0

كما نعلم عن الشركة الأمريكية آبل فإنها تقوم بإطلاق هاتف جديد من عائلة آيفون كل سنة، ولهذا فإن الشركة تستعد للكشف عن هاتف ايفون 12 في شهر سبتمبر من هذا العام، ووفق التسريبات التي وردتنا فنحن نعلم أن هذا الهاتف سيكون استثنائيًا وسيتسبب في نقلة كبيرة لعائلة آيفون، فكيف هذا وما التنازلات الجريئة التي قامت بها آبل هذه المره؟

تصميم هواتف ايفون 12 – عودة إلى آيفون 4

من المتوقع أن نشهد عودة تصميم هاتف آيفون 4 في هواتف هذه السنة من آبل وهو الأمر الذي نال إعجاب الكثيرين، حيث سيتم إعادة إحياء هذا التصميم الكلاسيكي عن طريق الاستغناء عن الأطراف المنحنية والعودة للتصاميم الصندوقية، ولكن مع ذلك فسيتم تغطية الشاشة بطبقة زجاج منحنية كما في هاتف آيفون 11، من المتوقع أيضًا أن يتم الكشف عن نسخة ايفون 12 العادية بحجم صغير بشكل ملحوظ مما سيعيد إحياء جيل الهواتف الصغيرة وهي خطوة يرحب بها أولئك الذين يفضلون الهواتف التي يسهل التعامل معها بيد واحدة.

حسب التسريبات أيضًا فستكون هواتف ايفون 12 أنحف من الجيل السابق، حيث أن هاتف آيفون 12 برو ماكس الذي يعبتر أكبر هواتف هذه السلسلة سيكون بسمك 7.4 ميليمتر وهو أصغر بنسبة 10% تقريبًا من هاتف آيفون 11 برو ماكس الذي يأتي بسمك 8.1 ميليمتر.

آيباد برو

يمكننا التكهن بأن التصميم المنتظر لهواتف آيفون 12 سيكون مبنيًا على تصميم آيباد برو الذي تم إطلاقه في عام 2018، فكما يظهر بالصورة فإن آيباد برو يأتي بتصميم صندوقي أيضًا فمن المتوقع أن تقوم آبل باستخدام هذا التصميم في هواتف آبل القادمة.

ايفون 12
مصدر الصورة: MKBHD من أحد فيديوهاته الذي قام فيها بطباعة التصاميم المسربه لهواتف آيفون 12

بالنسبة للأحجام المتوقعة لنسخ آيفون فهي كالآتي:

  • آيفون 12: قياسها 5.4
  • آيفون 12Pro: قياس 6.1
  • آيفون 12Pro Max: قياسها 6.7

من المتوقع أيضًا أن يتم تصغير حجم النوتش “حيز الشاشة” ولكن دون الاستغناء عنها نهائيًا نظرًا لاحتياج الشركة لهذه المساحة من أجل وضع المستشعرات اللازمة لأخذ بصمة الوجه “FaceID”، من المتوقع أيضًا أن يتم تغيير مكان مدخل شريحة الاتصال لتوفير مساحة لـ 5G AIP اللازمة لدعم شبكات الجيل الخامس.

اقرأ أيضًا: أُسطورة “طالوس” الروبوت الأول في التاريخ

عائلة ايفون 12 أحدهم دون مدخل Lighting للشحن؟!

ايفون 12
كونسبت لأحد هواتف آيفون بدون وجود مدخل للشحن

 

كما ذكرنا سابقًا فإنه سيتم الكشف عن ثلاثة إصدارات من هواتف ايفون 12، ولكن في الحقيقة فيوجد إصدار رابع لم نذكره، هذا الإصدار سيتم الكشف عنها لاحقًا في عام 2021 وسيأتي بنفس حجم آيفون 12 برو ولكن مع أختلاف واحد جذري وهو فقدان مدخل Lighting للشحن ليكون أول هاتف من آبل يقدم التجربة الكاملة للشحن اللاسلكي!

آبل تسغني عن الشاحن وسماعات airpods في صناديق ايفون 12؟!

عودتنا آبل دائمًا على القيام بالخطوات الجريئة منذ بداية عصر الهواتف الذكية، فما زلت أتذكر عندما قامت بالاستغناء عن مدخل السماعات في هاتف آيفون 7 والضجة المرافقة التي حصلت في جميع أنحاء العالم على هذا القرار والميمز التي أضحكتنا جميعًا، ولكن بعد هذا بفترة قصيرة رأينا جميغ الشركات تتبع خطى الشركة في حذف مدخل السماعات أيضًا حتى بالرغم من سخرية بعضهم من قرار الشركة في البداية.

هذه المرة قد قرّرت آبل الاستغناء أيضًا عن الشاحن وسماعات airpods التي اعتادت دائمًا على وضعهم في هواتفها، من الممكن تقبل فكرة عدم وضع سماعات مع الهاتف ولكن ألا يعتبر حذف الشاحن مبالغة؟ في الحقيقة فإن آبل أرادت تنفيذ هذه الخطوة من أجل تخفيض تكلفة هواتفها، فقد افترضت أن أغلب المستخدمين يملكون بالفعل شاحنًا وسماعات من هواتف آيفون السابقة فلماذا يجبروهم على دفع مبلغ إضافي في اكسسوارات يملكونها بالفعل؟ رغم صعوبة اتخاذ مثل هذا القرار فقد بدأت سامسونج أيضًا بالتفكير باتخاذ قرار مماثل ومن المتوقع أن نرى هواتف سامسونج القادمة تباع أيضًا بدون شاحن أو سماعات AKG.

