0

­­­­­­يعتبر المجال التقني اليوم واحداً من أنجح وأسرع المجالات نمواً، فقد شهدت الكثير من الشركات التقنية نمواً كبيراً خلال العقدين الماضيين، حتى أنّ فقاعة الإنترنت التي انفجرت مع بداية القرن الحالي لم تكن كافية لوقف هذا الإقبال الشديد على التقنية والإنترنت بشكل عام، ونتيجة لذلك فقد أصبح الكثير من المحاربين القدامى أمثال إيلون ماسك وبيل غيتس من أغنى الأغنياء حول العالم بعد تضاعف قيمة شركاتهم وهذا زادهم شهرة ليكونوا من أهم وأشهر الشخصيات التقنية اليوم.

نسبة كبيرة من التنفيذيين وأشهر الشخصيات التقنية ما يزالون أصدقاء وزملاء حتى اليوم، وبنفس الوقت فقد كان هنالك الكثير من الخلافات والجدالات بين البعض على مواقع التواصل الاجتماعي والمنصات الإخبارية، وبالنظر لكون الكثير رؤساء الشركات التقنية أصبح لهم تأثير كبير على الرأي العام، سنقدّم لكم في هذا المقال مجموعة من أهمّ وأبرز الخلافات التي حصلت بينهم خلال العقود الماضية فتابعوا معنا للتعرف عليها.

أبرز الخلافات بين الشخصيات الشهيرة في العالم التقني

إيلون ماسك ومارك زوكبربيرج .. الحرب بدأت من الفضاء

أشهر الشخصيات التقنية elon musk and mark zuckerberg

لا شكّ أنّ إيلون ماسك مؤسس كل من Tesla و SapceX سيكون في مقدّمة أي خلافات أو نقاشات تتضمّن كبار الشخصيات في المجال التقني، وقد كان لمارك زوكربيرج مؤسس Facebook في السابق نصيب كبير ضمن تلك الخلافات في الواقع، والتي تضمنت في البداية بعض النقاشات حول مواضيع مثل الصواريخ والذكاء الاصطناعي.

في عام 2016 أدّى انفجار أحد صواريخ SpaceX إلى تدمير قمر صناعي تابع لفيسبوك، والذين كان من المفترض أن يتيح الوصول للإنترنت في بعض الدول النامية، ونتيجة لذلك فقد قام زوكربيرج بالتعبير عن خيبته الكبيرة من شركة SpaceX. وبالمقابل قام ماسك عام 2018 بعد فضيحة Cambridge Analytica الخاصة بفيسبوك بحذف حسابات شركاته من المنصّة بالكامل بالإضافة لتشجيعه المستخدمين على القيام بذلك أيضاً.

عاد ماسك بعد ذلك لانتقاد فيسبوك بعد أحداث الكابيتول عند اقتحام مبنى الكونغرس الأمريكي، حيث قام بمشاركة بعض الميمز التي تربط فيسبوك بعمليات الشغب التي حصلت حينها.

إيلون ماسك وبيل غيتس .. حرب السيارات الكهربائية ولقاحات كورونا

Image result for elon musk and bill gates

كان بيل غيتس مؤسس شركة مايكروسوفت محطّ الكثير من الانتقادات خلال مسيرته الطويلة بالإضافة للعديد من الخلافات الأخرى مع كبرى شخصيات الوسط التقني أيضاً، ولكنّ آخرها في الواقع كان مع إيلون ماسك أيضاً، ففي مقابلة لغيتس مع اليوتيوبر MKBHD، صرّح بأنّه قام بشراء سيارة كهربائيّة من شركة Porsche على الرغم من أنّ Tesla كانت المسؤولة عن بدء ثورة السيارات الكهربائيّة حول العالم.

قام ماسك بالرد على ذلك من خلال تغريدة على تويتر مشيراً إلى أنّ محادثاته مع غيتس دائماً ما كانت مخيّبة، ومن ثمّ قام غيتس بمهاجمة ماسك شخصياً هذه المرة من خلال مقابلة مع CNBC، حيث وصف تعليقاته حول جائحة كورونا بأنّها “مخزية” بالإضافة للإشارة إلى عدم معرفته بمجال اللقاحات، كما تمنّى أن يتبعد ماسك عن التكلّم عن المواضيع التي ليس ملماً فيها بالشكل الكافي.

