بعد تجربتها الأولى في العام الفائت… كيف يبدو هاتف سامسونج القابل للطي Galaxy Z Flip؟

هاتف Galaxy Z Flip هو أكثر الهواتف القابلة للطي نضوجاً حتى الآن وآخر ما توصلت تكنولوجيا الهواتف القابلة للطي، تصميمه الجديد والفخم يثير الاهتمام، وشاشته الجديدة أفضل بأشواطٍ من شاشة هاتف Galaxy Fold البلاستيكية.

المقدمة

على الرغم من استثمار سامسونج الملايين طوال السنين الفائتة محاولةً الوصول إلى هاتفٍ ذكيٍّ متكاملٍ قابلٍ للطي، وتحقيقها تقدماً كبيراً مقارنةً بجميع المنافسين اللذين يحاولوا جاهدين اللحاق بها، إلا أن بعض التقنيات لم تنضج بشكلٍ كاملٍ بعد.

يُعيدنا انتقال سامسونج من مفهوم الهاتف اللوحي الذي يتحول إلى هاتفٍ ذكيِّ عند طيه Galaxy Fold إلى هاتفٍ ذكيٍّ يصغر حجمه إلى النصف عند طيه Galaxy Z Flip إلى عام 2005 عندما كانت هواتف Nokia القديمة تعمل بآليةٍ مشابهة، إلا أن تجربة هاتف Z Flip لا تُقارن به إطلاقاً.

ماذا ستجد في الصندوق؟

  • هاتف Galaxy Z Flip
  • شاحن نوع USB-C
  • سماعات AKG

التصميم

ذكرنا العام الفائت في مراجعة هاتف Galaxy Fold أنك ستشعر كأنك تستخدم هاتفاً قادماً من المستقبل، أما مع هاتف Galaxy Z Flip ستتذكر هواتف Nokia التي استمتعنا باستخدامها عام 2005. هذا ليس بالأمر السيء، فالجهد التي قامت به سامسونج لربط تجربة الماضي مع تقنية الحاضر تُرفع له القبعة.

مع أن هاتف Z Flip ليس أول هاتفٍ قابلٍ للطي من سامسونج، إلا أنه أول هاتفٍ متكاملٍ قابلٍ للطي يدمج التصميم المتين والشاشة الكبيرة مريحة الاستخدام أثناء الفتح، مع صِغر الحجم أثناء الطي، على عكس تصميم هاتف Motorola Razr غير المتين والذي يحتوي العديد من العيوب، استخدمت سامسونج الجيل السادس من زجاج Gorilla Glass في خلفية الهاتف، وأيضاً في شاشة الغطاء، أما الجهة الأمامية، فقد غطت سامسونج الشاشة الزجاجية بطبقة حماية بلاستيكية لتأمين حماية أكبر من الخدش والضرر.

اقرأ أيضًا: ما هي أفضل هواتف سامسونج المتاحة اليوم في السوق؟

استخدمت الشركة نظام مفصلاتٍ معقدٍ يضمن متانة الهاتف بالرغم من إمكانية طيه، سواء استخدمته في وضعية الفتح أو الإغلاق الكامل أو نصف مفتوح. كما استخدمت سامسونج مجموعةٍ من الشعيرات الدقيقة ضمن المفصلات تضمن بقاء الغبار والأتربة والأجسام الدقيقة خارجاً.

هاتف Galaxy Z Flip

اختبر اليوتيوبر الشهير Zack Nelson مؤسس قناة JerryRigEverything على اليوتيوب متانة مفصلات هاتف Z Flip ومدى حمايتها، وكان الهاتف الأول القابل للطي الذي ينجو اختبار دخول الغبار والرمل ضمن المفصلات، وكانت الشعيرات الدقيقة السبب الرئيسي في ذلك، في الجانب المقابل، لم تنجح الشعيرات من منع دخول البودرة الدقيقة الذي استخدمه فريق IFIXIT، بل نفذت البودرة إلى جميع أجزاء الهاتف الداخلية. ومع هذا فهاتف Z Flip هو أكثر الهواتف القابلة للطي متانةً وحمايةً حتى الآن.

هاتف Galaxy Z Flip

الشاشة

لا تقل شاشة هاتف Galaxy Z Flip روعةً عن الشاشات التي تستخدمها في هواتفها الرائدة، ألوانها رائعة وحيوية، لون أسود عميق وزاوية رؤية ممتازة، تماماً كما هو متوقع من شاشات سامسونج، استخدمت سامسونج شاشة Dynamic AMOLED بقياس 6.7 إنش ودقة 1080×2636. الشاشةُ طويلةٌ جداً مقارنةً مع باقي الهواتف التي اعتدنا رؤيتها بنسبة أبعاد 21.9:9، وبالرغم من أنها بدقة FHD فقط إلا أنها أكثر من كافيةٍ للاستخدامات اليومية العادية وأفضل بأشواطٍ من تلك التي رأيناها في هاتف Motorola Razor.

أبرز ما يميز هاتف Z Flip هو شاشته الزجاجية القابلة للطي على خلاف الشاشة البلاستيكية في هاتف Galaxy Fold والهواتف المنافسة الأخرى، والتي وضعت سامسونج جهداً استثنائياً لتطويرها، وقد افتخرت سامسونج كثيراً أثناء الإعلان عن الهاتف بالشاشة الزجاجية فائقة النحافة والقابلة للطي، لكن الشاشة الزجاجيةً مغطاةٌ بطبةٍ بلاستيكيةٍ للحماية كما في هاتف Galaxy Fold وهي قابلةٌ للخدش ببساطة ويمكن أن تترك أظافرك علاماتٍ كبيرةً عليها، هذا ما جاء على لسان سامسونج بعد الاختبارات التي أجراها Zack Nelson على الشاشة، لتشرح أن الشاشة الزجاجية مغطاة بطبقة بلاستيكيةٍ للحماية، ويمكن اعتبارها جزءاً من الشاشة، وأي محاولةٍ لنزعها ستؤدي إلى تلف الشاشة فوراً.

