0

سواء كنت جالساً في منزلك أو تنظر من نافذة الحافلة أو تخطط للنوم في السرير فمن المحتمل أنّك تمسك حاسوبك أو هاتفك وتستخدم أحد التطبيقات والبرامج، لا يُهم ما هو الأمر الذي تحتاج إلى القيام به فستجد الكثير من التطبيقات والخدمات التي تُساعدك على إتمامه إلا أنّك غالباً ما تُفضل واحداً دون البقية على غيره، ولكن هل فكرت يوماً في أنّك قد تضطر لتوديع أحد هذه البرامج أو الخدمات؟ حسناً ربما عليك أن تبدأ بالأمر الآن إذ يبدو أنّ بعض تطبيقاتنا المفضلة قد يكون دوماً معرضاً لخطر الإيقاف. إيقاف التطبيقات قد يعود إلى أسباب مختلفة مثل مشاكل مادية لدى المطور، أو لكون الخدمة لم تلقَ النجاح المطلوب، وفي هذا المقال سنتعرف على بضعة خدمات وتطبيقات لم تعد موجودة في 2020.

برنامج Adobe Flash Player.. مشغّل الفلاش الذي عاصر تطور الويب

شهد شهر ديسمبر 2020 نهاية برنامج Adobe Flash Player وذلك بعد خدمةٍ طويلة في عام الويب دامت حوالي 24 عاماً، فهذا البرنامج الذي كان في مرحلة سابقةٍ أساسياً لعمل الكثير من المواقع أصبح اليوم من الماضي. في الحقيقة التوقف لم يكن مفاجئاً فقد جاء بعد إعلانٍ مسبق تلاه تراجعٌ تدريجي على مدى السنوات الثلاثة الماضية.

في منتصف عام 2017 أعلنت شركة أدوبي أنها ستتوقف عن دعم Flash وعن توقف توزيع التطبيق بحلول نهاية 2020، وصرحت الشركة أنّ قرارها جاء كنتيجةٍ لتطور ونضوج المعايير مفتوحة المصدر مثل HTML5 وWebGL وWebAssembly التي أصبحت قادرةً على توفير الإمكانيات والوظائف الضرورية لمواقع الويب وبالتالي فأصبحت بالتالي قادرةً على أن تحل محله.

ولكننا بالطبع لا نستطيع أن نأخذ هذا التصريح دون أن نذكر أنّ هذه الأسباب تزامنت مع المشاكل الأمنية الكبيرة التي رافقت البرنامج، فقد أصبح البرنامج قبل قرار التخلي عنه كارثةً أمنية حتى مع حصوله على عددٍ كبيرٍ من التحديثات الأمنية التي حاولت إصلاحه.

اليوم وخاصة بعد توقف دعمه بشكل نهائي من الضروري أن تتأكد من حذف إضافات المتصفح الخاصة بـ Adobe Flash Player حرصاً على أمن معلوماتك وتجنباً لأي اختراقاتٍ يمكن أن تحصل عن طريقه، وإن كنت من الجيل الذهبي الذي رافق استخدامه فما عليك سوى أن تتذكر أيام ألعاب الفلاش كأيامٍ جميلة مضت وتنظر إلى المستقبل الذي يستقر مع ورثته. وبهذا يكون غياب مشغل فلاش أبرز ما يجب أن تتضمنه قائمة تطبيقات لم تعد موجودة في 2020 لا سيما أنه كان من أساسيات الويب القديم.

ويندوز فون Windows phone .. نظام التشغيل الذي لم يصمد

جميعنا نعلم أنّ العملاق التقني مايكروسوفت هي الشركة المهيمنة على سوق أنظمة تشغيل الحواسيب، ولكن على ما يبدو فإنّ ذلك لم يكن كافياً بالنسبة لهم فهم كانوا يرغبون بالمزيد من الانتشار والهيمنة، مخططهم التالي كان أنظمة تشغيل الهواتف الذكية.

على الرغم من وجود أنظمة تشغيل قديمة ربما لم تسمع بها حتى مثل نظام Windows CE الذي كان من المفترض أن يكون نظاماً للأجهزة اللوحية إلا أنّ محاولتهم الأكبر جاءت لاحقاً مع رغبتهم في نظام ويندوز فون الذي ظهر في عام 2010.

في عام 2010 عندما كانت شركة أبل مسيطرة بشكل كبير على السوق وكان نظام أندرويد في بداية طريقه حاولت مايكروسوفت انتزاع حصةٍ من سوق الهواتف الذكية وجاء ذلك في نظام Windows Phone 7، التصميم كان جيداً وتضمن تحسينات عديدة، تلاه لاحقاً نظام ويندوز فون 8 الذي كان مكّن ظهور أجهزةٍ ذات شاشاتٍ أكبر ومعالجاتٍ متعددة النوى.

