0

لا بد من أنك على دراية بالمثل الذي يقول “لن تشعر بقيمة الشيء حتى تفقده”، وهذا الأمر يمكن إسقاطه على جميع نواحي الحياة، وحتى أنّه ينطبق على حالات كثيرة في عالم التكنولوجيا والبيانات، وذلك يُمَثّل باللحظة التي قد تخسر فيها الملفات الشخصية أو المهنية التي تحتفظ بها أو أعمال قد أنجزتها على مدار سنين عمرك نتيجة خطأ تقني بسيط، ومن الجدير بالذكر أنّ الأمر لا ينطبق فقط على الأفراد، بل على الشركات بشتّى أنواعها، والحل لهذه المعضلة هو عملية النسخ الاحتياطي.

سنتعرّف في هذا المقال على النسخ الاحتياطي وأهميته وسنذكر قصصًا أدت إلى خسائر مدوّية نتيجةً لعدم القيام بهذه العملية.

ما هو النسخ الاحتياطي؟

يمكن تعريف النسخ الاحتياطي على أنه عملية نسخ الملفات أو المعلومات أو  قواعد البيانات أو أي شيء مهم، حيث أنه عمل دوريٍ روتيني يجب على الأفراد والشركات القيام به، وذلك تحسبًا وتجنّبًا لأي عملية فقد أو تلف أو سرقة، حيث توفّر تكنولوجيا العصر العديد من خدمات النسخ الاحتياطي التي تساعد الأفراد والشركات بكل أنواعها، بالإضافة إلى ذلك هناك شركات عالمية تتخصّص بتأمين هذه الخدمة.

وتكمن أهمية النسخ الاحتياطي في وجود مكان لتحفظ فيه بياناتك سواءً كانت مستندات وملفات تعود إلى عملك وإنجازات حياتك أو صورًا وذكريات قضيتها مع عائلتك، وبوجود نسخة احتياطية من بياناتك الهامّة فلن تتأثّر بعملية فقد البيانات التي قد تؤدي في بعض الأحيان إلى الانهيار العصبي.

ومع ذلك فإن تلك الثقافة ليست بالشائعة في العالم، فمن المؤكد أن هناك العديد من الأشخاص ممن يتعرضون للسرقة أو القرصنة من قبل الهاكرز عبر ما يسمى بفيروسات الفدية (والتي بدورها تقوم بتشفير ملفاتك ولن تستطيع الحصول عليها إلا عندما تقوم بالدفع للهاكر) وغيرها، والجدير بالذكر أنه لا يمكنك توقع عمر القرص الصلب (الهارد) أو تجنّب أعطاله وبالتالي فقدانك  لبياناتك، ولذلك يجب عليك التفكير مسبقًا بإجراء عملية النسخ الاحتياطي لبياناتك.

والآن إليكم قصصًا قد مرّت بها بعض الشركات والأفراد والتي أدّت إلى خسائر كبيرة.

اقرأ أيضًا: سوني إكسبيريا وسنوات من السيطرة على سوق الهواتف.. هل تعود سوني إلى سابق عهدها؟

قصة فيلم Toy Story 2

Toy Story 2

من منّا لم يسمع عن الفيلم الكرتوني الشهير Toy Story،ولكن الأمر الذي لا يعلمه الجميع فهو أنّنا كنّا على وشك ألّا نرى الجزء الثاني منه بسبب إحدى الأخطاء التقنية، حيث قام أحد الموظفين عن طريق الخطأ بحذف المقاطع التي تم تصويرها بشكل كامل، مع العلم أنه كان لديهم نظام النسخ الاحتياطي، ولكن بعد التدقيق اتضح أنه لم يعد يعمل منذ شهور!! ولكن لحسن الحظ كان المدير الفني من الأشخاص الذين حرصوا على عمليات النسخ الاحتياطي، لذا فقد كان لديه نسخة عن تلك المقاطع الأمر الذي جنّب الشركة خسارة فادحة.

الخطأ التقني في Gmail

Gmail

هل يمكن اعتبار السحابة مكانًا آمنًا لتخزين جميع البيانات، وهل يمكن الاعتماد عليها بشكل كامل؟ فإن قمت بذلك الأمر فأنت تخاطر بكل ما تملك، الأمر الذي حدث لأحد المدوّنين وروّاد الأعمال كيفين غراي Kevin Gray الذي فقد جميع جهات الاتصال لديه في Gmail، نتيجة قيام الشركة بتحديث التطبيق الخاص بها الأمر الذي أدّى إلى فقدان جزء كبير من البيانات دون قصد، مع العلم أن المدوّن لم يملك نسخة احتياطية لجهات الاتصال لديه على جهازه الشخصي، وأدّى ذلك إلى خسارة ما يقارب 2000 جهة اتصال.

