تيم كوك يعتقد أن شراء آيفون لوالدتك هو الحل الأفضل لدعم مستخدمي أندرويد في iMessage

رد تيم كوك على دعم RCS
شهاب أحمد
شهاب أحمد

4 د

سأل أحد الصحفيين تيم كوك عن نية الشركة في دعم معايير RCS على هواتف آيفون، موضحًا أنه لا يتمكن من إرسال الصور ومقاطع الفيديو لوالدته التي تستخدم هاتف أندرويد، ليأتي رد كوك الساخر بأنه يجب أن يشتري آيفون لوالدته!

في الفترة الأخيرة قامت جوجل بشن حملات إعلامية لإجبار التفاحة الأمريكية على دعم معيار RCS في أجهزتها بحجة تسهيل إمكانية التواصل بين مستخدمي النظامين (أندرويد و iOS) دون التقييد بخدمة الرسائل النصية SMS أو تمييز مستخدمي أندرويد بها، حيث تقوم آبل بتغيير لون فقاعات المرسل (مالك آيفون) إلى اللون الأخضر عندما يكون الطرف الآخر في المحادثة مستخدمًا لأندرويد، ما يخلق حالة من التمييز العنصري الذي دفع جوجل فعليًا إلى اتهام آبل بالتشجيع على اضطهاد مستخدمي أندرويد.


معيار RCS

أو كما تعرف بـ "خدمات الاتصال الغنية - Rich Communication Services". هو برتوكول بديل للرسائل النصية القصيرة (SMS) والذي يسمح بتبادل الصور ومقاطع الفيديو، في عام 2018 تبنت جوجل هذا المعيار وقامت بالتعاون مع شركات الهواتف المحمولة لتوحيد استخدام تطبيق الرسائل النصية الخاص بها والذي يدعم هذا البروتوكول. جدير بالذكر أن آبل تستخدم بروتوكولًا آخر خاصًا بخدمة iMessage.


حملة جوجل لـ دعم RCS في iMessage

نأمل أن يتوقف مستخدمو آيفون عن إلقاء اللوم على مستخدمي أندرويد لإفساد الدردشات، هذا خطأ آبل وعليها تحمل المسؤولية!

- نائب رئيس جوجل

استطاعت جوجل أن تتصدر الأخبار بحملاتها المباشرة التي تطلب فيها من آبل أن تحل تلك المشكلة التي ستساعد في جعل المحادثات أفضل للجميع، ولكن من الواضح أن لدى الرئيس التنفيذي للتفاحة الأمريكية رأيًا آخر يتمثل في عدم الاهتمام إطلاقًا بهذه الحملات. ففي خلال مؤتمره الصحفي الأخير الذي عقد للتحدث عن آخر ابتكارات شركة آبل، قام أحد المراسلين بسؤال تيم كوك عن سبب عدم دعم أنظمة iOS لمعيار RCS حتى الآن، وكيف سيكون شعور ستيف جوبز حياله خصوصًا مع تحول الأمر إلى طلب جماهيري مع وجود حملات جوجل المتكررة.

ذو صلة

لا أسمع مستخدمينا يطلبون منا أن نبذل الكثير من الجهد في ذلك

- تيم كوك

الافتقار لدعم معيار RCS في أنظمة iOS يجعل التواصل مع مستخدمي أندرويد أكثر صعوبة، ما يُلزمهم باستخدام منصات تواصل خارجية مثل واتساب أو تليغرام. الأمر الذي دفع المراسل (الذي يملك هاتف آيفون) إلى إخبار كوك أنه يجد صعوبة في إرسال الصور ومقاطع الفيديو لوالدته التي تحمل هاتف أندرويد، ليأتي رد كوك الساخر على قصة المراسل "اشترِ لوالدتك آيفون".

يعدّ رد كوك صادمًا مع كل تلك الحملات التي قامت بها جوجل وطلبها المستمر من آبل لدعم معيار RCS، خصوصًا أن عملاق البحث أظهر لنا أهدافًا نبيلة وراء طلبه، والتي تتمثل في إنهاء التنمر على مستخدمي أندرويد، وتحسين إمكانية التواصل بين الممثلين، واستخدام وسيلة أفضل من رسائل SMS التقليدية التي عفا عنها الزمن. ولكن من الواضح أن آبل لا ترغب في ارتداء بدلة سوبر مان، وهو ليس بالأمر المفاجئ.

ففي الحقيقة، نعتقد أن لآبل مصلحة في بقاء الأمور على وضعها الحالي، فجميعنا نعلم أن جزءًا كبيرًا من مبيعات آبل يعتمد على فلسفتها وتأثيرها النفسي على المستخدمين، ولهذا فإن اضطهاد مستخدمي أندرويد يعني المزيد من الأرباح وزيادة ولاء مستخدميها الحاليين.

كذلك تستفيد الشركة الأمريكية من فقر تجربة التواصل بين مستخدمي أندرويد وآيفون لسبب بسيط، وهو أن مزيدًا من المستخدمين سيفضلون شراء آيفون، بل إن تفكير الشركة يتجاوز ذلك حتى، حيث ظهرت رسالة من نائب الرئيس الأول لهندسة البرمجيات في شركة آبل كريج فيديريغي -ضمن معركة آبل و Epic Games القضائية- يخبر فيها موظفيه أن دعم iMessage لمستخدمي أندرويد سيؤدي إلى "حذف عقبة أخرى لصالح آبل ما سيجعل الآباء يشترون أندرويد لأطفالهم".

ولكن لا يبدو أن آبل لديها حرية الاختيار عمومًا، حيث أعلن الاتحاد الأوروبي سابقًا عن عدد من القرارات التي كان من ضمنها قانون الأسواق الرقمية (DMA) الذي يلزم جميع تطبيقات المحادثة الشعبية (ومن ضمنهم iMessage) بالتعاون فيما بينها لخلق تجربة مستخدم موحدة دون تفرقة بين المنصات المختلفة، يعني ذلك أن مستخدم واتساب يجب أن يتمكن من الدردشة مع مستخدم iMessage بسهولة ودون عقبات، وبشكل مشابه، يجب أن لا نجد عقبات بين مستخدمي أندرويد و iOS وهو ما سيجبر آبل على تبني معايير RCS على أي حال.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة