الاستخدام تحت طائلة المسؤولية الشخصية.. احذروا تطبيق Zoom هذه الأيام!

1

منذ أن بدأ الكثير منا العمل من المنزل في ظروف جائحة فيروس كورونا التاجي، ونحن في خضم عدد لا يحصى من الدعوات التي تجري على تطبيق Zoom لدردشات الفيديو، وعني أقول أنني الآن أفهم سبب انتشار هذا التطبيق في ظل هذا الوباء، إذ صمّمت الشركة تطبيقها ليكون مجانياً وسهل الاستخدام للغاية، حتى أصدقائنا وأقاربنا الذين لا يملكون أي معرفة تقنية يمكنهم الانضمام إلى Zoom فقط من خلال النقر على رابط واحد.

ما هو تطبيق Zoom؟

تطبيق Zoom

هو نظام يستخدم في دردشات الفيديو والدردشات الصوتية والندوات عبر الإنترنت ويعد تطبيق Zoom اليوم الحل الأكثر شعبية لعقد دردشات الفيديو للشركات التي يعمل بها 500 موظف أو أقل، وثاني أكثر التطبيقات شيوعاً للشركات التي يعمل بها أكثر من 500 موظف، كما يستخدم 200 مليون منا على الأقل برنامج زووم بعد أن كان يستخدمه 10 ملايين فقط قبل بضعة أشهر، حيث أصبح شريان الحياة الرقمية في الأيام الماضية إن صح القول.

اقرأ أيضاً: كيف تستخدم تطبيقات الواقع المعزز والواقع الافتراضي مع المتعلمين الصغار

لكن المستخدمين في العام الماضي كانوا حذرين من استخدام التطبيق بسبب موضوع الخصوصية حيث تضمن التطبيق الكثير من الأخطاء الفادحة التي من شأنها أن تسمح للبرامج الضارة من فتح زر الكاميرا دون إذن منا، ولقد اعتذر الرئيس التنفيذي لشركة ZOOM إريك يوان عن جميع الأخطاء وقال إن المشاكل الأخيرة التي تمت معالجتها كانت تخص مشاكل الخصوصية والأمن.

الدرس الذي يجب تعلمه هو عندما تفشل الشركة في حماية خصوصيتها لا ينبغي لنا في الاستمرار باستخدام منتجها لمجرد أنها تعمل بشكل جيد وبسيط، لأن مشاكل زووم لم تقتصر على هذا الحد، بل كان يحتوي على الكثير من المشاكل المريبة مثل وأهمّها.

ملف التثبيت

كان هناك مشكلة في مثبت زووم الذي كان قادراً على الوصول إلى جذر حاسب المستخدم، إذ يمكن إساءة استخدام هذا الوصول لتثبيت برامج خلسة دون علم المستخدم، بما في ذلك القدرة على الوصول إلى الكاميرا والمكريفون حيث يتم تحويل كمبيوتر أي مستخدم إلى خادم محلي الأمر الذي دفع Apple بصمت إلى تحديث نظام التشغيل لتعطيل ذلك.

التوجيه المشكوك فيه

هناك أسئلة عديدة حول مكان إرسال زووم للبيانات التي يجمعها من حاسوبك، حيث انتشرت أخبار عديدة أن زووم تقوم بإرسال البيانات إلى فيسبوك حتى إن لم تكن قد سجلت دخول إلى حساب فيسبوك.

تشفير مريب

لا يستخدم زووم تشفير E2EE لمكالمات الفيديو، بل يستخدم نوعاً من التشفير يدعى تشفير النقل وهو ليس النوع الأكثر أماناً من طرف إلى طرف، حيث يوجد الكثير من علامات الاستفهام عن مصير البيانات في الطرف الآخر.

Zoom bombing

هذه المشكلة هي على الشكل التالي: يدخل أشخاص غير مدعويين إلى محادثة فيديو من خلال تخمين أو إيجاد رقم اجتماع زووم حيث يتركون تعليقات مزعجة أو يشاركون وسائط مزعجة باستخدام ميزة مشاركة الشاشة في زووم.

