قريبًا ستتمكن من استخدام تطبيقات أندرويد بدون إعلانات مزعجة، وفقًا لقرارات جوجل الجديدة

تطبيقات أندرويد بدون إعلانات مزعجة
أراجيك تِك
أراجيك تِك

4 د

أعلنت جوجل عن عدد من القواعد الجديدة لتنظيم شكل ظهور الإعلانات للمستخدمين، ما سيجعل التطبيقات تأتي بدون إعلانات مزعجة تدمر تجربة المستخدم.

كمستخدم لأنظمة أندرويد، دائما ما أنزعج من تلك الإعلانات التي تظهر داخل بعض التطبيقات -لا سيما الألعاب- في وضع الشاشة الكاملة (full-screen) والتي لا يمكنك التخلص منها بسهولة، فلا أجد أي أيقونة يمكن الضغط عليها لإغلاق ذلك الإعلان المزعج، وأجد نفسي مجبرًا على إنهاء المقطع لنهايته، وفي بعض الأحيان الأخرى يتم إجبارك على التوجه إلى متجر تطبيقات جوجل فقط لكي تتمكن من تخطي الإعلان.

ومع كشف جوجل عن الإعلانات التفاعلية التي تسمح لك بتجربة الألعاب دون الحاجة لتحميلها أصبح التعامل مع تلك الفواصل أكثر إرهاقًا، فكم من مرة ظهر لك إعلان لأحد الألعاب الرديئة التي تجبرك على تخطي مرحلة قصيرة لتتمكن من غلق الإعلان واستعادة السيطرة على هاتفك مرة أخرى، على المستوى الشخصي، دائمًا ما ينتهي بي الحال إلى غلق التطبيق كليًا وإعادة فتحه بدلًا من إضاعة الوقت في محاولة تخطي تلك الإعلانات المزعجة التي تدمر تجربة المستخدم.

ولكن لحسن الحظ، تنوي عملاقة البرمجيات الأمريكية وضع حد لتلك الإعلانات التي تستحوذ على الشاشة بالكامل، وذلك عبر سياسات أو قواعد جديدة تمت إضافتها إلى متجر تطبيقات جوجل بلاي، والتي تجبر المطورين على اتباعها وإلا لن تظهر إعلاناتهم للمستخدم.

السياسة الأولى والتي سيتم تطبيقها اعتبارًا من تاريخ 30 سبتمبر 2022، تمنع المطورين من عرض "الإعلانات البينية في وضع الشاشة الكاملة"، والمقصود بذلك الإعلانات التي تظهر بشكل مفاجئ دون علم المستخدم، فعلى سبيل المثال تلك الإعلانات التي تظهر في منتصف اللعب، أو في أثناء شاشات التحميل داخل التطبيق (كما موضح بالصورة الأولى والثانية). لا تريد جوجل كذلك أن يتم عرض أي إعلانات قبل ظهور شاشة بداية التطبيقات (Splash screen).

ذو صلة

كذلك سيتم حظر الإعلانات التي لا يمكن إغلاقها بعد مرور 15 ثانية (كما موضح بالصورة الثالثة)؛ ولكن في حالة الإعلانات التي لا تقاطع المستخدمين في إجراءاتهم -كإعلان يظهر بعد انتهاء المستوى وإظهار رقمك القياسي- فستسمح جوجل أن يتم عرضها لأكثر من ذلك.


امثلة اوضحتها جوجل للإعلانات التي سيتم منعها في المستقبل

ستستمر جوجل مع ذلك في السماح بظهور النوافذ المنبثقة داخل التطبيق التي تطلب من المستخدمين الاشتراك في الخدمة المدفوعة من أجل فتح جميع خصائص التطبيق المستخدم. كذلك أي إعلان لا يأتي في وضع الشاشة الكاملة لن تطبق عليه تلك القواعد الجديدة.


أعلنت جوجل كذلك الحرب على تطبيقات VPN

ينتشر في متجر جوجل بلاي عدد لانهائي من تطبيقات VPN (الشبكة الافتراضية الآمنة - Virtual Private Network) التي تعدك بإخفاء بياناتك ومنع تتبع جهازك من مواقع الإنترنت المختلفة، وفي الحقيقة فإن هذا النوع من التطبيقات هو الأخطر دائمًا، حيث يمكن للمطورين بسهولة جمع بياناتك إلى خوادمهم الخارجية في أثناء عملية تحويل شبكتك إلى عنوان آخر.

ولذلك تسعى جوجل إلى فرض عدد من التقييدات على هذا النوع من التطبيقات الحساسة والتي سيتم تطبيقها بتاريخ 1 نوفمبر 2022، حيث أعلنت أن التطبيقات المسموح لها بتقديم تلك الخدمة يجب أن تتمكن من "إنشاء نفق آمن على مستوى الجهاز إلى خادم بعيد" مع بعض الاستثناءات لتلك التطبيقات التي تحتاج إلى وجود خادم بعيد للقيام بعدد من الوظائف الأساسية والتي حصرتها جوجل في تطبيقات الرقابة الأبوية وإدارة المؤسسات، تتبع استخدام التطبيقات، التطبيقات المتعلقة بحماية النظام، الأدوات المتعلقة بالشبكات، متصفحات الويب وخدمات الاتصال الهاتفي أو الاتصال عبر VPN.

كذلك ذكرت جوجل بشكل صريح أن تلك التطبيقات يجب ألا يتم استخدامها من أجل جمع بيانات المستخدمين دون علمهم، أو حتى إعادة توجيه أو التلاعب بحركة مرور المستخدم داخل التطبيقات الأخرى لأغراض تحقيق الدخل كإظهار إعلانات تختلف عن الموجودة في بلد المستخدم، وبشكل عام منعت جوجل أي نوع من التلاعب بالإعلانات من أجل زيادة الربح.


قرارات أخرى أوضحتها جوجل في سياستها الجديدة

بجانب تقديم تطبيقات بدون إعلانات مزعجة وتقييد إمكانيات تطبيقات VPN، ترغب جوجل كذلك في تأمين خاصية FLAG_SECURE المخصصة لحماية البيانات الحساسة عن طريق منع لقطات الشاشة أو تسجيل الفيديو، ستمنع جوجل وجود أي تطبيقات على متجرها تقوم بالتحايل أو التلاعب أو محاولة خرق وتجاوز تلك الخاصية للوصول إلى واجهة تلك التطبيقات وتسجيلها.

كذلك لا تريد جوجل وجود أي تطبيقات تضلل المستخدمين من خلال انتحال شخصية شخص آخر، سواء كان اسم مطور، شركة أو كيان. كذلك الكذب حول وجود شراكة أو الإعلان عن تطبيق ما أنه التطبيق الرسمي لشركة ما في حين أنه ليس كذلك. حتى أيقونة التطبيق يجب ألا تكون مشابهة لأي تطبيق آخر، او استخدام رموز حكومية لتضليل المستخدم أن التطبيق تابع للدولة.


عدم تقليد أيقونات أخرى

ستساعد تلك القرارات الجديدة فور تطبيقها من تحسين تجربة المستخدم في أغلب تطبيقات أندرويد بشكل كبير، وقد تحد من الألعاب المجانية التي تظهر لنا بشكل إعلانات مزعجة بل ومضللة في بعض الأحيان أيضًا لما تقدمه اللعبة فقط لإقناع المستخدم بتحميلها لتظهر له المزيد من الإعلانات.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة