حواسيب GeForce أم أجهزة الألعاب المنزلية، أيهما أفضل ولماذا؟

0

أطلقت إنفيديا مؤخّرًا عددًا كبيرًا من الحواسيب المزوّدة ببطاقات GTX و RTX الرسومية والتي أثبتت جدارتها في سوق الألعاب الرقمية من خلال الميّزات والتقنيات المتطوّرة ولكن لا يمكننا تجاهل أجهزة الألعاب المنزلية مثل أجهزة Play Station أو أجهزة Xbox، ولكن حديثنا اليوم بشكل رئيسي يتمحور حول السبب الرئيسي في اختيارك للحواسيب المزوّدة ببطاقات GeForce الرسومية.

نعلم تمامًا وجود جماهير غفيرة لكل صنف منهما ولكن لا نرغب من خلال هذا المقال مهاجمة أجهزة الألعاب المنزلية فعشّاق Playstation على سبيل المثال كثر ولا نرغب بالتوجّه لهم بشكل مباشر، لكن نرغب بتوضيح الفروقات بشكل رئيسي وذكر ميّزات الحواسيب المزوّدة ببطاقات GeForce الرسومية، فمن يعلم قد تفكّرون بترقية حواسيبكم في المستقبل القريب وعدم معرفتكم للميّزات والتقنيات المتطوّرة التي توفّرها حواسيب GeForce قد يساهم في شراء الجهاز الخاطئ وصدقًا لا أحد يرغب بذلك، تابع معنا المقال وتعرّف على الميّزات المتاحة وأعطنا رأيك في النهاية، سنستمتع بسماع آرائكم بالطبع.

اقرأ أيضًا: أفضل حواسيب GeForce RTX المخصصة للألعاب والمتاحة في الأسواق الآن

حواسيب GeForce أم أجهزة الألعاب المنزلية؟

عند الحديث حول التجهيزات الخاصّة بالألعاب فهناك خيارين لا ثالث لهما، إما أجهزة الألعاب المنزلية أو الحواسيب المحمولة ولكن للأسف أجهزة الألعاب المنزلية مخصّصة للألعاب الرقمية فقط ولا يمكنك استخدامها لأي غرض آخر للأسف، فهي مخصّصة لتشغيل الألعاب الرقمية ولا تبدو جيدة في ذلك وفقًا لمعايير اليوم.

فمثلًا لن يمكنك تشغيل الألعاب التي تدعم تقنية تتبّع الأشعة المذهلة باستخدام جهاز Xbox أو PlayStation وفي الحقيقة لا يمكننا تجاهل ذلك عندما نرى الفرق الواضح بين ألعابنا المفضّلة قبل وجود تقنية تتبّع الأشعة وبعدها فالفرق واضح ومثير للاهتمام جدًا ويكسب اللعبة تلك الواقعية المذهلة.

أمّا بالنسبة للخيار الآخر وهو شراء حواسيب محمولة فلا أعتقد أنك سترى أفضل من تلك المزوّدة ببطاقات GeForce الرسومية، فبالإضافة إلى الميّزات الكثيرة التي تضيفها إلى عالم الألعاب الرقمية من حيث الإضاءة والواقعية يمكنك استخدام هذه الحواسيب لأداء مهام مختلفة ومتنوعة وليست حكرًا على الألعاب الرقمية فقط بل يمكنك تشغيل برامجك الدراسية وتصفّح الإنترنت ومشاهدة أفلامك المفضّلة.

كما أنّ الحواسيب الموزوّدة ببطاقات GeForce الرسومية مزوّدة بتقنية تتبّع الأشعة الرائعة والتي أثبتت كفائتها عند تشغيل الألعاب الرقمية الحديثة مثل Call Of Duty وغيرها من الألعاب وهي مبنية وفق هيكلية تورينج الخاصّة بشركة إنفيديا والتي ساهمت في زيادة أداء الحاسب بشكل ملحوظ، وإضافة لذلك يمكننا القول أن الألعاب الرقمية بوجود تقنية تتبّع الأشعة لا تشبه شيئًا آخر فقد اختبرنا هذه التقنية في مؤتمر إنفيديا الأخير الذي أقامته في مدينة إسطنبول التركية وبعد تجربة اللعبة عند تشغيل تقنية تتبّع الأشعة تغيّر المنظور بشكل كلّي فالألوان أفضل والإضاءة أكثر واقعية والانعكاسات والظلال أعطت اللعبة بعدًا جديدًا.