النظام التالي Windows 8.1 تزامن مع ظهور نظام Window 8.1 للحاسوب وأضافت فيه مايكروسوفت مساعدها الصوتي الشهير كورتانا مع إضافة العديد من التحسينات للنظام والتطبيقات، وأخيراً شاهدنا نظام Windows mobile 10 الذي وفر واجهةً موحدة بين الحاسوب الهاتف وتزامناً أكبر بين الأنظمة.

للأسف لم تُفلح كافة المحاولات وحتى مع شراء مايكروسوفت لشركة نوكيا للنجاح في عالم أنظمة الهواتف الذكية، وفي نهاية عام 2017 أعلنت مايكروسوفت توقفها عن تصنيع هواتف جديدة بأنظمة ويندوز فون ليكون ذلك صدمة لمستخدمي النظام الأوفياء. وأخيراً وبعد سنوات من التوقف عن التصنيع كانت النهاية في بداية عام 2020 مع توقف دعم النظام حيث انتهت حينها آخر فصول قصة مايكروسوفت مع أنظمة الهواتف المحمولة. بالرغم من أن حديثنا عن تطبيقات لم تعد موجودة في 2020 إلا أن ويندوز فون أو ويندوز موبايل حدث بارز لا يمكن تجاهله.

خدمة بيع الكتب في متجر Windows

إنّ كونك جالساً على الكرسي أمام حاسوبك المحمول لفتراتٍ لا يعني أنّ عليك التوقف عن هواياتك في القراءة، فعلى الرغم من أنّ لرائحة الكتب وملمس الصفحات أهمية كبيرة في أذهاب عشاق القراءة إلا أنّ لقراءة الكتب الإلكترونية متعتها الخاصة.

في الحقيقة خلف حبّ الناس للقراءة يوجد سباقٌ على سوق الكتب الإلكترونية بين الشركات التقنية العملاقة، في عام 2017 أعلنت مايكروسوفت عن عملها على خصائص جديدة في المتجر لتوفير إمكانية شراء الكتب الإلكترونية لمستخدمي Win 10 وبعدها أصبح باستطاعتنا رؤية خانةٍ Books ضمن المتجر التي تتيح لك البحث بين مجموعةٍ من الكتب وشراء ما ترغب به.

ولكن بعد عدة سنوات قررت مايكروسوفت إنهاء تجربة بيع الكتب وإزالة خانة بيع الكتب بشكلٍ كامل من المتجر، هذه الخطوة ترافقت أيضاً مع إزالة الكتب التي سبق شراؤها من مكتبات المستخدمين وحتى المجانية منها، ولتعويض المستخدمين صرحت أنّها ستعيد كافة الأموال التي دفعها المستخدم لشراء الكتب.

بالطبع السبب الرسمي كان محاولة تبسيط واجهة المتجر ولكنّ السبب الحقيقي غالباً أنّها لم تتمكن من منافسة الشركات المهيمنة على السوق مثل Amazon وApple Books وGoogle Play Books.

خدمة بث الموسيقى عبر Groove Music

تطبيقات لم تعد موجودة في 2020

سواء كنت تعمل أو تريد الحصول على قسطٍ من الراحة فلا يوجد أفضل من الاستماع إلى القليل من الموسيقا للشعور بالراحة النفسية، وفي حال كنت تستخدم نظام ويندوز 10 فإنّك ستجد برنامج Groove Music كخيارٍ افتراضي للاستماع.

رغم وجود برامج أخرى عديدة كان البرنامج الافتراضي من مايكروسوفت جيداً بما فيه الكفاية للعديد من المستخدمين وأنا نفسي استخدمته لبعض الوقت، كان البرنامج يحمل العديد من الميزات المفيدة ولكنّه بدأ يتجه نحو النهاية بشكلٍ تدريجي مع اتخاذ مايكروسوفت لخطواتٍ تعمل على تقليص خدماته.

في نهاية عام 2017 أعلنت الشركة إنهاء خدمة Groove Music Pass وتحويل مشتركيها إلى شريكها Spotify ولكنها تركت خدمة بثّ الموسيقى المرفوعة على One Drive إلا أنّ هذه الخدمة هي الأخرى انتهت لتُشكل ضربةً قاضية تُنهي مسيرة التطبيق.

