حتى بلا خدمات جوجل يبدو رائعًا 🔥 .. مراجعة لهاتف هواوي ميت 30 برو

قامت هواوي بناء هاتفها الجديد ميت 30 برو من الصفر خلافاً لشركة آبل التي لم تُضف سوى بعض الميزات الجديدة فقط، فمنحته تصميماً جديداً أنيقاً، وشاشة منحنية الحواف ومعالجاً جديداً فائق القوّة ونظام كاميرا مدهشٍ جديد ينقل تجربة التصوير إلى مستوى مختلف.

هذه المراجعة هي خلاصة قراءة أفضل المراجعات عن هذا الجهاز وتلخيصها لكم في هذا التقرير، ستضاف تقييمات أكثر المواقع العالمية موثوقية فور صدورها

مواصفات هاتف هواوي ميت 30 برو

سعة الـ RAM
RAM Icon
8 GB
سعة البطارية
Battery Icon
4500 mAh
دقة الكاميرا
Camera Icon
40 ميجابيكسل
حجم الشاشة
Screen Size Icon
6.53 إنش
عام
اسم المنتج بالإنجليزيةMate 30 Pro
اسم المنتج بالعربيةميت 30 برو
الشركة المُصنعةHuawei
منشأ الشركة المُصنعةالصين
تاريخ التوفر10-2019
أنواع الشبكات المدعومةGSM / HSPA / LTE
نظام التشغيلAndroid 10
التصميم
الأبعادالطول 158.1 - العرض 73.1 - السماكة 8.8
الوزن198 جرام
المادةزجاج Gorilla Glass 6 من الأمام والخلف، وإطار معدني من الألمنيوم
ضد الماءمقاوم للماء على عمق 2 متر لمدة 30 دقيقة بمعيار حماية IP68
ضد الغبارمقاوم للغبار والأتربة بمعيار حماية IP68
الألوانلأسود، والفضي الفضائي، وبنفسجي كَوني، وأخضر زمرّدي
الشاشة
حجم الشاشة6.53 إنش
نوع شاشة اللمسOLED
دقة الشاشة1176x2400
حماية الشاشةزجاج Gorilla Glass 6
الأداء
المعالجKirin 990
سعة الـ RAM8 GB
الكاميرا
دقة الكاميرا40 ميجابيكسل
فتحة العدسةf/1.6
دقة تصوير الفيديودقة 2160p بمعدل 60 إطار في الثانية. دقة 1080p بمعدل 240 إطار في الثانية. دقة 720p بمعدل 7680إطار في الثانية.
دقة الكاميرا الأمامية32 ميجابيكسل
ميزات إضافية للكاميراكاميرا ثانوية مقربة X3 ومثبتة بصرياً بدقة 8 ميجابكسل وفتحة عدسة f/2.4 - كاميرا ثالثة سينمائية عريضة الزاوية بدقة 40 ميجابكسل وفتحة عدسة f/1.8، عدسة رابعة لتحسس العمق
التخزين
سعة الذاكرة الداخلية128/256 GB
سعة الذاكرة الخارجية up to 256GB Nano Memory
التوصيل
دعم بطاقة SIMNano-SIM
دعم بطاقتين SIMHybrid Dual SIM
البطارية
قابلية إزالة البطاريةغير قابلة للإزالة
سعة البطارية4500 mAh
دعم الشحن اللاسلكييدعم الشحن اللاسلكي باستطاعة 27 واط
دعم الشحن السريعيدعم الشحن السريع باستطاعة 40 واط
keyboard_arrow_down

مقدمة عن الجهاز

على خلاف العديد من الشركات التي تُرقّي هواتفها كل عامين مثل سامسونج أو كل 4 أعوامٍ مثل آبل، تُدخل هواوي تغييراتٍ جذريةٍ على هواتف سلسلة ميت كل عامٍ، لتقدم مستخدميها أفضل ما توصلت له من تقنياتٍ تُشبع فضولهم وترضي طلباتهم غير المنتهية، ولتنافس بشراسةٍ في سوقٍ يعجّ بالمنافسين الأقوياء.