إيلون ماسك وجيف بيزوس .. الحرب على الإنترنت الفضائي

أشهر الشخصيات التقنية elon musk and jeff bezos space race

كانت امبراطوريّة أمازون ومؤسسها جيف بيزوس موضع جدل كبير خاصّة بعد نموّها الكبير بشكل جعل بيزوس أغنى رجل في العالم لفترة من الزمن، ومن بين المنتقدين كان إيلون ماسك أبرزهم بالطبع، وعلى الرغم من أنّ مجال العمل الرئيسي لمعظم شركات ماسك وبيزوس ليست متنافسة فيما بينها، فإنّ شركة Blue Origin التي أنشأها بيزوس عام 2000 والخاصة بخدمات الرحلات الفضائية تعتبر المنافسة الأبرز لـ SpaceX التي قام ماسك بإنشائها بعد عامين من بيزوس.

ازدادت الخلافات بين الاثنين عندما حاولت SpaceX الحصول على حقوق حصريّة لاستخدام منصّة الإطلاق الخاصة بناسا، ونتيجة لذلك قامت Blue Origin وUnited Launch Alliance -أحد منافسي SpaceX- بتقديم اعتراض رسمي للحكومة، وقد انتقد ماسك هذا التصرف حينها.

من الناحية الأخرى كان بيزوس من أبرز المنتقدين لفكرة ماسك المتمثّلة باستيطان المرّيخ حيث أشار إلى أنّها “غير مُحمّسة”، وفي عام 2019 قام ماسك بوصف بيزوس بالمقلّد مرّتين، الأولى كانت حول خطة أمازون بإطلاق أقمار صناعية تتيح الوصول للإنترنت بشكل مشابه لمشروع Starlink الخاص بماسك وهو ما أسمته مشروع كايبر، أمّا الثانية فقد كانت بعد استحواذ أمازون على شركة Zoox الخاصة بتطوير سيارات الأجرة ذاتية القيادة.

في العام الماضي وخلال مقابلة لماسك مع صحيفة The New York Times، عاد لانتقاد بيزوس مشيراً إلى أنّه أصبح كبيراً في العمر مقارنة مع التقدّم البطيء الذي حقّقته شركة Blue Origin، ولكن يجدر بالذكر أنّ هذا الأمر قد يتغيّر بعد إعلان بيزوس عن أنّه سيتنحّى عن منصب الرئيس التنفيذي لأمازون لكي يتفرّغ لمشاريعه الأخرى.

تيم كوك ومارك زوكربيرج .. الخصوصية بين وجهتي نظر

أشهر الشخصيات التقنية tim cook and mark zuckerberg

لسنوات طويلة كانت العلاقة بين مارك زوكربيرج وتيم كوك الرئيس التنفيذي لآبل غير ودودة إطلاقاً، ففي عام 2014 أشار كوك في أحد مقابلاته إلى أنّ الشركات التي تقدّم خدمات عبر الإنترنت تقوم باستغلال المستخدمين، ولكنّ أبرز انتقاداته المباشرة كانت بعد فضيحة Cambridge Analytica التي طالت فيسبوك، فعند سؤاله عمّا كان سيفعل مكان زوكربيرج في حال حدوث مشكلة مماثلة، كان الجواب أنّه لن يكون أبداً في وضع مماثل.

كان استياء زوكربيرج من انتقادات كوك له واضحاً في الواقع، فقد قام في عام 2018 بمطالبة التنفيذيين ضمن شركته باستخدام هواتف أندرويد بدلاً من أيفون، ولكنّ المشكلة الأخيرة التي قد تؤثّر على شركته بشكل واضح هي سياسة آبل الجديدة المتمثّلة بإجبار التطبيقات ضمن متجرها على طلب إذن المستخدمين للتبّع بياناتهم للإعلانات ضمن نظام iOS14، وقد أعلنت فيسبوك أنّها تنصح المستخدمين بالموافقة على الأذونات للحصول على إعلانات مخصّصة تبعاً لاهتماماتهم.

