7 خرافات حول بطارية الهاتف الذكي عليك التوقف عن تصديقها
1

التعامل مع بطارية الهاتف وشحنها يمكن أن يبدو مهمة سهلة كل ما هناك وصل الهاتف إلى الكهرباء! ولكن مع وجود الكثير من الخرافات حول بطارية الهاتف الذكي هل أنت واثق من قيامك بالأمر بالشكل الصحيح؟ أم أن هناك الكثير من الأكاذيب التي تصدقها والتي تهدد هاتفك بالخطر!

وصل الهاتف بالشاحن ومن ثم إلى الكهرباء هذا كل شيء، ولكن هناك الكثير من الخرافات والأساطير غير الحقيقية، وللأسف أنت تصدق بعضها ولسوء الحظ قد يتسبب ذلك إما بعدم الاستفادة من إمكانيات هاتفك أو خسارته للأبد، لذا سوف نسلط الضوء على خرافات حول بطارية الهاتف عليك التوقف عن تصديقها.

7 خرافات حول بطارية الهاتف الذكي

في البداية يجب أن تعرف أن الهواتف الذكية اليوم تعتمد بشكل أساسي على بطاريات أيون الليثيوم lithium-ion وهذه البطاريات معرضة للتلف في حال تم شحنها والتعامل معها بطريقة خاطئة.

ونحن هنا لنجعلك تتوقف عن تصديق الخرافات حول بطارية هاتفك الذكي فهذه الخرافات إما ستنهي أمر هاتفك تمامًا أو ستجعلك تفقد الكثير من الميزات وتضيع عليك الاستفادة من كل الإمكانيات.

7 – لا تلمس هاتفك أبدًا خلال الشحن

7 – لا تلمس هاتفك أبدًا خلال الشحن

بدأت هذه الخرافة بالخوف من ارتفاع درجة حرارة البطارية أو التعرض لصدمة كهربائية خلال الشحن والنتائج المترتبة على ذلك، إلى جانب الحالات التي شهدها العالم من انفجار الهواتف بيد مستخدميها وعلى الرغم من أنها كانت حالات نادرة إلا أنها تركت أثرًا كبيرًا على طريقة تعامل الأشخاص مع هواتفهم.

في الحقيقة المشكلة تحديدًا في الاستخدام المطول خلال الشحن، ولكن يمكنك استخدامه بشكل معقول كإجراء مكالمة وتصفح الرسائل مع مجموعة من النقاط التي عليك آخذها بعين الاعتبار:

  • في حال كنت تلاحظ أن هاتفك يصبح دافئًا خلال شحنه فمن الضروري أن تقوم بفحصه للتأكد من سلامة البطارية ودارة الشحن ويفضل التوقف عن استخدامه خلال الشحن.
  • في حال لاحظت أن بطارية هاتفك منتفخة فيجب التوقف عن استخدامه خلال الشحن والعمل على تبديل البطارية مباشرة لأنه مع إهمال الأمر تصبح قابلة للانفجار.
  • استخدام الهاتف خلال الشحن سوف يستهلك الطاقة من البطارية وبالتالي فإن الشحن سوف يأخذ وقتًا أطول قد يصل إلى ضعف وقت شحن هاتفك بدون استخدام.
  • في حال استخدام كابلات رديئة غير موثوقة فيمكن أن تكون البطارية والهاتف وحتى أنت في خطر محتمل، لذا تأكد من الاعتماد على شاحن وكابل ذي جودة عالية.

6 – شحن هاتفك طوال الليل يمكن أن يدمر البطارية

6 – شحن هاتفك طوال الليل يمكن أن يدمر البطارية

بدأت هذه الخرافة في الماضي عندما كان حصول خلل في دارة الشحن أمر محتمل ويمكن أن يحدث هذا الخلل بشكل مفاجئ يتسبب بتدمير البطارية، هذا ما كان الحال عليه، ولكن اليوم الأمر مختلف تمامًا!

بطاريات الهواتف اليوم هي بطاريات ذكية إلى الحد الذي يجعلها قادرة على إدارة وتنظيم عملية الشحن بحيث يتوقف الشحن بمجرد أن تصل البطارية إلى 100% وبالتالي يمكنك شحنه طوال الليل لتستيقظ مع بطارية ممتلئة بالكامل تبدأ بها يومك، ولكن لحظة! الأمر لا ينتهي هنا.

