0

عندما نكون عَالقين في دوّامة العمل المتواصل أو تحوّل الحياة إلى شكلٍ غير معتاد من قبل -كالبقاء لفترة طويلة في الحجر المنزلي بِسبب جائحة كوفيد-19 الحالية- يلجأ غالبيتنا في الأوساط الشبابية إلى مُمارسة ألعاب الفيديو المُمتعة والتي تُعيد إلينا الحيوية والنشاط والابتعاد قليلًا من هذه الأجواء الروتينية.

لكن في حال أنّك لاعب وصلت إلى مستوى محترف، هل فكّرت يومًا -بصورة معكوسة- بدلًا عن مُمارسة هذه الألعاب فإنّه بمقدورك تصميم ألعاب احترافية من الصفر بسهولة وبساطة!

منذ فترةٍ طويلة كان الاعتقاد السائد حول صِناعة ألعاب الفيديو أنّه من اختصاص المبرمجين؛ ذوي السنوات الطويلة من خبرة الترميز وكِتابة الأكواد البرمجية. إلّا أنَّ تصميم وتطوير الألعاب الحالية أصبح مختلفًا الآن، حيثُ باتت مُربحة أكثر ويمكن لأيّ شخص مهما كان مبتدئًا في هذا المجال أن يتغلّب على هذه التحدّيات.

وذلك بفضل سِلسلة من منصّات تطوير وتصميم الألعاب العالمية التي تَزداد كل يوم شُهرةً وشعبية، حيثُ تُسهّل عليك بناء كافة تصاميم ألعابك من خلال حاسوبك المحمول، ابتداءً من الألعاب البَسيطة ثنائية الأبعاد وصولًا إلى بِيئات الألعاب ثلاثية الأبعاد.

في هذا المقال سنأخذكَ عزيزي القارئ إلى إحدى أشهر منصّات تطوير ألعاب الفيديو العالمية يُسمّى مُحرّك Unreal، ولكن قبل الخوض في دوراته التدريبية المُتخصّصة -وهو ما يهمّنا- في احتراف تصميم الألعاب، لنتعرّف قليلًا على فكرة كيفية عمل الألعاب.

كيفية عمل ألعاب الفيديو

أثناء ممارستك لعبة فيديو، من المُحتمل أن تكون قادرًا على تحديد ما تَود فعله أثناء اللعب. لنأخذ مثالًا بسيطًا على ممارسة لعبة إطلاق النار في جهاز الحاسوب. عند الضغط على زر الماوس الأيسر يتم تشغيل البُندقية، سترى في الشاشة أنَّ الرصاص يطير وسَماع دويّ صوته من خلال السماعة الموجودة في الحاسوب، مع الأضرار المرئية اللاحِقة في الهدف الذي أُصيب.

يمكن لمُصمّم اللعبة تَفسير ما نراه ونسمعه على الشاشة والسماعة بِسهولة، حيث يرتبط الإطلاق بالنقر على زر الماوس؛ وبالتزامن مع تَشغيل ملف صوتيّ يبدو مثل إطلاق الرصاص من بُندقية وعرض الشرارات الضوئية -يطلق عليه تأثير الجُسيمات- بالقرب منه. وأخيرًا إظهار الضرر المرئيّ بعد إصابة الهدف.

عَرض هذا المثال البسيط، يوضّح أنِّه عند مُمارسة ألعاب الفيديو من خلال الحاسوب أو منصّات ألعاب أخرى، يتم إرجاع اللعبة إلى مكوّناتها الأساسية عند التصميم، وهو ما يساعد كثيرًا في تصميم أيّ مستوى داخل اللعبة.

هناك الكثير من التأثيرات التي تَحدث خلف الكواليس أثناء تشغيل ألعاب الفيديو، وبمساعدة مُحرّكات الألعاب ستتاح لك العديد من المكوّنات التي تحتاجها لتُلائم تصميم لعبتك الخاصة، ممّا يوفّر لك الوقت والجُهد بالاستفادة من هذه الخصائِص.

