هل تعتقد أن تطبيق FaceApp ينتهك خصوصيتك؟ الأمر أخطر من ذلك

3

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

ربما لا يعرف الكثير من المستخدمين أن تطبيق FaceApp الذي انتشر هذه الأيام الخاص بتعديل الوجه وإبراز التقدم في السن كان موجودًا منذ سنتين، والشيء الأكثر صدمة هو أن التطبيق عند إطلاقه تم مواجهته بالكثير من الاتهامات على رأسها العنصرية.

والآن بعد سنوات من بدايته الصعبة، قفز التطبيق مرة أخرى هذا الشهر إلى صدارة المشهد بشكل فيروسي، خاصة بعد استخدمه الكثير من المشاهير والفنانين، ولكن كما يقول المثل الشهير “الحلو ما يكملش” فقد أشار المستخدمون إلى أن التطبيق لديه سياسة خصوصية مشكوك فيها.

بالطبع صُدم الكثير من المستخدمين من سياسة خصوصية التطبيق، بالإضافة لممارسات أخرى مزعجة يحفل بها كقيامه بجمع بيانات مستخدميه، وعلى الرغم من أن هناك شيئًا غير سار حول إدراكنا بعد فوات الأوان أن هذا التطبيق الذي تم تثبيته ملايين المرات على هواتفنا عبارة عن وسيلة لجمع بيانات مستخدميه.

إلا أن الحقيقة التي تجاهلها الجميع بعمد أو غير عمد هي أن جميع التطبيقات المجانية الشائعة منها تنتهك الخصوصية بشكل أو أخر. في الواقع، فإن العديد من التطبيقات المجانية التي من المحتمل أن يكون في هاتفك الذكي لديها سياسات خصوصية تجعل مظهر تطبيق FaceApp مجرد هاوي بالمقارنة مع باقي التطبيقات الأخرى.

اقرأ المزيد: أقوى وأفضل برامج التحميل للانترنت لأجهزة ويندوز لعام 2018 !

مقارنة صعبة التصديق ولكن

ربما ما ذكرناه في الأعلى قد لا يقنع الكثيرين، وبالتالي ما رأيكم بأن نلقي نظرة على الدراسة التي أجراها موقع App Annie وهو موقع يختص بتحليل التطبيقات خاصة المجانية التي تتصدر القوائم بشكل مستمر على جميع هواتف أندرويد والأي أو إس في جميع أنحاء العالم.

ملاحظة: تم إجراء التحليل على النطاق الجغرافي الخاص بالولايات المتحدة الأمريكية فقط

أهم التطبيقات التي تم تنزيلها في هواتف أيفون هذا الأسبوع في أمريكا

بالنظر للصورة أعلاه نجد أن تطبيق FaceApp لا يزال متواجدًا بقوة ضمن أفضل 10 تنزيلات مجانية لهواتف أيفون، ولكن ماذا عن باقي التطبيقات الأخرى التي ننظر إليها في القائمة؟

فلنأخذ تطبيق Jelly Shift الذي يحتل الرقم الرابع على متجر أبل والرقم الثالث على متجر جوجل بلاي كأكثر التطبيقات تنزيلًا من قِبل المستخدمين، فوفقًا لتحليل App Annie فإن سياسة خصوصية التطبيق تنص على:

إذا قمت بتسجيل الدخول إلى التطبيق باستخدام موقع أو منصة أخرى تابعة لجهة خارجية مثل Facebook وApple Game Center وGoogle Sign-In، فإننا نصل إلى معلومات عنك من هذا الموقع أو النظام الأساسي، مثل اسم الشاشة ومعلومات الملف الشخصي وقوائم الأصدقاء.

مخيف أليس كذلك؟ إذا كان لديك أي بيانات أو معلومات أو صور خاصة في ملفك الشخصي على فيسبوك فسارع بحذفه إذا كنت تستخدم هذا التطبيق.

اقرأ المزيد: كلّ ما تودون معرفته عن مواصفات هواوي Y9 2019 الجديد

تطبيق مجاني أخر لديه شعبية كبيرة وهو تطبيق Bullet حيث تحدد سياسة خصوصيتها المعلومات التي قد يجمعها المطور عنك وهي:

اسمك وعنوان بريدك الإلكتروني وصور الغلاف (إذا كنت متصلًا بإحدى الشبكات الإجتماعي مثل فيسبوك) وموقعك العام (المدينة/البلد) استنادًا على عنوان البروتوكول الخاص بك IP.

أهم التطبيقات التي تم تنزيلها في هواتف أندرويد هذا الاسبوع في أمريكا

بالإضافة لذلك، تنص سياسة الخصوصية على أن الخدمة “قد تسمح لشبكات الإعلان التابعة لشركاتنا الفرعية والشبكات الشريكة بجمع معلومات حول جهازك المحمول لتمكينها من عرض الإعلانات المستهدفة لك”

اقرأ المزيد: احترف قصص انستغرام Instagram Story مع هذه الحيل!

إذًا، ماذا يعني هذا؟

في أعمال أخرى، قد تحصل شركات عشوائية تابعة لجهات خارجية على إمكانية الوصول إلى بياناتك من خلال تنزيلات التطبيق المجانية. على الرغم من أن هذا يبدو واضحًا، إلا أن ما قد لا يكون واضحًا على الفور هو أنها ليست بالضرورة أن تكون الشركة صاحبة تطوير التطبيق الذي يقوم بعملية التجميع.

وهذا من شأنه أن يخبرك أنه في المرة القادمة التي تثبت فيها تطبيق مجاني على هاتفك، عليك تضع في اعتبارك أن تُحلل سياسة خصوصية هذا التطبيق.

وبالمثل يحتوي تطبيق OnPipe، وهو تطبيق مجاني ناجح في متجر جوجل بلاي، على بعض الملاحظات المهمة في سياسة الخصوصية الخاصة به أيضًا حيث تقول الشركة:

إنها قد تجمع، من بين أشياء أخرى، بيانات الموقع مثل “البيانات الإحصائية حول إجراءات وأنماط التصفح والتطبيقات التي تم تنزيلها”

إذا لم تدفع مقابل المنتج فتأكد أنك المنتج!

في الأساس، والشيء الذي يجب أن يكون مفهومًا لنا جميعًا هو أن جميع التطبيقات المجانية تحصل على كمية هائلة من البيانات الشخصية للمستخدمين. لدى البعض بالتأكيد سياسات خصوصية أفضل من غيرها، ولا نستطيع أن نتهمها جميعًا بانتهاك الخصوصية، لكن الشعور الصادم والتجاوزات المفترضة التي حامت حول تطبيق FaceApp يجعلنا أكثر حرصًا عند ثبيت التطبيقات المجانية.

حيث أن النظام البيئي عبر الإنترنت ومن ضمنها التطبيقات، تقوم بتتبعنا بطريقة أو بأخرى. لذلك فكر عزيزي القارئ مرتين قبل تنزيل التطبيق المجاني التالي، فليس كل تطبيق مجاني بريء.

اقرأ المزيد: تعرّف على كيفية إستعادة رسائل WhatsApp المحذوفة حتى بدون نسخة إحتياطية

3

شاركنا رأيك حول "هل تعتقد أن تطبيق FaceApp ينتهك خصوصيتك؟ الأمر أخطر من ذلك"

أضف تعليقًا