اقرأ أيضًا: ماذا يعني انتقال آبل لاستخدام معالجات ARM بالنسبة للمستخدم؟ وكيف سيغير ذلك سوق الحواسيب مستقبلاً؟

الشاشة – آبل تعتمد شاشات OLED

من التطورات التي سنراها في سلسلة هواتف آيفون 12 أن آبل ولأول مرة ستزود جميع الإصدارات الأربعة بشاشات OLED، ستكون هذه الخطوة سببًا في رؤيتنا لأصغر هاتف آيفون بشاشة تستحوذ على أطراف الجهاز كما سنرى في هاتف إصدار ايفون 12، بحسب التسريبات فإن شاشة بقياس 5.4 ستمثل الوسط بين هاتفي آيفون 8 وآيفون SE بينما حجم 6.1 فستكون الوسط آيفون 11 برو وبرو ماكس، هذا يعني بأن النسخة الأكبر التي ستأتي بحجم 6.7 ستكون أكبر شاشة لهاتف من شركة آبل على الإطلاق.

من المتوقع أيضًا أن تدعم الشاشة تردد 120Hz تحت اسم “ProMotion”، طبعًا تعتبر هذه الخطوة خطوة جريئة حيث لم تقم آبل بوضع هذا التردد من قبل، مع العلم أن سلسلة آيباد في عام 2017 كانت تدعم هذا التردد، سيساعد هذا التردد الجديد على تحسين تجربة الإيماءات على الشاشة وتسريع استجابة الجهاز.

الكاميرا – مستشعر ToF لتحسين صور البورتريه

تهتم آبل جدًّا في التصوير في هواتفها الذكية، لهذا فإن ثاني أكبر تطوير سنراه في سلسلة هواتف ايفون 12 هو الكاميرا، وعلى وتيرة العام السابق فهذا العام أيضًا ستقوم آبل بإطلاق نسختي آيفون 12 و12 برو بكاميرتين مزدوجتين بينما ستأتي نسخة برو ماكس بثلاث كاميرات.

بالنسبة للنسخة العادية من آيفون 12 فستأتي بعدسة من نوع ultra-wide والأخرى wide-angle وغالبًا سيكون نفس نظام التصوير في نسخة آيفون 12 برو، أما بالنسبة لنسخة آيفون 12 برو ماكس ونسخة أخرى مجهولة فقد تم القيام ببعض التعديلات المثيرة للاهتمام، حيث سيتم إضافة ثلاث كاميرات من المتوقع أن تكون ultra-wide، wide-angle و telephoto بالإضافة إلى مستشعر جديد لحساب وقت التحليق 3D أو كما يرمز له ToF.

ما أهمية المستشعر الجديد ToF؟

لقد احتوت دائمًا هواتف آبل منذ إطلاق هاتف آيفون x على هذا المستشعر ولكن في الواجهة الأمامية من الهاتف للمساعدة على استخدام بصمة الوجه، ولهذا فإن إضافة مثل هذا المستشعر لنظام التصوير سيساعد بشكل كبير في تحسين التقاط الصور ثلاثية الأبعاد مما سيفتح آفاقًا جديدة في تكنولوجيا العالم الافتراضي، سيساعد أيضًا هذا المستشعر في التقاط صور البورتريه من على مسافة كبيرة بفضل تكنولوجيا الليزر.

العتاد – معالج آبل A14 وتحسين في الأداء واستهلاك البطارية

من المتوقع أن تزود هواتف آيفون 12 بالجيل الجديد من معالجات آبل A14 والذي سيتم صناعته بتقنية 5 نانومتر والتي تعتبر أقل من الجيل السابق من معالجات A13 الذي كان يتم تصنيعه بتقنية 7 نانومتر، بالطبع هذا الفرق البسيط سيسبب تحسينًا ملحوظًا في الأداء واستهلاك الطاقة كما سيمهّد لدعم شبكات الجيل الخامس 5G.

ولكن ما التحسين المتوقّع في الأداء؟

إن التحسين الذي نتحدث عنه ليس بالبسيط فإذا أضافت الشركة ذاكرة عشوائية تصل إلى 6GB إلى هذا المعالج فمن الممكن أن نرى هاتف ايفون 12 يقدم أداءً موازيًا لحهاز ماك بوك برو! أما بالنسبة للألعاب فسيتم تحسين أدائها بنسبة 50% إذًا فنحن لا نتحدث عن مجرد تحسينات بسيطة وإنما نقلة نوعية في هواتف آيفون.

ما سعات البطارية المتوقعة؟

مقارنة بنسخ آيفون السابقة ووفقًا للتسريبات التي إنتشرت فمن المتوقع أن تأتي النسخة العادية من ايفون 12 بسعة بطارية 2,775mAh، وبالنسبة لحجم شاشة صغير مثل 5.2 فقد تكون هذه السعة مناسبة خصوصًا بعد تخفيض استهلاك الطاقة من المعالج ولكن عمومًا ومن باب المقارنة فهذه هي سعات البطارية لهواتف آيفون 11:

  • آيفون 11: 3,110mAh
  • آيفون 11 برو: 3,046mAh
  • آيفون 11 برو ماكس: 3,969mAh
  • آيفون 12: 2,775mAh

لا نملك أي فكرة حتى الآن عن السعات المتوقعة في الهواتف الأخرى ولكن من المتوقع أن تكون جميعها أقل من حيث السعة من الجيل السابق.

اقرأ أيضًا: 10 أفكار جوهرية لا بد منها في مجال صناعة التطبيقات.. لا تطلق التطبيق الجديد قبل قراءة هذا المقال!

وفي النهاية.. لا يمكننا سوى الانتظار

0

شاركنا رأيك حول "كل ما نعرفه حول هاتف آيفون 12 حتى الآن… سنعود إلى آيفون 4!"