  • البطارية ذكية لإيقاف الشحن عند الوصول إلى 100% وبمجرد أن يصبح شحن الهاتف 99% سوف تعود لحالة الشحن، هذا الأمر ليس بالخطير ولكن الشيء الوحيد المحتمل هو ارتفاع درجة حرارة البطارية والنتائج المترتبة على ذلك.
  • لأجل ضمان حماية البطارية والهاتف من ارتفاع درجة الحرارة خلال الشحن وبشكل خاص خلال الليل عليك إزالة غطاء الهاتف البلاستيكي أو القماشي، ووضع هاتفك على سطح مستوي وفي مكان مفتوح ويفضل ترك الهاتف بعيدًا عنك.
  • ومرة أخرى سوف نتحدث عن خطورة الاعتماد على الشواحن والكابلات الرديئة التي قد تسبب ارتفاع درجة حرارة البطارية بشكل مبالغ فيه عندما تؤثر على دارة الشحن.

5 – لا يجب شحن الهاتف قبل وصول البطارية إلى 0%

5 – لا يجب شحن الهاتف قبل وصل البطارية إلى 0%

بدأت مثل هذه الخرافات حول بطارية الهاتف الذكي في الوقت الذي كانت البطاريات فيه تصنع من أيون النيكل، وهذه البطاريات معرضة لفقدان الذاكرة أي أنه عند وضع البطارية في الشحن وهي ما تزال مشحونة سوف تنسى المقدار المشحون كما لو كنت قد اقتطعت جزءًا منها!

ولكن بطاريات أيون الليثيوم ذكية بما يكفي تتمتع بذاكرة قوية حتى لا تقع في نفس الحالة السابقة، وبالتالي يمكنك شحنها في أي نسبة شحن، ولكن هذا ليس كل شيء!

للأسف تصديقك لهذه الخرافة يمكن أن يعرض بطارية هاتفك للتلف بشكل أسرع، فالبطاريات تمتلك عددًا معينًا من دورات الشحن إنه عمر البطارية والذي يتراوح وسطيًا بين 400 – 500 دورة شحن.

ما الذي يعنيه ذلك؟ 400 – 500 دورة شحن لا تعني أنه لا يمكنك شحن هاتف إلا 500 مرة فقط، وإنما دورة الهاتف المقصودة تنتهي عند وصول هاتفك إلى نسبة شحن 0% لتبدأ دورة شحن جديدة، لذا عليك عدم السماح بذلك.

هذا الأمر يتم القيام به بشكل طبيعي فالهواتف والأجهزة اللوحية واللاب توب كلها تنبهك عند وصول شحن البطارية إلى ما دون 15% لتضعها في الشحن مباشرة، ويعتبر مجال نسبة البطارية بين 20% و80% هو أفضل مجال للشحن.

4 – تحديد الموقع وبيانات الهاتف والواي فاي والبلوتوث تفرغ البطارية سريعًا

4 – تحديد الموقع وبيانات الهاتف والواي فاي والبلوتوث..

في الحقيقة هذه ليست خرافة لا أساس واقعي لها ولكن الأمر ليس كما تتخيل تمامًا! بدأ هذا الاعتقاد عندما كانت بطاريات الهاتف الذكي بسعة أصغر مما هي عليه اليوم وكانت مثل هذه الخدمات تستنزف الشحن بمعدل كبير.

ولكن اليوم الأمر مختف فالبطاريات أكثر كفاءة وتلك الخدمات أقل استهلاكًا للطاقة، وبالتالي إيقاف تحديد الموقع وبيانات الهاتف والواي فاي والبلوتوث يمكن أن يحافظ على شحن البطارية ولكن بنسبة قليلة، أي يمكنك الاستفادة من هذه الخدمات وأنت مطمئن.