مُحرّكات الألعاب

محركات تصميم الألعاب

تُوفّر لك مُحرّكات الألعاب الأدوات والبرامج اللازمة لمساعدتكَ على بناء وتطوير ألعابك الخاصة، ويُعتبر محرّك Unreal المطوّر بواسطة شركة الألعاب الشهيرة Epic Games إحدى الخيارات الأكثر شيوعًا في سوق الألعاب حاليًا والتي يُمكنك تَرخيصها لتصميم ألعابك.

وترجع شعبيته بشكلٍ أساسي إلى قابلية التخصيص الواسعة في المُحرّك والقدرة على إنشاء ألعاب عالية الجودة، فإذا كنت تَنوي بدء تصميم الألعاب فإنَّ مُحرّك Unreal سيكون الخيار المناسب لك.

تطوير وتصميم الألعاب

تصميم الألعاب عبر Unreal

يحتوي كل استوديو ألعاب على مجموعة من العمليّات الخاصة، وعادةً ما يمر إنتاج اللعبة بعدّةِ مراحل قبل إِطلاقها؛ وهي ما قبل الإنتاج والتَخطيط والإنتاج وأخيرًا ما بعد الإنتاج. معظم الوقت الذي يستغرقه المطوّرون يكون غالبًا في مرحلة الإنتاج.

إنَّ تطوير أيّ لعبة فيديو هي نتاج عمليّات تكرارية تبدأ أولًا من خَلق فِكرة للعبة ما، بعدها يجب اختبار هذه الفِكرة لمعرفة ما إذا كانت مُمتعة بالفعل للجمهور المستهدف أم لا. ويتم ذلك من خلال النماذج والتَصاميم الأوّلية.

قد تستمر عملية التِكرارات في تصميم اللعبة إلى أسابيع أو شهور أو إلى عدّة سنوات، حتى تَكتمل اللعبة بالصورة المَطلوبة. وتؤثّر مُساهمة الجميع في تصميم اللعبة طوال دورة التطوير بِصورة مُباشرة على اللعبة ونجاحها.

يتكوّن فرق التطوير في المعتاد من خَمس مجموعات مُتخصّصة وهم: الفنّانون والمبدعون السينمائيون ومصمّمو الصوت ومصمّمو الألعاب والمُبرمجون. سنقوم بشرحِ كل مجموعة على حِدة.

الفنّانون

دورهم يَقتصر على إنشاء جميع الكائِنات المرئية في اللعبة بدءًا من أزرار القائمة والشخصيات والمَعالم في مراحل أو مستويات اللعبة، وجعلها تبدو جميلة وأكثر واقعية. بعض الفنّانين مُتخصّصون في النمذجة ثلاثية الأبعاد، بينما يرّكز آخرون على الرسوم المُتحرّكة ثنائية الأبعاد.

المبدعون السينمائيون

العديد من الخُبراء السينمائيين هم في الواقع أيضًا فنّانون، حيث يمتلكون رُؤية خاصة ومَهارات إبداعية لإنشاء مشاهد أفلام قصيرة خلال مَراحل ومستويات اللعبة.

مصمّمو الصوت

يتمتع مصمّمو الصوت بإحساس حاد بالسمع، ويَعملون في مُختبرات الصوت لإنشاء أصوات موسيقى مُخصّصة للعبة. كما أنّهم مسؤولون عن استيراد الملفّات الصوتية إلى مُحرّكات الألعاب ليتم تَشغيلها في حالات معيّنة داخل اللعبة.

مصمّمو الألعاب

هذا القسم يهمّنا كثيرًا في المقال، يقوم مصمّمو الألعاب بِعرض ما يحدث أو تَدور حولها اللعبة، الأمر أشبه بإخراج سيناريوهات الأفلام أو المسلسلات من قِبل المُخرِجين السينمائيين.

في مرحلة الإنتاج يُشرف مصمّمو الألعاب بأنفسهم على عملية وضع النَماذج الأوّلية للعبة، لضمان إنشاء مستوى اللعبة على النحو المُطلوب. وغالبًا ما يَقضون وقتهم في محرّر Unreal لتخصيص مستوى الألعاب وتحسينها.