اقرأ مراجعات أجهزة أخرى

محتويات الصندوق

هاتف Mate 30 Pro

شاحن سريع

كابل USB type-C

سماعات

دليل الاستخدام

أدوات تركيب شريحة الاتصال

التصميم

منحت هواوي هاتفها الجديد تصميماً جديداً كلياً، وأضافت لمستها الخاصة لتكسبه بصمةً تصميمةً فريدةً تجعل من التعرف على هاتفها بين المنافسين أمراً سهلاً.

من المؤكد أنك قد رأيت مسبقاً شاشة هواتف سامسونج المنحنية، وسواء كنت من محبيها أم لا، فعليك الإقرار أن هواوي أبلت حسناً في نقل هذا التصميم إلى مستوىً جديدٍ تماماً، حيث تنحني شاشة هاتف ميت 30 برو على الأطراف بقدر 88 درجة لتشغل جزءاً كبيراً من حواف الهاتف الجانبية.

ميت 30 برو

تشابه شاشة هاتف ميت 30 برو شاشة هاتف فيفو نيكس 3 القادم، لكن هنالك فارقٌ واضح بين الاثنتين. فبينما حواف شاشة فيفو هي للعرض فقط ولا يمكن استخدامها لأداء المزيد من المهام، تستغلها هواوي بشكلٍ جيّدٍ، فيمكنك لمس الجزء العُلوي من الشاشة مرتين للتحكم بمستوى الصوت لمسيّاً، كما يمكنك تخصيصها كما يحلو لك كزرٍّ لإلتقاط الصور.

لمس الشاشةِ العَرضيّ ليس مشكلةً هنا، وذلك بفضل قدرة الشاشة على التعرّف عليها وإهمالها تلقائياً وكأن الحواف ألغت تفعيل نفسها. ولأن الشاشة تشغل الجزء الأكبر من الحواف الجانبية فلن تجد أزرار التحكم بمستوى الصوت، فلا مكان لها أصلاً، لذا استعاضت عنها الشركة بالإيماءات اللمسية.

ميت 30 برو

إذا نظرت إلى الهاتف بشكلٍ عمودي ستشعر وكأنه قطعةٍ مستطيلة من الرخام بسبب حوافه العُلوية والسُفلية التي وبالرغم من أنها نحيلةٌ جداً، تُكسب الهاتف شكلاً جامداً خصوصاً أن الحواف الجانبية بالكاد موجودة.

يبدو أن توجه جميع الشركات يتجه الآن نحو إخفاء الكاميرات الخلفية في إطارٍ ما، خصوصاً بعد ازدياد عدد الكاميرات الخلفية للتجاوز 3 كاميرات ونفاذ الخيارات لتنظيمها في خطٍّ مستقيم. رأينا ذلك في هاتف آبل الجديد وتسريبات هاتف بيكسل 4، وأيضاً في تسريبات هواتف الشركات الصينية.

هذا الأمر ليس بجديدٍ على عائلة ميت، حيث استبدلت الشركة الإطار المربع منحني الزوايا في هاتف ميت 20 برو بآخر دائري يحوي في داخله 3 عدساتٍ مختلفة، وأحاطت الإطار بهالةٍ دائريةٍ لامعةٍ مستوحاةٍ من عدسة الكاميرات الاحترافية بحسب تصريح الشركة.

يأتي الهاتف بأربع خياراتٍ للألوان هي الأسود، والفضي الفضائي، وبنفسجي كَوني، وأخضر زمرّدي. بالإضافة إلى خيارين بخلفيةٍ جلديّة الأولى بلونٍ برتقالي والثانية بلونٍ أخضر غامق.