Dropbox وحذف آلاف الملفّات

بدأ يان كورن Jan Curn المدير التنفيذي لموقع Apify باستخدام موقع التخزين السحابي Dropbox في عام 2004، كان الموقع في حينها على مستوى عالٍ من السرعة والاستجابة، وبعد أن تجاوز يان الحد المسموح به من مساحة المستخدم العادي، اضطر إلى ترقية حسابه إلى Pro لكي يحصل على ميّزات إضافية ومساحة أكبر، فقام بدوره بنقل جميع ملفاته الشخصية والمهنية إلى الموقع لكي يستطيع مشاهدتها أينما ذهب أو تنقل.

في 29 من نيسان الموافق لعام 2014، انخفضت مساحة القرص الصلب على حاسبه الشخصي ممّا جعله يقوم بما يسمى بالمزامنة الانتقائية (Selective Sync) بين حاسوبه وحسابه على Dropbox، فقام يان بتحديد مربع المزامنة الانتقائية، ولاحظ وجود ملفات بدون اسم تعود إلى عامي 2003 و2004، ولكنّه تجاهل الأمر حينها، وعندها ضغط زر تحديث.

النسخ الاحتياطي: المزامنة الانتقائية في Dropbox
المزامنة الانتقائية في Dropbox

لاحظ يان أن البرنامج توقف عن العمل أو تجمد لفترة، فأعاد تشغيله لكي يعود لمتابعة عمله، وقام بفتحه فوجد الأمور عادت كما يريد وتزامنت تلك الملفات على حسابه في Dropbox، وانخفضت مساحة القرص الصلب وأضحت الأمور كما يجب.

وبعد حوالي شهرين، كان يان يستعد للتحضير للدفاع عن رسالة الدكتوراه الخاصة به، فكان يبحث عن مجلدٍ يحتوي على عرض تقديمي، فوجد المجلد ولم يجد العرض بداخله، فشعر بالدهشة فهو لم يحذف ملف العرض مسبقًا، فأراد عندها الاتصال بخدمة الدعم التقني في موقع Dropbox، وقالوا له إن هناك حدث في تاريخ 29 نيسان الموافق 2014 قمت به وأدّى إلى حذف ما يقارب 8343 ملفًا.

وعندما قام بالعودة إلى السجل وجد أن معظمها كانت صوره، الملفات موجودة ولكنها لا تحوي شيئًا من الصور، فأصيب يان بالإحباط الشديد في حينها، وأدرك حينها أنه عندما قام بتفعيل المزامنة الانتقائية كان يومًا أسود بالنسبة له، وبدا له أن Dropbox يقوم بحذف الملفات على قرصه الصلب والبدء برفعها بمجرد تفعيل المزامنة التلقائية، لكنه تذكر أنه قام بإعادة تشغيل البرنامج مما أدى إلى حذف الملفات فقط وعدم رفعها.

النسخ الاحتياطي: صورة السجل في برنامج Dropbox
صورة السجل في برنامج Dropbox

وعند إعادة تشغيل البرنامج فإنّ التطبيق يعرض الحالة الجديدة، ولسوء حظّه فإنّ عملية المسح حينها كانت نهائية، أي لم يستطع استدراك الأمر وإعادة البيانات المفقودة، استرجع يان بعض الصور من أصدقائه الذين كانوا معه في تلك الرحلات، ولكنّه فقد آلاف الذكريات الأخرى.

اقرأ ايضًا: صمّم نظام التشغيل وفقاً لرغباتك… 10 طرق مختلفة لتخصيص نظام macOS

لا تعتمد على البشر

عندما تعتمد في إنشائك النسخ الاحتياطية على الموظف، فأنت تخاطر بأكثر مما تتوقع، وهذا ما حدث في أحد الجامعات، فعندما حدثت مشكلة كبيرة أدّت إلى تعطّل ما يقارب 3 خوادم مسؤولةً عن نظام الجامعة وخدماتها، تبيّن فيما بعد أن الموظف المسؤول عن النسخ الاحتياطي لم يكن يقوم بعملية النسخ مما أدى إلى فقدان العديد من البيانات، ولكن لحسن حظ الجامعة كان قسمٌ جيد من الملفات موجودٌ على الأقراص الصلبة لتلك الخوادم، ممّا أدى بدوره إلى استعادة جزء لا بأس به من تلك البيانات.

توضّح القصص السابقة أهمية عملية النسخ الاحتياطي ودورها في الحفاظ على معلوماتك المهنية والشخصية، مع العلم أن بعض الأشخاص كانوا يحتفظون ببياناتهم ولكن للأسف وقعوا ضحية الأخطاء التقنية الاستثنائية، لذلك يجب على الأفراد والشركات أخد جميع احتياطاتهم لتجنب حدوث أي خطأ يؤدي إلى دمار أو زوال أو تلف المعلومات.

0

شاركنا رأيك حول "النسخ الاحتياطي وقصص مثيرة للهلع.. كيف وقع هؤلاء المستخدمون ضحية الأخطاء التقنية الاستثنائية؟"