تطبيق One Today للتبرعات

تطبيقات لم تعد موجودة في 2020

من المعروف أنّ الصدقات هو أحد الأعمال النبيلة، وقد ساعد تطبيق One Today من غوغل منذ إطلاقه في عام 2013 على الأندرويد على تسهيل التبرع للجمعيات والمنظمات غير الربحية، كان التطبيق يقوم بتنبيهك عن منظمةٍ غير ربحية مختلفة كل يوم وبعد ذلك بناءً على المنظمات التي ستختارها سيبدأ باختيار القضايا التي تُهمك بشكل أساسي.

كان تطبيق One Today يُتيح لك التبرع بمبالغ تتراوح بين دولار واحد و10 دولارات أو تجميع أصدقائك لجمع المزيد من التبرعات، ولتحفيزك كان التطبيق يمنحك شارات الإنجازات. من الخدمات التي كان يُقدمها إمكانية التبرع بشكل مجهول وإمكانية معرفة أين ذهبت أموالك لتضمن أنّ 100% من تبرعاتك ذهبت لدعم القضية التي تريد دعمها. لكن وبعد 7 سنوات من العمل النبيل قررت غوغل إيقاف التطبيق ولكنها قبل ذلك تأكدت من إيصال أي أموال تم التبرع بها إلى المنظمات المقصودة.

خدمة Google Station للإنترنت اللاسلكي المجاني

تطبيقات لم تعد موجودة في 2020

انطلقت خدمة Google Station في عام 2015 وكانت عبارةً عن برنامجٍ يُتيح خدمة وايفاي مجانية في أكثر من 400 محطة سكك حديدية في مناطق محددة من العالم، كانت هذه الخدمة مفيدة للغاية للكثير من الأشخاص الذين كانوا يحتاجون إلى استخدام الإنترنت ولا يمتلكون المال الكافي لاستخدام بيانات الهاتف.

حيث أنّ أسعار الإنترنت عبر البيانات أصبحت أرخص حول العالم ومع انخفاض الحاجة لوجود خدمات الوايفاي المجانية قررت غوغل إنهاء هذا التطبيق بعد أن ساعد الكثيرين خلال خدمةٍ دامت 5 سنوات. على الرغم من أن هذه الخدمة لم تتوفر في الدول العربية، إلا أن تطبيقها سيترك علامة فارقة على المسافرين بالقطارات في دول كالهند ليكون أحد أبرز تطبيقات لم تعد موجودة في 2020 ويفتقدونها في هواتفهم.

تطبيق Trusted Contacts للأشخاص الموثوقين

تطبيقات لم تعد موجودة في 2020

كان تطبيق Trusted Contacts يسمح للمستخدمين بمشاركة موقعهم مع أشخاصٍ محددين لاستخدامه في حالات الطوارئ، كان يمكن للأشخاص الذين تُحددهم أن يطلبوا موقعك لتقوم بالاستجابة بإرساله وطمأنتهم ولكن في حال عدم الاستجابة يقوم التطبيق تلقائياً بإرسال آخر موقع مسجلٍ لك ليتمكنوا من إرسال المساعدة لك.

تطبيق Google Play Music لتشغيل الموسيقى

تطبيقات لم تعد موجودة في 2020

إنّ الاستماع إلى الموسيقا على الهاتف الذكي يُعتبر أحد الميزات التي يستخدمها الجميع تقريباً فلا يوجد أفضل من الاستماع إلى القليل من الموسيقا على الطريق مثلاً عند ركوب الحافلة، وعندما أطلقت غوغل نظام أندرويد أطلقت معه تطبيق Music Beta by Google الذي كان حينها يهدف إلى منافسة تطبيقات الوسائط التي تمتلكها الشركات المنافسة مثل أبل.

على مدى السنوات شهدت غوغل فشلاً ذريعاً في محاولتها للمنافسة باستخدام ذلك التطبيق الذي تطور مع الوقت وأصبح ما نعرفه بـ Google Play Music وفي عام 2018 قررت تحويل جهودها التسويقية إلى برنامج Youtube Music بما أنّ يوتيوب يشهد مليارات المشاهدات بشكل يومي حيث تبين لها أنّ هناك الكثير من المستخدمين الذين لا يُمانعون الاشتراك في خدمات للموسيقا يُقدمها موقع يوتيوب.

بالطبع إن كنت من مستخدمي التطبيق فإنّ غوغل سوف تسمح لك بنقل قوائم الاستماع الخاصة بك إلى تطبيق YouTube Music مما يعني أنّك لن تضطر لخسارة وقتٍ طويل في إعادة ترتيب موسيقاك المفضلة ضمن قوائم، ومن يدري قد تجد نفسك في المستقبل معجباً بالتطبيق الجديد!

0

شاركنا رأيك حول "خدمات وتطبيقات لم تعد موجودة في 2020.. ماذا لو استيقظت وتطبيقاتك المهمة لم تعد تعمل؟"