الشاشة

بقيت الشاشة بدقة FHD فقط، أي أنها ليست بدقة المنافسين كهاتفي آيفون 11 برو أو نوت 10 بلاس، إلا أنها تُعد تحسنٌ ممتازٌ مقارنةً مع هاتف بي 30 برو بفضل محرّك الألوان الجديد كُلياً، كما تضيف الشاشة المنحنية لمسةً رائعةً لتجربة الاستخدام ومشاهدة المحتوى وحتى اللعب.

يبلغ قياس الشاشة 6.53 إنش تمتد على كامل الواجهة الأمامية تقريباً، ولا يعكر انسيابها سوى نوتش عريضٍ قليلاً -لكن أصغر من العام الفائت- يحوي على الكاميرا الأمامية ومجموعة تقنيات الحماية المخصصة للتعرف على وجه المستخدم.

أبلت هواوي بلاءً حسنًا في الحد من لمسات الشاشة العَرضية، حيث قالت الشركة أن الشاشة مقسمةً نظرياً إلى ثلاثة أقسام، وأنها تعمل في أغلب الأوقات عمل شاشةٍ مسطحةٍ، ولا تتفعل الحواف لتصبح حساسةً للمس إلا في ثلاث حالات.

الأولى هي عند استخدام الجزء العُلوي من الحواف للتحكم بمستوى الصوت، ويمكن ذلك بالجهتين اليسرى واليمنى والحالة الثانية عند استخدام الشاشة لالتقاط الصور، أما الثالثة والأخيرة عند استخدامها في الألعاب.

الأداء

هواوي هي واحدةً من الشركات القليلة التي تُصنّع معالجاتها الخاصةٍ لتستخدمها في هواتفها، وهاتف ميت 30 برو هو الهاتف الأول الذي يعمل بأحدث معالجاتها وأقواها Kirin 990.

صُنّع معالج Kirin 990 بمعمارية 7 نانومتر، وهذا ما يجعله أكثر كفاءةً في توفير الطاقة، بالإضافة إلى زيادة قوة المعالجة. ووعدت هواوي المستخدمين ب 22% زيادةً في قوة المعالج، كما زادت نُوى معالجة الرسوميات إلى 16 نواة بعد أن كانت 10 نُوى مقارنةً مع معالج العام الفائت Kirin 980، مما نتج عنه زيادة قوة معالجة الرسوميات بنسبة 39%.

تأتي النسخة التي تدعم الجيل الخامس من الإتصالات بشريحة اتصالاتٍ من صنع هواوي، ليس هذا فقط بل هي أسرع بنسبة 15% من الشريحة التي تُصنّعها Qualcomm بحسب تصريات الشركة.

يأتي الهاتف بذاكرة رام قدرها 8 جيجابايت وسعة تخزين 128 أو 256 جيجابايت قابلةٍ للتوسع باستخدام بطاقة الذاكرة الخاصة من هواوي Nano SD Card.

السوفتوير

يتكامل معالج Kirin 990 مع واجهة مستخدم EMUI 10 ونظام Android 10 ليقدم للمستخدم تجربة استخدامٍ غايةً في السلاسة والسرعة.

تقدم واجهة المستخدم EMUI 10 وضعاً ليلياً جديداً يزيد من توفير الطاقة، بالإضافة لبعض الحيل الجديدة هنا وهناك، مثل دوران الشاشة الذكي الذي يعتمد على الذكاء الاصطناعي لمعرفة كيفية استخدامك للهاتف وبالتالي تفعيل دوران الشاشة تلقائياً. يدعم الهاتف أيضاً تقنية التزامن الذكي مع الحواسيب بالإضافة لتقنية التحكم في السيارات Hi Care.

ميت 30 برو

لسوء الحظ لن يدعم الهاتف أيّ من تطبيقات جوجل كخدمات جوجل ومتجر التطبيقات بفعل العقوبات على الشركة. وبينما لن يكون هذا الأمر ذو أهميةٍ في الأسواق الآسيوية، ستواجه الشركة صعوبةً كبيرةً في اقناع المستخدمين الأوربيين بشراء هواتفها الخالية من خدمات جوجل.  