مشكلات الخصوصية والأمان في ZOOM

تطبيق Zoom

دعونا نلقي نظرة فاحصة على Zoom، تتلخص معظم القضايا في شيئين رئيسين سياسة الخصوصية وبنية أمنها.

سياسة الخصوصية في تطبيق Zoom

أعلنت Zoom مؤخراً أنها قامت بمراجعة سياسة الخصوصية الخاصة بها لتكون أكثر وضوحاً وشفافية، وفي خضم ذلك أكدت الشركة أنها لم تقم ببيع أي من بيانات المستخدمين الشخصية، كما أنها لا تخطط للقيام بذلك.

وهذا إغفال ملحوظ إذ يمكن لشركات التكنولوجيا تحقيق دخل من بيانات المستخدمين بطرق عديدة دون بيعها مباشرة بما في ذلك مشاركتها مع الشركات الأخرى التي تعمل على استخراج المعلومات والحصول على الأفكار، ووفقاً لبحث نشرته M.I.T Sloan School Of Management ففي بعض الحالات يتم تأجير جميع البيانات الخاصة بالمستخدمين إلى أطراف ثالثة وهذا من شأنه أن يجعلك تفهم وتصدق تماماً أنه لا يتم بيع بياناتك بينما في الوقت الفعلي يتم ذلك بالفعل.

اقرأ أيضاً: ما مقدار النشاط البدني الذي يجب على المراهقين القيام به؟

العيوب الأمنية في تطبيق Zoom

في حين عملت زووم بشكل كبير على سد الثغرات الأمنية التي ظهرت في الأسابيع القليلة الماضية، إلا أن منتجاتها التي تعمل بنظامي وندوز وماك تتمتع بأمان أقل، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى إن الشركة قد اختارت عدم رفع تطبيقها على كل من متجري ماك ومايكروسوفت بل تحميله بشكل مباشر من موقع Zoom نفسه، ونتيجة لذلك وصلت زووم إلى أجزاء أعمق من أنظمة التشغيل ومتصفحات الويب الخاصة بنا.

استخدم تطبيق Zoom ولكن على مسؤوليتك الخاصة!

إذاً ما العمل؟ في مثل هذه الأوقات لا يوجد خيار أفضل من استخدام زووم لذا إليك بعض الخطوات التي يجب وضعها بعين الاعتبار:

استخدم زووم بشكل حذر، بشكل عام من الأفضل استخدام زووم على هاتفك المحمول مثل آيباد أو هاتف أندرويد من أن تستخدمه على حاسب ماك أو حاسب ويندوز، وذلك لأن تطبيقات الجوال تعمل في بيئة أكثر أماناً مع وصول محدود إلى بياناتك، بالإضافة إلى ذلك تخضع التطبيقات التي يتم تقديمها من خلال المتاجر الرسمية إلى عملية مراجعة من قبل Apple و Google تتضمن فحصاً لثغرات الأمان.

تأكد من تشغيل إعدادات أمان زووم مثل كلمة مرور الاجتماع لتمنع الضيوف غير المرغوب فيهم من اقتحام جلساتك.

أخيراً وليس آخراً، حاول تجنب تطبيق Zoom عند مناقشة المواضيع الحساسة مثل اجتماعات العمل التي تناقش من خلالها الأسرار التجارية.

إذا كنت قلقاً بشأن الخصوصية فجرب بديلاً، إذ توجد العديد من الأدوات الأخرى التي تعود إلى شركات ذات سمعة أفضل من زووم مثل Hangouts من غوغل و Webex من Cisco و FaceTime من Apple قد لا تكون هذه المنتجات سهلة الاستخدام مثل زووم ولكنها محمية بشكل جيد.

اقرأ أيضاً: لماذا يخرج الزائر من موقعك الإلكتروني؟ سؤال تردد صداه لسنوات طويلة وهذه هي الإجابة!

1

شاركنا رأيك حول "الاستخدام تحت طائلة المسؤولية الشخصية.. احذروا تطبيق Zoom هذه الأيام!"