اقرأ أيضًا: ما هي أفضل هواتف سامسونج المتاحة اليوم في السوق؟

 

هاتف Galaxy Z Flip

أما من يتساءل حول الانحناء في منتصف الشاشة الناتجة عن طيها، فنعم إنها موجودة، ووجودها ليس مقتصراً على رؤيتها في منتصف الشاشة، بل ستشعر بها دائماً عند السحب بإصبعك نحو الأعلى أو الأسفل.

ستجد على الجهة الخلفية للهاتف شاشةً صغيراً جنباً إلى جنب مع الكاميرات الخلفية، أسمتها سامسونج شاشة الغلاف، وهي شاشةُ AMOLED بقياس 1.1 إنش مخصصة لعرض بعض الإشعارات كنسبة الشحن والتوقيت وأسماء المتصلين بشكلٍ انسحابي كالشريط الأخباري وحتى التقاط صور سيلفي، لكنها وللأسف أصغر من أن تتسع لرقمٍ من 10 خانات، كما تدعم اللمس ويمكنك استخدامها للتنقل بين الاشعارات. لا يمكننا مطالبة الشركة بشاشةٍ أكبر، فذلك سيكون على حساب سعة البطارية.

هاتف Galaxy Z Flip

الأداء

بالرغم من إطلاق هاتف Galaxy Z Flip جنباً إلا جنب مع هواتف سلسة S20 الرائدة والتي تتمتع بأحدث وآخر المواصفات، إلا أن الهاتف يأتي بمعالج العام الماضي +Snapdragon 855 الذي قدم أداءً ممتازاً سواءً في الألعاب أو الاختبارات. وربما يكون خيار سامسونج هذا لمحاولة التقليل من سعر الهاتف قدر الإمكان.

لا يدعم الهاتف بطاقة ذاكرة خارجية، لكن الشركة قدمت كميةً وفيرةً من ذاكرة التخزين الداخلية السريعة 256 جيجابايت بالإضافة لـ 8 جيجابايت من ذاكرة الرام من نوع LPDDR 5 التي تُصنعها سامسونج، لذا توقع أن يكون أداء الهاتف مع هذه المواصفات لا يقل عن أداء أي هاتفٍ لعام 2019، وتنفيذ جميع المهام وتشغيل جميع البرامج والألعاب بسرعةٍ وسلاسة.

اقرأ أيضاً: حبّاً بالكاميرات .. ايفون 11 برو وايفون 11 برو ماكس في مراجعة شاملة

الكاميرا

لا يملك هاتف Z Flip نظام كاميراتٍ مدهشٍ خلافاً لسلسة S20 التي رفعت توقعات الجميع حول كاميرات الهواتف الذكية. فالكاميرا الرئيسية بدقة 12 ميجابيكسل بفتحة عدسة f/1.8 وهي مثبتة بصرياً، أما الكاميرا الثانوية فهي عريضة الزاوية بدقة 12 ميجابيكسل أيضاً وبزاوية رؤية 123 درجة. لا شيء مبهر، بالرغم من تواضع نظام الكاميرات وفقاً لمعايير اليوم، إلا أنها بالتأكيد أكثر من كافية لالتقاط الصور اليومية الاعتيادية، هذا ما أثبتته كاميرات هواتف سامسونج السابقة التي تملك كاميرات مشابهة، كذلك الأمر بالنسبة للفيديو، فدقة الكاميرات غير كافية لدعم تسجيل الفيديو 8K، أما الكاميرا الأمامية فهي مناسبة لالتقاط صور السيلفي وإجراء مكالمات الفيديو، لا شي مميزٌ أيضاً.

البطارية

يملك هاتف Z Flip بطاريتين عوضاً عن واحدة، حيث اضطرت سامسونج إلى قسم البطارية على قطعين مستقلتين تقع الكبرى منهما في النصف السفلي للهاتف، بينما تستقر الصغرى في النصف العُلوي منه، والنتيجة هي بطاريةً بسعة 3300 مللي أمبير ساعي. تُعتبر هذه السعة صغيرةً على جميع مقاييس عام 2020، إلا أن وجود المفصلات يستحوذ على نسبةٍ معتبرة من مساحة الهاتف الداخلية، يدعم الهاتف الشحن السريع باستطاعة 15 واط، ومن الجيد معرفة أن الهاتف يدعم الشحن اللاسلكي أيضاً.

السعر

بالرغم أن سعر هاتف Galaxy Z Flip أقل بكثير من سابقه جلاكسي فولد، إلا أنه ما زال مرتفعاً، فهو أغلى من هاتف Galaxy S20 ويماثل سعر Galaxy S20 Ultra في بعض الدول بسعر 1400 دولار. والسعر المرتفعُ ليس المشكلة الوحيدة، فلن تجد مكاناً للطلب المسبق على الهاتف، حيث بيعت جميع النسخ المخصصة للطلب المسبق في العالم في غضون دقائق بالرغم من سعره المرتفع هذا.

اقرأ أيضًا: ما هي افضل هواتف Realme المتاحة اليوم في السوق؟

الفيديو الترويجي

0

شاركنا رأيك حول "بعد تجربتها الأولى في العام الفائت… كيف يبدو هاتف سامسونج القابل للطي Galaxy Z Flip؟"