اقرأ أيضًا: كيف تبدو أحدث الألعاب الرقمية باستخدام بطاقات GeForce RTX الرسومية؟

ما الذي يميّز حواسيب GeForce عن أجهزة الألعاب المنزلية؟

هناك عدة مزايا لاختيار الحواسيب المحولة المزوّدة ببطاقات GeForce الرسومية بدلًا من شراء أجهزة الألعاب المنزلية ومن هذه المزايا:

قابلية التنقّل

ببساطة لا يمكننا نقل جهاز PlayStation بسهولة من مكان لآخر بل يتطلب ذلك العناء الكبير، إنما يمكننا نقل الحاسب من مكان إلى آخر واستخدامه أينما نريد لأنه خفيف الوزن بدايةً ولا يتطلّب عناصر إضافية خارجية لتشغيله ما عدا الشاحن والسماعات إن كنت ترغب بقضاء وقت طويل وأنت تلعب، ولا داعي لإخبارك أن نقل حاسب محمول هو أمر اعتيادي لن يعرّضك للإحراج حيث يمكنك أخذ حاسوبك إلى الجامعة ومن ثم التوجّه إلى أحد المقاهي للاستمتاع بلعبتك المفضّلة بعد يوم متعب ولكن بالطبع لن يمكنك نقل جهاز الـ Xbox الخاص بك من مكان إلى آخر بشكل طبيعي ولن تبدو بالشكل المعتاد بالنسبة للناس من حولك.

اقرأ أيضًا: لماذا تعتبر بطاقات Geforce RTX Super هي خيارك الأفضل في عالم الألعاب؟

الأداء

الأداء الأعلى يترافق دومًا مع معدّل الإطارات في الثانية الواحدة وبالنسبة لأجهزة الألعاب المنزلية فإن معدّل الإطارات محدود نوعًا ما بعدد يبلغ 60 إطارًا، أمّا حواسيب GeForce تتجاوز هذا الرقم.

وعليك الانتباه لمعدّل الإطارات إن كنت مهتّمًا بألعاب الباتل رويال التنافسية أي أنّ ألعاب مثل PUBG أو Call Of Duty قد تحتاج إلى ما يزيد عن 144 إطارًا في الثانية حتى يمكنك منافسة الأخرين وتحقيق الفوز، أمّا بمعدّلات أدنى من ذلك سيكون احتمال الفور باللعبة ضئيلًا جدًا وشرائك لأحد حواسيب GeForce ستحصل على عدد إطارات يتجاوز الـ 120 إطارًا في الثانية، أي بشرائك لأحد هذه الحواسيب ستستمتع بألعابك المفضّلة.

ميّزات أخرى 

إضافةً إلى ما قيل في السابق تتميّز حواسيب إنفيديا ببعض الميّزات التي لا يمكنك رؤيتها في مكان آخر مثل GeForce Experience و GeForce Broadcast و Ansel وغيرها من الميّزات الخاصّة بشركة إنفيديا، أمّا بالنسبة لأجهزة الألعاب المنزلية فميّزاتها محدودة نوعًا ما وإحدى هذه الميّزات إمكانية الاتصال بالإنترنت ولكن للأسف ليست مجانية وعليك دفع ثمن ذلك الاتصال إضافةً إلى سعر اللعبة والجهاز نفسه.

اقرأ أيضًا: أفضل 10 لابتوبات للألعاب بأسعار تناسب مختلف الميزانيّات

ماذا عن الأسعار؟

لا نخفي عليك عزيزي القارئ بأن أسعار أجهزة الألعاب المنزلية أقل مقارنةً بأسعار الحواسيب المحمولة المخصصة للألعاب ولكن إن فكّرت بذلك مليًا فمن المرجّح أنّك ستختار شراء حاسوب جديد مزوّد بإحدى بطاقات GeForce الرسومية، فأجهزة الألعاب لا تقوم بأي شيء آخر سوى تشغيل الألعاب فقط بينما يمكنك استخدام الحاسب لأغراض مختلفة.

وبالطبع يجب أن نخبركم أنّ حواسيب الألعاب قد أصبحت أرخص ثمنًا في السنوات الأخيرة ويمكنكم الحصول على أحد هذه الحواسيب المميّزة بأسعار منخفضة، وستحصلون على جميع الميّزات والتقنيات الخاصّة بشركة إنفيديا ويمكنكم الحصول على الكثير من العروض من خلال متابعة متاجر التجزئة الشريكة الرسمية لإنفيديا إضافة إلى متابعة قنوات التواصل الاجتماعي الخاصّة بشركة إنفيديا حيث تحدث الكثير من المسابقات.

ولكن بشكل عام تختلف آلية تقييم السعر والشراء باختلاف المشتري فالعاملين والآباء عادةً ما يعتبرون استبدال الحاسب استثمارًا طويل الأمد، لذا يفكرون منذ البداية بشراء حاسب جيد لعدة سنوات وبسعر مناسب والأهم من ذلك لأداء مهام مختلفة، أما بالنسبة للاعبين والطلاب بشكل عام أكثر ما يهمهم التقنيات الحديثة وإمكانية تشغيل الألعاب المفضلة وإمكانية نقل الحاسب ببساطة، ولا نبالغ القول بأن حواسيب GeForce تشكل المزيج المثالي الذي يجمع بين الجودة العالية والأداء المميز والسعر المناسب.

اقرأ أيضًا: لم عليك ترقية حاسوبك القديم وتحديثه منذ اليوم؟

0

شاركنا رأيك حول "حواسيب GeForce أم أجهزة الألعاب المنزلية، أيهما أفضل ولماذا؟"