ستيف جوبز وبيل غيتس .. حرب الحواسب الشخصية مليئة بالسرقات

أشهر الشخصيات التقنية steve jobs vs bill gates

تجمع كل من بيل غيتس وستيف جوبز المؤسس المشارك لآبل صداقة طويلة تعود لعقود واللذين يعتبرا من أشهر الشخصيات التقنية على الإطلاق، وقد بقيت خالية من أي خلافات مهمّة لسنوات حتى عام 1985 حين أعلنت مايكروسوفت عن الإصدار الأوّل من ويندوز، فقد قام جوبز حينها باتّهام غيتس بسرقة فكرة نظام ماكينتوش المتمثّلة بالواجهات الرسوميّة بدلاً من موجّهات الأوامر، وقد كان ردّ غيتس بأنّ اتهامات جوبز بعيدة عن الواقع.

استمرّ الاثنان بتبادل الإهانات لسنوات طويلة، فبينما قام جوبز بوصف غيتس بالمملّ، كان غيتس يوصفه بأنّه إنسان مُعاب بشكل غريب، وحتى بعد قيام مايكروسوفت باستثمار 150 مليون دولار ضمن آبل لمنع انهيارها بعد فقاعة دوت كوم -ولتحسين صورتها العامّة التي كانت مشوّهة كشركة احتكاريّة بامتياز- فقد استمرّت الخلافات والانتقادات حتى طالت منتجات كلا الشركتين أكثر من مرة.

يجدر بالذكر أنّ الاثنان كانا مقرّبين من بعض بشكل غريب على الرغم من تاريخهما التنافسي، وعند وفاة جوبز عام 2011، صرّح غيتس بأنّه لطالما احترم جوبز ولم ينزعج أبداً مما كان يقوله له.

مايكل ديل وستيف جوبز .. الحواسيب صناديق بلاستيكية مملة أم أجهزة إبداعية

أشهر الشخصيات التقنية ديل ستيف جوبز

من أبزر الخلافات بين ستيف جوبز ومايكل ديل مؤسس شركة Dell كانت في عام 1997، حيث تمّ سؤال ديل عن رأيه في شركة آبل التي كانت في حالة يرثى لها قبل استثمار مايكروسوفت لإنقاذها، وقد صرّح بأنّه كان سيغلق الشركة بالكامل ويعيد الأموال للمساهمين، وهو ما أثار استياء جوبز الذي ردّ بأنّ العالم لا يحتاج أمثال Dell وHP وغيرهم من الشركات التي تقوم بتصنيع حواسيب مملّة.

في عام 2006 قام جوبز بإرسال مذكّرة للموظفين مشيراً فيها إلى أنّ ديل لم يكن الأفضل في توقّع المستقبل، حيث أصبحت القيمة السوقية لآبل حينها أعلى من Dell. وما زالت الكثير من المواقع تتناول مقولة ديل الشهيرة حتى اليوم، وبمقارنة أرقام هذا العام فإنّ قيمة Dell السوقية لا تتجاوز 60 مليار دولار، في حين أنّ قيمة آبل تتجاوز 2.29 تريليون دولار.

كيفن سيستروم وجاك دورسي .. صداقة تنهيها فيسبوك

Image result for kevis systorm and jack dorsy

لمع اسم كيفن سيستروم في الوسط التقني بعد نموّ تطبيق انستغرام الذي شارك في تأسيسه، وقد كان من صديقاً وزميلاً لجاك دورسي مؤسس تويتر قبل أن يصبح الاثنان من أشهر الشخصيات التقنية في العالم، حتى أنّ دورسي استثمر مبلغ 25 ألف دولار ضمن إنستغرام في بداياته وساعد على انتشاره عن طريق مشاركة روابطه ضمن تويتر، ولكن عندما عرضت تويتر الاستحواذ على إنستغرام، رفض سيستروم العرض مبرراً بأنّه يريد تطوير التطبيق لتصبح قيمته أعلى.

يمكن القول أنّ صداقة الاثنين اتّخذت منحى آخر عند موافقة سيستروم على صفقة الاستحواذ على إنستغرام من قبل شركة فيسبوك المنافسة المباشرة لتويتر، وهو ما خيّب دورسي الذي توقّع أن سيستروم سيتواصل معه في البداية لإعادة المفاوضات حول استحواذ تويتر على تطبيقه، ولكنّ الأمر انتهى بقيام فيسبوك بذلك ليصبح بعدها من أهمّ منتجات المنصّة اليوم، وقد توقّف دورسي عن النشر على إنستغرام منذ تاريخ صفقة الاستحواذ عليه عام 2012.