المُبرمجون

هم المجموعة التي تُقدّم الدعم الفنّي والبرمجيات التي يَحتاجها فريق التطوير لإنشاء اللعبة. في مرحلة ما قبل الإنتاج يكونوا مَسؤولين عن تحديد البرامج المُطلوبة لإنشاء اللعبة، ويجب عليهم التأكّد أيضًا من أنَّ جميع البرامج المُستخدمة في اللعبة مُتوافقة مع بعضها البعض.

كما يَكتب المُبرمجون الأكواد أو الأسطر البرمجية لجعل الكائنات المرئية التي أنشأها الفنّانون تَنبض بالحياة، وفقًا للفكرة التي توصل إليها مصمّمو الألعاب، بالإضافة إلى بَرمجة قواعد ووظائف اللعبة.

دليل المُبتدئين المُتكامل لتعلّم تصميم الألعاب والرسوم المُتحرّكة على مُحرّك Unreal

تصميم الألعاب وفق محرك Unreal

والآن بعد ما أخذت جَولة عامّة عزيزي القارئ حول كيفية عمل ومُحرّكات الألعاب، بالإضافة إلى شرح مَهام فريق تطوير الألعاب، حان الوقت للبدء بالدورات التدريبية؛ والتي ستعلّمك احتراف تَصميم الألعاب.

يُقدّم “دليل المُبتدئين المُتكامل لتعلّم تصميم الألعاب والرسوم المُتحرّكة على مُحرّك Unreal” ثماني دورات وأكثر من 400 درس بإجمالي 55 ساعة، ويتم تَدريسه بواسطة أفضل خُبراء الألعاب حول العالم. حيث سيعلّمك كيفية التَعامل مع إحدى أشهر منصّات تطوير الألعاب في العالم من أجل تَصميم الألعاب الجذّابة وشيّقة من الصفر.

إذا لم تَكتب مُسبقًا أيّ سطر من التعليمات أو الأوامر البرمجية أو لم تَتعامل مع أيّ نوع من أدوات تطوير الألعاب من قبل، فيفضّل البدء بالوحدة التمهيدية على الدليل والتي ستجعلك على علمٍ سريع باستخدام هياكِل الأوامر الأساسية لـ Unreal والأصول الرُسومية وطرق تَصميم الرسوم المُتحرّكة البسيطة والفيديوهات وغيرها من الأساسيات الأخرى.

بعد الانتهاء من تعلّم مرحلة الأساسيات، حان الوقت للانتقال إلى دورات أكثر تقدّمًا والتي ستعلّمك كيفية القيام بكل شيء تقريبًا، بدءًا من إنشاء شخصيّات ثنائية الأبعاد ومشاهد حيّة إلى بناء شخصيّات معقّدة ثلاثية الأبعاد، يمكنها اتباع عدد غير محدود من أوامر المُستخدم والمُدخلات.

بِخلاف دورات تَصميم الألعاب الأُخرى على الإنترنت، يُقدّم هذا الدليل في التدريس أمثلة واقعية من العالم بالإضافة إلى وحدات تعليمات عملية، تَجعل من تعلّم المُحتوى أكثر سهولةً ومتعة. على سبيل المثال هناك دورة على الدليل مُخصّصة لتعليم العناصر الدقيقة في تصميم الألعاب، من خلال تَوضيح كيفية إنشاء نُسخة لعبة فورتنايت – Fortnite الشَهيرة من الصفر بواسطة ما لا يقل عن 90 درسًا يُزيل كل الغموض والتعقيدات في الجوانب المُتعلّقة بتصميم اللعبة.

في الأخير..

حوّل حُبّك واحترافك للألعاب إلى مِهنة كاملة تجلب عليك المداخيل من خلال تعلّم كيفية إنشاء ألعاب احترافية، وبغض النظر عن تَجربتك السابقة في البرمجة أو تطوير الألعاب، سيعلّمك هذا الدليل كل ما تحتاج إلى معرفته للبدء، وهو مُتاح للشراء حاليًا مقابل 39.99 دولارًا أمريكيًا فقط بعد خصومات عليه بنسبة 96% لفترة محدودة.

0

شاركنا رأيك حول "دليلك المتكامل لتصميم الألعاب احترافية من الصفر على محرّك الألعاب الشهير Unreal"