـ 97، أعلى وسام مدني في أمريكا من الرئيس أوباما.

Karen Sparck-Jones: رائدة في علم المعلومات

النساء في عالم التكنولوجيا

ولدت Karen في هدرسفيلد في المملكة المتحدة عام 1935، كانت أستاذة الحوسبة والمعلومات في جامعة كامبريدج ورائدة في علم المعلومات.

عملت على تطوير Inverse Document Frequency (IDF)، الذي يعدّ مقياساً إحصائياً يُقيّم مدى أهمية كلمة ما في المستند، حيث أصبح الآن معياراً في محركات بحث الويب ويستخدم لتصنيف صلة المستند باستعلام البحث.

أدت مساهماتها الكبيرة والمستمرة في مجالات استرجاع المعلومات IR ومعالجة اللغات الطبيعية NLP إلى حصولها على العديد من الجوائز المرموقة مثل ميدالية BCS Lovelace وجائزة ACM Salton وغيرهن الكثير، ويعدّ عملها من أكثر الأعمال التي يتم الاستشهاد بها في مجالها حيث أثرت على جيل كامل من الباحثين والممارسين.

Elizabeth Feinler: محرك البحث الأصلي

النساء في عالم التكنولوجيا

ولدت Elizabeth في غرب فيرجينيا عام 1931، كانت معروفة لدى أصدقائها باسم Jake، تخرجت عام 1954 من كلية West Liberty، وحصلت على درجة الماجستير من جامعة Purdue.

بين عامي 1972 و1989، أدارت مركز معلومات الشبكة NIC في كاليفورنيا، الذي كان يشبه إلى حدّ ما Google قبل اختراعه، كان NIC هو المكان الذي طوّر محركات البحث الأولى على الإنترنت، ومفهوم واجهات الحاسوب القائمة على القوائم، وتقنيات عرض البريد الإلكتروني وإنشائه في وضع عدم الاتصال قبل وقت طويل من إنشاء Windows أو Macintosh، وكان المكان الأول الذي نشر الموارد والأدلة للإنترنت.

طورت مع فريقها مخطط تسمية المجال لـ (com.) و(edu.) و(gov.) و(net.) وغيرها الكثير التي نستخدمها بشكل شائع اليوم، وعملت على تطوير خدمات معلومات الحاسوب للجامعات والهيئات الحكومية والشركات الخاصة.

 

0

شاركنا رأيك حول "“مكانهن ليس المطبخ”… تعرّف على عشرة نساء غيّرن عالم التكنولوجيا إلى الأبد"