مارك بينيوف ولاري إليسون .. مناوشات طوال سنوات أمام الشركات

أشهر الشخصيات التقنية mark biniof and larry elisson

لسنوات طويلة كانت العلاقة جيّدة بين لاري إليسون مؤسس شركة أوراكل ومارك بينيوف أحد موظفي الشركة القدماء والذي استلم منصب نائب رئيسها عندما كان عمره 26 عاماً فقط، حتى عند قيام بينيوف بإنشاء شركة Salesforce لخدمات إدارة علاقات العملاء قام إليسون باستثمار مليوني دولار فيها. بدأت الخلافات بين الاثنين منذ عام 2000 عندما قامت أوراكل بإنشاء برمجيّة تنافس Salesforce بشكل مباشر، وقد طالب بينيوف حينها بإقالة إليسون من مجلس الإدارة.

استمرّت الخلافات بين الاثنين طوال السنوات التالية، ففي عام 2009 سخر إليسون بشكل مباشر من Salesforce واصفاً إياها بتطبيق صغير يعتمد بشكل رئيسي على خدمات أوراكل، في حين رد بينيوف في 2011 بوصف أوراكل بأنّها سحابة مزيّفة (false cloud)، وفي أحد المؤتمرات الخاصة بأوراكل قام إليسون بإزالة بينيوف من قائمة المتحدثين، وبحسب تصريحات بينيوف فإنّ السبب كان خوف الشركة من أنّه سيقدّم خطاباً أفضل.

كريج رايت وفيتاليك بوتيرين .. من هو ساتوشي ناكاموتو الحقيقي الذي أصبح آخر أشهر الشخصيات التقنية

 أشهر الشخصيات التقنية craig wright and vitalik

قد لا يكون هذا الاسمان مألوفين للجميع وليسوا من أشهر الشخصيات التقنية وذلك لكونهما من كبار الشخصيات في وسط العملات الرقمية والبلوك تشين بشكل رئيسي ولا يوجد لهم تواجد قوي خارج هذا المجال. أساس الحكاية هنا هو عالم الحواسيب الأسترالي كريج رايت، حيث أنّه المسؤول عن إنشاء عملة Bitcoin SV التي تفرّعت عن Bitcoin Cash -التي تعتبر أيضاً أحد تفرعات عملة بتكوين الأساسية، ولكنّ شهرته الأساسيّة تأتي من كونه يدّعي بأنّه ساتوشي ناكاموتو المسؤول عن إنشاء عملة بتكوين عام 2009.

يعتبر رايت من أكثر الشخصيات التقنية جدلاً في مجتمع العملات الرقمية، وقد تلقّى الكثير من الانتقادات بسبب إصراره على أنّه ناكاموتو على الرغم من أنّه لا يمتلك أي أدلّة حاسمة تثبت ذلك، ومن أبرز المنتقدين له كان فيتاليك بوتيرين مؤسس إيثيريوم التي تعتبر ثاني أكبر عملة رقمية في العالم ومن أبرز المؤثرين في مجال العملات الرقمية، حيث قام بوصفه بالمحتال في تصريحات سابقة له بالإضافة للسخرية منه عدّة مرات.

في عام 2020 قام بوتيرين بالسخرية بشكل علني من رايت من خلال حسابه على تويتر، مشيراً إلى أنّ امتلاك الشخص للكثير من براءات الاختراع يدلّ على عدم فهمه لمجال البلوك تشين، حيث أنّ رايت كان قد ادّعى بأنّ فريق nChain الخاص به يمتلك 800 براءة اختراع في مجال البلوك تشين، وهو ما يعتبر رقماً يصعب تصديقه.

لا يعتبر بوتيرين هو الوحيد الذي انتقد رايت في الواقع، حيث أنّ تشانج بينج تشاو مؤسس منصة Binance -أكبر منصات تداول عملات رقمية في العالم- قام بوصف رايت بالمحتال أيضاً بشكل غير مباشر، وقد كان ردّ رايت أكثر حدّيّة في أحد تصريحاته عند سؤاله عن منتقديه، حيث أشار إلى أنّ تشاو عبارة عن إنسان حثالة يمتهن غسيل الأموال وسيذهب للسجن في النهاية.

0

شاركنا رأيك حول "“عيب يا شباب انتو إخوة 😅”… ماذا تعرف عن أشهر خناقات ومعارك الوسط التقني؟"