لم يحسم الأمر بشكلٍ نهائيٍّ بعد، ولربما تتمكن هواوي من استخدام خدمات جوجل قبل موعد إطلاق الهاتف في الأسواق، لكن العقوبات ستؤثر بشكلٍ مباشرٍ على الطلبات المسبقة. ولكن كخطة بديلة استثمرت الشركة مليار دولار بهدف استقطاب المبرمجين لتطوير تطبيقاتٍ لمتجرها الخاص.

الكاميرا

كانت كاميرا هاتف بي 30 برو واحدةً من أكثر الكاميرات تميزاً هذا العام، لكن هاتف ميت 30 برو أفضل بأشواط.

احتفظ الهاتف بالكاميرا هاتف بي 20 برو الرئيسية ذات 40 ميجابيكسل. وأضاف كاميرا ثانوية عريضة الزاوية بدقة 40 ميجابيكسل مخصصة لتصوير الفيديو بطريقةٍ سينمائيّةٍ احترافية يمكن مقارنة أدائها بأداء الكاميرا الرئيسية وتُشكّل قفزةً كبيرةً مقارنةً مع أي هاتفٍ آخر.

ميت 30 برو

وكما غيرت هواوي مفهوم التصوير الليلي مع هاتف بي 30 برو، يبدو وكأنها ترغب بتغيير تصوير الفيديو مع الهاتف الجديد. فبالإضافة لدقة الكاميرا الفائقة، تستطيع الكاميرا تصوير فيديو بدقة 4K بمعدل 60 إطار في الثانية، وهذه كانت نقطة ضعف الهاتف السابق.

وإليكم أفضل ما في الأمر، فكاميرا الهاتف قادرةٌ على تصوير الحركة البطيئة بمعدل 7680 إطار في الثانية، وهو بذلك أبطأ بـ 8 مرات من تصوير كاميرا هاتف نوت 10 من سامسونج. كما استغنت هواوي عن التقريب البصري بمعدل 5 أضعافٍ، واكتفت بثلاثة أضعافٍ فقط في هاتفها الجديد. كما حسّنت من المثبت البصري والالكتروني للزيادة استقرار الفيديوهات.

البطارية

زادت هواوي بطارية هاتفها الجديد لتصبح بسعة 4500 ملي أمبير مقارنةً مع بطارية هاتف بي 30 برو ذات 4200 ملي أمبير. وإذا دمجنا هذه الاستطاعة مع الجهد المبذول لتطوير برمجياتٍ موفرة للطاقة ومعالج Kirin الجديد, ستحصل على هاتفٍ يكفيك -نظرياً- ليومين تحت الاستهلاك المتوسط.

بالرغم من احتفاظ الهاتف بالشاحن السريع ذو 40 واط، إلا أن الشركة جلبت إلى الساحة أقوى شاحن لاسلكي في السوق باستطاعة 27 واط، مما يجعله أقوى من الكثير من الشواحن السلكية الموجودة حالياً. ولا ننسى الجيل الجديد من الشحن اللاسلكي العكسي الذي أصبح الآن ثلاث مراتٍ أسرع.

السعر

سيتوفر هاتف ميت 30 برو في الأسواق الأوربية بسعر 1100 دولار تقريباً لنسخ 256 جيجابايت بينما ستتوفر نسخة الجيل الخامس بسعر 1200 دولار تقريباً لنفس المواصفات. بينما سيصل سعر نسخة بورش الفارهة من الهاتف بسعة تخزين 512 جيجابايت و 12 جيجابايت رام على 2316 دولار.

الفيديو الترويجي

0

شاركنا رأيك حول "حتى بلا خدمات جوجل يبدو رائعًا 🔥 .. مراجعة لهاتف هواوي ميت 30 برو"