أخبرتك أنها ليست خرافة بالكامل صحيح! وصلنا الآن إلى الجزء الحقيقي منها وهو يتمثل في أن استنزاف البطارية عند تفعيل الخدمات السابقة يحصل عند محاولة الهاتف لتفعيلها بمعنى عندما يبحث الهاتف عن شبكة واي فاي ليتصل بها أو شبكة لتفعيل بيانات الهاتف سوف يستهلك طاقة أكبر بكثير من تلك التي يتم استهلاكها طوال فترة الاتصال بالشبكة!

لذا وكأفضل اختيار هو أن تستخدم هذه الخدمات عند الحاجة إليها، وعندما يكون الشحن متوفر، وقلل منها عندما تود الحفاظ على كل 1% من شحن هاتفك.

3 – يمكنك توفير المال من خلال شراء شاحن رخيص

3 – يمكنك توفير المال من خلال شراء شاحن رخيص

هل تعتقد أن الشركة المصنعة لهاتفك توصي بشراء الشواحن والكابلات منها فقط بهدف تسويقي؟ نعم الشركة سوف تستفيد ماليًا من ذلك ولكن هذا ليس الهدف الوحيد.

في الخرافة رقم 6 كنا نتحدث عن إمكانية ترك هاتفك موصول بالكهرباء طوال الليل بسبب خاصية إيقاف الشحن التلقائي عند امتلاء البطارية، ولكن للأسف استخدام شاحن رديء يمكن أن يدمر هذه الخاصية وبالتالي يدمر البطارية والهاتف.

بالطبع هذا لا يشمل كل أنواع الشواحن والكابلات فهناك الكثير من الأنواع الجيدة المضمونة وأيضًا لا تنتمي إلى الشركة المصنعة يمكنك الاعتماد عليها، ولكن تذكر أمرًا واحدًا وهو أن توفير المال من خلال شراء شاحن سيئ لن يعود عليك بالنفع وقد يكلفك هاتفًا جديدًا!

2 – إيقاف تشغيل الهاتف الذكي سوف يدمر البطارية

2 – إيقاف تشغيل الهاتف الذكي سوف يدمر البطارية

هذه خراقة لا تمت للواقع بأي صلة، ففي حال قمت بإيقاف تشغيل هاتفك لمدة ومن ثم أعدت تشغيله من الطبيعي أن تكون البطارية قد فرغت بالفعل، هذا هو الحال مع البطاريات! يمكننا اعتبار الأمر صفة متأصلة فيها، ولكنه لا يعني أبدًا أنك ستقول وداعًا للبطارية، يمكنك إعادة شحنها بشكل طبيعية واستخدام الهاتف كالمعتاد.

بالنسبة لمعظم الهواتف والأجهزة الذكية تعتبر إعادة التشغيل أمرًا في غاية الضرورة إنها تضمن عمل نظام الهاتف وكل أجزائه بكفاءة عالية كما لو أنه قد آخذ استراحة تمكن خلالها من إصلاح كل الخلل والتعامل مع أي تطبيق عالق.

لا تقلق حيال الأمر يمكنك إيقاف تشغيل هاتفك ويمكنك إزالة البطارية لبعض الوقت أو لفترة أطول دون أن يتسبب ذلك بأي تلف لها.

1 – وضع بطارية الهاتف في الثلاجة سوف يطيل عمرها

1 – وضع بطارية الهاتف في الثلاجة سوف يطيل عمرها

هذه الخرافة لم تبدأ من بطاريات الهواتف الذكية إنها أقدم منها بكثير بدأت مع البطاريات العادية، أتذكر كان والدي يخبرني بقصص المحاولات الفاشلة التي قام بها هو وأصدقاؤه محاولين الحصول على المزيد من الطاقة للبطاريات من خلال وضعها في الثلاجة.

ولكن للأسف الأمر مع بطاريات الهواتف الحديثة أيون الليثيوم Li-Ion لا يتوقف عند حد عدم الحصول على المزيد من الطاقة بوضعها في الثلاجة وإنما تعرضها للضرر، فعلى الرغم من أن السخونة أكثر خطرًا على البطارية من البرودة ولكن لا يزال تأثير البردة موجودًا.

إن أفضل درجة حرارة للبطاريات هي درجة الحرارة العادية ويفضل إبقاء الهاتف في مكان مفتوح.

 

1

شاركنا رأيك حول "خرافات حول بطارية الهاتف الذكي توقف عن تصديقها"